اول مرة لكيتي (بارت منحرف)

118K 519 33
                                    


   بعد ذلك الاتصال الغريب كان داددي يتصرف بغرابة شديدة و كان يبدو عليه الغضب و القلق في نفس الوقت فابتسامته المزيفة لا تقنعني فبقيت اساله

كيتي "داددي هل ازعجك الاتصال ...و لما تاخرت في العودة ايضا و و وجهك شاحب "
كاي  "كيتي انت تسالين كثيرااا" -قال بنبرة هادئة ثم قبلني -

بادلته ثم حملني بين ذراعيه و قبلني مرة اخرى ثم اخدني لغرفة المعيشة . وضعني فوق الكنبة و قبلني في جبيني و ذهب ليحضر فيلما و قد كان فيلم رعب . شغل التلفاز و جعلني اجلس فوق حضنه و عانقني بيده حول خصره و عض برفق شحمة اذني و همس "هل تحبين افلام الرعب اميرتي" ..."مم قليلا داددي" ..همس في اذني بصوت مثير "سوف تحيبنها اذا " .. ثم شغل الفيلم ليبدا و ابتلع ريقي و انتبه على الفيلم . بدا الفيلم و كان مخيفا منذ البداية و معظم الوقت كانت يدي على عيني و كاي لاحظ ذلك و ضحك علي بخفة. بينما نحن نشاهد الفيلم تسللت يد داددي الى ما بين رجلي و اراحها على عضوي لفترة و في نفس الوقت كانت يده الاخرى تحت قميصي تدلك صدري برفق و بطئ...اطلقت صوت تاوهات طفيفة و قد ابتسم كاي بمكر لهذا و توقف لفترة و انتبه مع الفيلم ثم اتى مشهد مخيف جدا فارتعبت و صرخت كثيرا ة انا اخبئ راسي في صدر داددي و ارتجف ايضا و دموعي تكاد تنزل و داددي كان يضحك علي بخفة و يربت على شعري ايضا "اهداي صغيرتي هذا مجرد فيلم'....قال و هو لم يطفئ التلفاز بعد بل زاد في الصوت لاخاف اكثر و احشر راسي اكثر في صدره "داددي ارجوك اطفئ انا حقاا خااائفة" ...ضحك علي قليل ثم اطفئ التلفاز و جعلني اجلس في حجره في وضعية اخرى بحيث رجلي تحاوط خصره و هو جالس و يدي حول عنقه و انظر له باعين اطفاال ....ابتسم و قبلني بخفة و يده حول خصري

كاي " هل اخافك كثيرا كيتي"
كيتي : " اجل داددي...لا افلام رعب مجددا"
كاي :  لكن انا الذي يقرر ماذا نشاهد"
كيتي :"  اذا لن اشاهد معك افلام "
كاي :  "و داددي سوف يغضب عليك"
كيتي -اعض شفتي- "حسنا داددي" -قلت بحزن-

ابتسم كاي على لطافتي و قبلني بحب و يده تتحسس مؤخرتي و انا كنت ابادله التقبيل ثم فصل القبلة و قال "صغيرتي كانك تستمتعين بالتقبيل" ..لحست شفتي بعفوية "اجل داددي طعم شفتيك حلو ..ابتسم و عاد لتقبلي مجددا ثم بدا برفع قميصي و ادخاله يده ببطئ ثم امسك بصدرتي و فكها و اخرجها من قميصي و رماها بعيدا و هو لا يفصل القبلة بينما انا شعرت بالاحراج قليلا ليحمر وجهي "شش لا تخجلي انت مع داددي اميرتي و انت تثقين بدادي اليس كذلك" سئلني بصوت مثير و لعق شفتيه لاومئ براسي فقط

كاي :  الان سوف تسمحين لدادي برؤية جسدك
كيتي :  هل هذا اكر او طلب
كاي :  الاثنان معا
كيتي :  حسنااا...

ابتسم كاي و لعق بلسانه وجنتي ثم بدا برفع قميصي للاعلى الى ان نزعه. اغمضت عيني من الخجل عندما ظهري صدري و كان كاي يتامله بانحراف و ابتسامة لعوبة ."ما بك اميرتي افتحي عينك لا تخجلي" .."لكن داددي جسدي ليس جميل و صدري صغير ايضا"..ابتسم و لعق حملتي و قال "لا ابدا جسدك مثالي بالنسبة لداددي " و لعق حملتي الاخرى ايضا فاصدرت صوت تاوه خفيف...و يدي لا تزال تحاوط عنقه . حشر راسه بين صدري و هو يصدر تاوهات مثيرة بصوته الرجولي ثم ابتعد و امتصه حملتي و هو يعضها بخفة و يداعبي ثديي الاخر بيده و يدلكه. كنت امرر يدي بين خصلات شعره الحريري و الاسود و انا اتاوه دون توقف من الاثارة. ابتسم برضى و ابتعد عني

Daddy's kitty ~ ♡حيث تعيش القصص. اكتشف الآن