الجزء (١):اسرار و خفايا (وجهان لعملة واحدة)

1K 91 26

اغمضت آن عيناها وبدأت في التأمل ، ديون جلس على مكتبه وكان ينظر نحو عائلته التي لم يمضي وقت على لم شملهم ، ظهرت ابتسامه على وجنتيه ، اما التوأمان فقد وضعا رأسيهما على بعض وغطا بالنوم. لازالت روز تعاني من صعوبة في الحركة بسبب قوتها وخروجها عن السيطرة، كانت من المفترض ان تأخذ قسطاً من الراحة و تغط بنوم عميق ليوم واحد على الأقل لتستعيد طاقتها.

بدأ ديون بالتنفس بصعوبة شحب وجهه قليلاً ، كان ينتظر رئيس الخدم على أحر من الجمر .

*طق طق طق*
بعد مرور وقت طويل ، صوت الباب قد كسر الصمت الذي يعم الغرفة ، ظهر بيل وانحنى لديون وقال بأن الغرف قد تم تجهيزها .

فتحت آن عيناها وايقظت طفليها ، كانت روز تترنح لا تستطيع الوقوف باستقامه ، لذلك حملها اوز على ظهره ، ابتسمت روز ولكنها عادت للنوم بسرعة.

اما ديون فبقي بالمكتب ، بعد أن خرجوا ، ظهر ايثان أمام ديون حاملا بيده ضمادات وادوية ، وقف ديون وقام بخلع قميصه ، اذ ظهر جرحٌ على طول ظهوره بدأ في الالتأم قليلاً.

لنسل التنانين قدرة على التآم الجروح بسرعة كبيرة حتى لو كان الجرح خطيرا يؤدي للموت بالنسبة للبشر ،فذلك لا يؤذيهم ابداً

بدأ ايثان بتنظيف جرحه الذي لم يشفى سوى جزء صغير جدا
، وعندما بدأ تضميده ، فتح الباب اذ ب اوز يدخل وقال :" سيد ايثان هلا سمحت لي بالحديث مع ابي لوحدنا"

نظر ايثان نحو ديون واعطاه الموافقة:" حسنا سيدي سوف اذهب "

بعد ان خرج ايثان بدأ اوز بالنظر للجرح وقال:" اتعلم!! لو كنت شخص عادي لكنت ميت منذ زمن ، ان قدره روز الحقيقية هي القتل عن طريق جروح لا تشفى ابدا و التي يتخللها سم يمنع التآمها او سم يقتل ببطء ، هذا اذا ارادت ذلك"

اخذ ديون نفس عميق :" انا أعلم ذلك ، لو كان شخصٌ عادي اصابني لمان الجرح قد شفي منذ زمن .....حسنا اذا سبب قدومك هو معرفتك للعلاج ..."

اقترب اوز منه وقال:" سابدأ بتنظيف الجرح وتطهيره...."
نضر ديون بنصف عين نحوه و قال له اكمل.

بدأ اوز بتنظيف الجرح قام باستخدام كحول قويه لتنظيفها حتى يستطيع علاجها

اغمض اوز عينيه ببطء ، قام برفع يده حتى بدأت ضوء ذهبي يخرج من يده ويتشكل على هيئة كرة ذهبية ، كان ديون ينظر باستغراب .

بدأت تخرج منها طاقه تلتف حولها على هيئة حلقات بلون فضي ، حتى بدأت تتحرك بسرعة مما ادى إلى انفجارها ، بعد ان انفجرت اتجهت بسرعه نحو جرح ديون ، وبدت باختراق الجرح حتى بدأ الالتآم بسرعة خارقة لم تتعدى الثانيتين .

بدأ ديون بالتنفس بالسهولة استعاد اشراقة ووجه بسرعة .
ابتسم ثم ذهب ألى خزانه وبدأ بلبس قميص نومه .

the last dragon and dark moon/ التنين الأخير و القمر المظلماقرأ هذه القصة مجاناً!