الحلقة الثامنة والسبعون

7.4K 155 1

: توجهت يارا ناحية السيارة ، وظلت تصرخ وتشير إليها بيدها لكي تتوقف ، وبالفعل توقف قائد السيارة و... -يارا بصوت عالي : يا كاااااابتن ، ياااااااااااا كابتن ، وقف العربية الله يكرمك ، أرجووووك ساعدني ، ياااااااااااا كابتن ، الحقني .. -يارا وهي تلهث بعد أن توقفت السيارة : هه .. الحمدلله ، هاااه ، أنا كنت خايفة انك ماتوقفليش ، بس الحمدلله انك وقفتلي ترجل قائد السيارة منها ، لتتفاجيء يارا بأنه ........ -عدلي: وهو أنا ينفع ماقفلكيش يا ... يا يارا !!! -يارا بصدمة : لألألأ .. مش ممكن .. آآآ... انت ..!!! -عدلي: ايوه انا يا .. يا يارا هانم -يارا : لألألأ ... فرت يارا من أمامه مسرعاً ، ولكن عدلي أوقفها بصوت طلقة رصاص أطلقها في الهواء ليخيفها و... -بوووم -عدلي: الطلقة الجاية هتكون في دماغك -يارا برعب: آآآ... انت ... انت عاوز مني ايه ؟؟ -عدلي وقد أمسك بها من ذراعها: عاوز كل حاجة منك ، كل حاجة !! -يارا متآلمة : آآآآآه ... -عدلي: اتنيلي اركبي العربية -يارا: لأ ... -عدلي : خشي يا بنت الـ *** العربية ضرب عدلي يارا بمقدمة سلاحه في رأسها مما أفقدها الوعي ، ثم وضعها داخل السيارة و انطلق نحو المنزل القديم .. في نفس التوقيت كانت هناك سيارة أخرى تمر بالطريق وشاهد من بداخلها قيام عدلي بضرب يارا ووضعها بالسيارة و... -سيدة ما: شوفت اللي أنا شوفته ؟؟ -رجل ما: أهــا -سيدة ما: العربية اللي عدينا عليها دي ، كان فيها واحد بيضرب بنت كده وآآآ.... -رجل ما مقاطعاً: مالناش دعوة -سيدة ما: ازاي مالناش دعوة ؟؟ البنت دي ممكن تكون مخطوفة ولا حاجة -رجل ما: وممكن يطلع ده باباها ومضايق منها ، ليه احنا ندخل نفسنا في مشاكل ووجع دماغ ، خلينا في حالنا -سيدة ما: ما تبقاش سلبي ، افرض حياة الانسانة دي في خطر -رجل ما: ما تبقى في خطر ، ولا تولع حتى ..!!! -سيدة ما : ياخي حرام عليك ، ترضى لو حد فينا مكانها واحد يقول عليك كده -رجل ما: يوووه -سيدة ما: بص انا مش هاسكت عن اللي شوفته ده ، لأن بسكوتنا ده هنكون بنشارك في اللي هي بتتعرضله -رجل ما: يا شيخة بطلي كلام الجرايد والمثالية الزايدة بتاعتك دي -سيدة ما: انت غلطان ، دي مش مثالية ، دي انسانية ، طب افرض الراجل ده عاوز يغتصبها ولا بيعتدي عليها زي ما بنسمع عن الرجالة اللي بتعتدي ع البنات الصغيرين ، عاوزنا نقف نتفرج عليهم وهما بيعملوا كده وبيفلتوا من العقاب ؟؟ عاوزنا نشيل ذنبهم ؟؟؟ -رجل ما: اووف -سيدة ما: لازم نبلغ عن اللي شوفناه -رجل ما: والله انتي ما هترتاحي غير لما تودينا في داهية -سيدة ما: وهنروح في داهية ليه ؟؟ احنا هنقول عن اللي شوفناه ، والبوليس هيتصرف -رجل ما: يا ستي البوليس عندنا مش بيتحرك إلا في حالة واحدة ، لما تكون في كارثة كبيرة وأخرتها بتتقيد ضد مجهول -سيدة ما: لأ مش صح -رجل ما: بصي هو ده اللي بيحصل ! -سيدة ما: بص أنا مش هرغي كتير ، بس من الأخر كده أنا هبلغ البوليس باللي شوفته ، وهما يتصرفوا -رجل ما: انتي برضوه مصممة ع اللي في دماغك -سيدة ما: أيوه .. وبعدين أنا بس هاقولهم ع اللي شوفته ، وآآآ... ومش هأقول اسمي -رجل ما: والله انتي غاوية مشاكل وبتدوري عليها فين وتروحيلها -سيدة ما: شششش .. اسكت بقى عشان هاطلب النجدة ........... وبالفعل قامت تلك السيدة بالاتصال بالشرطة وإبلاغهم هاتفياً بما رأته و.. -سيدة ما: ألوو ، بوليس النجدة -النجدة: أيوه يا فندم -سيدة ما: لو سمحت أنا كنت عاوزة أبلغ عن حاجة شوفتها وأنا في الطريق -النجدة: خير يا فندم -سيدة ما: أنا شوفت واحد بيضرب بنت شكلها صغير في الطريق وخدها معاه بالعافية في عربيته ، فالظاهر كده انه خاطفها -النجدة: وايه اللي خلى حضرتك تفتكري انه خاطفها ، ماهو ممكن يكون والدها أو آآآ... -سيدة ما مقاطعة : يا حضرت الظابط مش ممكن يكون باباها ، وبعدين أنا شوفتهم ع طريق الغردقة القاهرة الصحراوي وفي حتة تقريباً شبه مقطوعة ، والبنت كانت زي ما يكون مش في وعيها -النجدة: فين بالظبط -سيدة ما: زي ما قولت لحضرتك في طريق الغردقة القاهرة الصحراوي ، تقريبا في الكيلو (( ....)) -النجدة: تمام طب اسم حضرتك ايه ؟؟ -سيدة ما: هاااه -النجدة: اسم حضرتك ايه عشان أكمل البلاغ ؟؟؟ -سيدة ما بتردد : آآآآ.... بص أنا بلغت حضرتك باللي شوفته ، لكن بصراحة مش هاقدر أقول اسمي لأني مش حابة يحصلي أي مشاكل ! -النجدة : يا هانم كده البلاغ هيكون ناقص وبعدين مشاكل ازاي وآآآ... الووو .. الووووو ..... أغلقت السيدة الهاتف و... -سيدة ما: أنا كده عملت اللي عليا صح ؟ -رجل ما: ارتحتي الوقتي -سيدة ما: أها يعني .. ع الأقل أنا عرفتهم باللي شوفته وهما بقى أحرار يتصرفوا -رجل ما: ماشي .................. في منزل يارا بالغردقة ،،، وصل رأفت إلى الغردقة بالطائرة ، ثم توجه مسرعاً إلى منزل الجدة نجاة ، طرق الباب ففتح له خالد و... -خالد: بابا ، اتفضل -رأفت: ازيك يا خالد ، ها في جديد ؟؟ -خالد: لا والله لسه يا بابا -رأفت: لا حول ولا قوة إلا بالله ، يا رب طمنا عليها -خالد: يا رب لاحظ رأفت ان ابنه خالد يمسك في يده هاتفاً محمولاً وحافظة ما ، فسأله عنهما و... -رأفت: الله ، اومال ايه اللي في ايدك ده -خالد وقد انتبه لما في يده : هه .. ولا حاجة يا بابا ، ولا حاجة !!! -رأفت: اومال فين أخوك أدهم ؟؟؟ -خالد: من ساعة ما نزل وهو لسه مرجعش -رأفت: اه يا عيني ، أكيييييد متأثر باللي حصل -خالد: أها .. بصراحة يا بابا أنا مكونتش متوقع أن ادهم يكون كده -رأفت: عشان انت مش عارف أخوك كويس -خالد: هه -رأفت: اخوك طول عمره من وهو صغير حنين، وبيحب غيره، بس ..بس ماتفهمش اما كبر أمك لعبت في دماغه ولا عملت فيه ايه خليته يرفض يشتغل معانا وآآآ... -خالد مقاطعاً : لأ يا بابا ، مش كده ، الحكاية إن ادهم مكنش حابب مجال الشغل بتاعنا ، واحنا ماحولناش نفهمه كويس ، ولا نعرف هو عاوز ايييييه !! -رأفت: نعم ؟؟ -خالد: ايوه يا بابا ، كلنا كنا فاهمين ادهم غلط .. لكن بالنسبالي هو طلع عكس اللي كنت مفكره عنه ! وربنا يسامحني ع ظني السيء فيه ..!!! ...................... في المنزل القديم المهجور ،،،، وصل عدلي بسيارته إلى المنزل القديم ، ركن سيارته أمام المدخل ثم فتح الباب الخلفي لسيارته وجرجر يارا خارج السيارة و... في داخل المنزل ،،، -شخص ما : الظاهر إن الباشا وصل ، أنا سامع صوت عربيته بتركن برا -شخص أخر: طب بسرعة يالا عشان نستقبله في الخارج ،، -عدلي وهو يجرها من شعرها : يالا يا بت ، قدامي -يارا متآلمة: آآآآآه .. سيبني -عدلي: كنتي مفكرة انك هتعرفي تهربي مني ، انتي مش هاتخرجي من هنا إلا على نقالة -يارا : آآآآآآآآآه ... حرام عليك ، أنا عملتلك ايه بس .. آآآآه خرج الأشخاص الموجودين بالمنزل ، فصاح بهم عدلي و... -عدلي : لسه فاكرين يا بهايم -شخص ما: ايه اللي جاب البت دي هنا -شخص أخر: هي خرجت ازاي ؟؟؟ -عدلي بعصبية : ما انتو لو مركزين في اللي مكلفكم بيه ماكنتش هاتتنيل تهرب منكم ، وانتو نايمين على ودانكم !! -شخص ما وهو يمسك بيارا: عنك يا باشا ، تعالي يا بنت الـ.**** -يارا: ابعد ايدك عني يا قذر -شخص ما وهو يصفعها : اخرسي ياااا بت -يارا متآلمة : آآآآآآه -عدلي: لولا اني جيت في الوقت المناسب كان زمانتها هربت وبلغت عن المكان وعنكم وكنتو روحتوا في داهية وخدتوني معاكو في الرجلين يا بهايم ! -شخص أخر: الحمدلله يا باشا انك موجود -عدلي: أنا مش هاصلح وراكو ، خدوها جوا ، وإتأكدوا المرادي انها مش هتعرف تهرب لحد ما أشوف هأعمل معاها ايه !! -شخص ما: حاضر يا باشا -يارا: والله ما هتفلتوا باللي عملتوه ، هاتروحوا في داهية ، محدش هايسيبكم !! -عدلي: سكت البت دي ، مش عاوز أسمعلها أي حس -شخص ما: حاضر يا باشا ، يالا يا بت !!!! .............................. في فيلا رأفت الصياد ،،،، كانت الاستعدادات للحفلة التي تقيمها فريدة على وشك الانتهاء ، كاد عمر ان يجن من تصرفات والدته ، ولكن ليس بيده الحيلة ، وفي نفس الوقت كانت فريدة تصر على أن يكن الاحتفال مميزاً ويحضره عدداً لا بأس به من اصدقائها -فريدة: يا سلاااااااااااااام ، اخيرااااا هاحتفل براحتي ، اوووف ، ده انا كنت هاتخنق من البت دي ، يا رب تكون ماتت ، خليني أحس بولادي تاني وهما راجعين في حضني -صباح وهي تطرق باب غرفة فريدة: يا فريدة هانم ، الضيوف بدأوا يوصلوا تحت -فريدة: طب رحبي بيهم لحد ما أنزل تحت أرحب بيهم بنفسي -صباح: حاضر يا هانم -صباح في نفسها: الولية اتجننت ، زي ما يكون يارا كانت عاملاها عمل ، ياني لو رأفت بيه عرف باللي هي بتعمله ، هيطلعهم عليها .. حظك حلو انه مش موجود في الفيلا ... !! ........... في غرفة عمر ،،،، -عمر: لأ أنا مش هاسكت عن المهزلة اللي بتحصل تحت دي ، بقى احنا في مصيبة وماما مش مخلصها وعاملة حفلة .. دي ناقص تجيب زفة ، للدرجادي بتكرهي يارا ، أنا لازم أتصرف وأبوظ الحفلة دي بأي شكل ...!!! ................... في أحد مكاتب المباحث الجنائية ،،،، حضر جاسر بصحبة زملائه في المكتب ليشاركهم ما توصلوا إليه من معلومات و... -إسلام: مكنش في داعي انك تيجي يا جاسر بيه ، لو كان في أي حاجة كنا بلغناك بيها -جاسر: ازاي ماجيش و آآآ.. دي ... دي اختي -وائل: ان شاء الله هنلاقيها -أيمن: احنا حاطين عينين لينا في كل حتة ، بس لحد الوقتي اللي اسمه عدلي ده ماظهرش ، لا عند بيته ولا حتى في شركته -جاسر: وده مخليني متأكد انه ورا خطف يارا -اسلام: أنا كمان موصي حبايبنا في الغردقة لو بلغهم أي خبر عن يارا يتصلوا بيا فوراً إن شاء الله حتى نص الليل -جاسر: اها ... ........................ في منزل يارا بالغردقة ،،، عاد أدهم من الخارج وعيناه حمراواتان من كثرة البكاء ، حاول أن يخفي حزنه ولكنه لم يستطع ، تفاجيء بوجود والده ، فذهب إليه واحتضنه بشدة و.... -ادهم: بابا -رأفت: ادهم يا بني -ادهم وهو يحتضن أبيه : يارا ضاعت مني يا بابا ، مقدرتش احافظ عليها -رأفت وهو يربت على ظهره : اهدى يا بني ، ان شاء الله هنلاقيها -ادهم: انا اتلهيت عنها ، انا اديتهم الفرصة ياخدوها مني ، أنا السبب .. أنا السبب !! -رأفت: بس يا بني ، إن شاء الله هنلاقيها وهترجعلنا -أدهم وقد امتلأت عيناه بالدموع: ياااا رب يا بابا ، يااااااا رب ...... -خالد: ادهــم !! -أدهم وهو يمسح دموعه: أيوه يا خالد -خالد بتردد: آآآ... أنا ، أنا أسف -ادهم: هه ! -خالد: انا أسف يا أدهم على كل كلمة قولتها غلط في حقك ، سامحني ياخويا ، أنا .. انا مقصدش ده -ادهم: مافيش مشكلة -خالد: انا بس خايف على يارا ، وعاوزلها الأحسن ، و آآآ.. وكنت مفكر انك آآآ... -ادهم مقاطعاً : ششش .. مافيش داعي تقول حاجة يا خالد خلاص -خالد: انا كنت عاوزك تفهم إني .... -ادهم مقاطعاً: انت أخويا ، ومهما قولت فأنا مش هازعل منك ، أنا كل اللي يهمني الوقتي هو يارا ، إني ألاقيها وأعرف فين مكانها !! -خالد: إن شاء الله هنلاقيها ، وهنعمل المستحيل عشان نوصلها -ادهم: يا رب ......................... في فيلا رأفت الصياد ،،،، بدأت فريدة تستقبل ضيوفها في الحفل المبهر الذي أقامته ، كانت تضحك وتمزح مع الأخرين بطريقة أثارت فضول بعض المدعوين و... -أحد الحضور: مش غريبة ان فريدة تعمل حفلة في التوقيت ده -سيدة أخرى : أه فعلا .. عادة مش بتعمل بارتي إلا لما يكون في مناسبة أو حاجة تستاهل -شخص أخر : أنا سمعت انها عاملة الحفلة دي مخصوص عشان خلصت من البنت قريبة جوزها -سيدة رابعة: لا والله .. قولتلي بقى -شخص أخر : أه طبعاااا .. دي البنت كانت مطلعة عينها -سيدة أخرى : أهـــا -سيدة رابعة: طب ششش لأحسن هي جاية علينا -فريدة وهي تبتسم: ازيكم يا جماعة ، مبسوطين ؟؟؟ -أحدالمدعوين: أه جداااا يا فريدة هانم .. بجد الحفلة كلاسيك وشيك جدا -فريدة هانم : ميرسي أوي لذوقك .. انجوي بالبارتي ، ده لسه في حاجات جميلة كمان شوية -أحد المدعوين: أكييييد طبعاً -فريدة بنفسها: أخيراااا ، قدرت أحس بنظرة الناس بالاعجاب باللي بعمله ، اوووف ، ده أنا كنت قربت أنسى إني هانم وصاحبة الفيلا دي .. ........... نزل عمر إلى الحديقة حيث الحفلة المقامة ، ثم توجه نحو مكان البوفيه المفتوح وصاح باعلى صوته .... -عمر صائحاً: يا جمااااااااهة .. بعد اذنكم ، ممكن تبصولي شوية -أحد الأشخاص: هو في ايه ؟؟ -شخص أخر : هو عمر عاوز ايه ؟؟؟ -سيدة ما : الله مش ده عمر اللي هناك -فتاة ما: هو عمر عاوز ايه ؟؟؟ -عمر مكرراً : يا حضــــرات .. بعد اذنكم .. -فريدة : الله !! هو عمر بيعمل ايه هناك ؟؟؟؟ -عمر بصوت عالي: معلش يا جماعة ، أنا مش هاخد من وقتكم كتير ، بس يعني كنت عاوزك اقولكم على حاجة صغيرة ، انا عارف انها مش هتفرق معاكو في حاجة ، بس هي هتفرق معايا أنا كتيررررر -فريدة: عمـــر !! -عمر مكملاً: النهاردة ماما قررت تعمل حفلة ، لأ ومش أي حفلة .. طبعاً زي ما حضراتكو شايفين انها ع مستوى عالي كالعادة -تنوعت ردود الجميع ما بين : هو في ايه ؟؟ هو عمر بيقصد ايه ؟؟ الله ! عمر عاوز ايه ؟؟ -عمر: الصراحة هي الحفلة معمولة لأن .. لأن ماما فرحانة ان يارا بنت عمي اتخطفت !!! -الجميع : ايييييييه ؟؟؟ -عمر: وعشان يارا اتخطفت ففريدة هانم ملاقتش احسن من دي مناسبة عشان تحتفل مع حضراتكو .. بس للأسف أنا اكتشفت أن .. ان آآآآ... -فريدة بحدة: عمــــــــــر !!! -عمر: اكتشفت ان أمي مافيش في قلبها رحمـــة تجاه انسانة كل ذنبها ان امها كانت بنت شغالة ، وان بنت الشغالة دي اتجوزت عمي الله يرحمه ، فإزاي تتشرف بيها قصادكم -فريدة : اخرس يا عمر -عمر مكملاً: ونسيت في نفس الوقت ان الكل زعلان وحزين وقالب الدنيا عليها ، فقررت تحتفل بالمناسبة دي .. وأظن لو أي حد في حضراتكو كان عنده حد من عيلته مخطوف ، أبسط شيء انه هيشاركك ولو وجدانياً ويحس باللي انت فيه ، مش يحتفل ولا كأن في حاجة حصلت .. فلو حضراتكو حابين تشاركوا فريدة هانم فرحتها فبراحتكو ، لكن .. لكن أنا عاوز أقولكم ان بالنسبالي انا مش مرحب بوجودكم في الظروف دي هنا في الفيلا -فريدة: عمـــر ، انت اتجننت ، ازاي تقول كده -عمر: أنا بس بعرف الضيوف الظروف اللي بنمر بيها ، وهما ليهم حرية الاختيار -فريدة: انت.. ولد مش متربي ! ازاي تعمل كده ؟؟ -عمر: فعلاً أنا مش متربي، وناقص تربية .. اعذروني ع صراحتي .. أنا أسف .. اتفضلوا كملوا اللي بتعملوه شعر معظم الحاضرين بالاحراج مما قاله عمر عن يارا وظروف اقامة الحفل ، فبدأ البعض منهم في الانصراف ، والبعض الأخر في الهمس والتحدث بالسوء عن فريدة ، بينما شعرت فريدة بالضيق من تصرف عمر و... -فريدة : ايه يا جماعة رايحين فين -أحد الحاضرين : معلش يا فريدة هانم ، مش هينفع نكون هنا في الظروف دي ، سوري -سيدة ما: فريدة هانم ، كان لازم حضرتك تقدري الظروف ، ومكنش في داعي للبارتي دي .... -فتاة ما: واحدة معندهاش دم -فتاة اخرى: جالها قلب ازاي تعمل الحفلة والبنت مخطوفة -فتاة ما: مش عارفة والله -فتاة اخرى: بقولك ايه ، أنا ماشية .. مالهاش لازمة البارتي دي -فتاة ما: وأنا جاية معاكي ............. في احد مكاتب المباحث الجنائية بالقاهرة ،،، كان الجميع يعمل على قدم وساق من أجل ايجاد يارا و... -اسلام: مافيش ولا كمين لحد الوقتي سجل دخول العربية دي القاهرة -وائل: ممكن يكون اتخلصوا من العربية ، ودخلوا القاهرة بعربية تانية -أيمن: أوصاف يارا مع كل الرجالة بتوعنا ع الطريق ، واكيد لو حد شافها هتتوقف العربية ، وهيبلغونا ع طول ثم طرق احد العساكر الباب و... -العسكري: باشا -اسلام: خير يا عسكري -العسكري : يا باشا رامي باشا من مباحث الغردقة بيطلب حضرتك في مكتبك من بدري ومحدش بيرد -اسلام: اها ... طيب أنا هاكلمه ، امشي انت -العسكري : حاضر يا باشا -اسلام : وهو رامي هيعوز ايه مني -وائل: كلمه، يمكن عاوز يعرف منك حاجة عن يارا ، واهو برضوه عاوز يساعد -اسلام: اوك طلب اسلام زميله رامي هاتفياً و... -اسلام هاتفياً: حبيب قلبي رامي باشا -رامي: اسلام باشا ، منور والله -اسلام : الله يخليك -رامي: بقولك يا باشا -اسلام: خير يا باشا -رامي: احنا كان جالنا بلاغ غريب شوية -اسلام: بلاغ غريب !! ده عن ايه ده ؟؟؟ -رامي: بص انا مش عارف بالظبط عن ايه ، بس واحد زميلي كان بيحكي عن ان في واحدة اتصلت من شوية بالنجدة وبلغت عن انها شافت بنت بتتخطف ع طريق الغردقة القاهرة الصحراوي -اسلام: ها وبعدين ؟ -رامي: والست دي مقالتش عن اسمها ولا عن أي تفاصيل غير ان البنت صغيرة والراجل كان كبير والكلام ده كان تقريبا في الكيلو ((....)) -اسلام: أها -رامي : أنا قولت أبلغك باللي سمعته اذ ربما يفيدك في حاجة ، مش انتو لسه بتدوروا ع البنت اياها دي -اسلام: ايوه -رامي: أنا لما وصلني حاجة حاولت أوصلهالك -اسلام: اها ، طب الست دي مقالتش اسمها ايه ؟؟؟ -رامي : لأ .. واحنا بعتنا دورية في المنطقة هناك تتحرى عن البلاغ بس ملقناش حاجة -اسلام: هو البلاغ بتاع الست دي كان من امتى ؟؟؟ -رامي: تقريباً من حوالي ساعتين تلاتة ، مش عارف بالظبط -اسلام: مافيش أي بيوت في المنطقة اللي الست اتكلمت عنها ؟؟ أي ناس عايشة ولا أي حاجة ؟؟؟ -رامي: لأ معتقدش ، معظم المناطق هناك صحرا ، يا بيوت خربانة مافيهاش حد -اسلام: بيوت خربانة !!!! -رامي : أها -اسلام: رامي ابعت كل القوات اللي عندك تمشط المنطقة كويس ، يارا احتمال تكون هناك -رامي: ماشي ، ولو اني أشك يعني -اسلام: بس برضوه ماتستبعدش ... أهو أي خيط بنمشي وراه -رامي: تمام -اسلام: ولو في حاجة عرفتها كلمني -رامي: اوك أنهى اسلام المكالمة مع رامي ، ثم اتصل بجاسر ليبلغه بـما حدث و... -اسلام هاتفيا: بس كده -جاسر: اسلام انت قولتله يبعت أي دورية تمشط المنطقة اللي هناك -اسلام: ايوه -جاسر: أنا مسافر الغردقة الوقتي ، ولو عرفت حاجة بلغني -اسلام: انت هتسافر وانت لسه تعبان -جاسر: أي حاجة تهون ، المهم أطمن ع يارا -اسلام: ان شاء الله خير ................ في منزل يارا بالغردقة ،،،، طلب جاسر خالد ليبلغه بما عرف من معلومات عن يارا و... -خالد هاتفياً: يعني .. يعني في احتمال تكون هنا ؟؟ -جاسر: أه -خالد: طب .. طب وهتعرفوا مكانها ازاي ؟؟ -جاسر: بص الشرطة هتمشط المنطقة كلها اللي هناك ، ولو في جديد هيبلغونا -خالد: تمام ، يا رب يطمنا عليها -جاسر: ع فكرة أنا جاي في الطريق ليكو -خالد: ايه جاي ؟؟ يا بني صحتك ! ده انت لسه تعبان وملحقتش ترتاح -جاسر: يا خالد دي اختي ، هي مش حد غريب عشان أطنش وأقول أرتاح ، وبعدين أي حاجة تعدي لكن يارا لأ -خالد: ربنا يبارك في عمرك يا جاسر ، بجد مافيش زيك -جاسر: أنا لو عرفت جديد برضوه هبلغكم -خالد : تمام ........ -أدهم: خير يا خالد في ايه ؟؟ -خالد: جاسر بيقول ان احتمال يارا تكون لسه هنا في الغردقة -أدهم: اييييه ؟؟ لسه هنا !! -خالد: ايوه ، وباعتين دوريات تمشط الطريق عليها -أدهم بلهفة : دوريات ؟؟ طب ليه ؟؟ هو .. هو في حد شافها ؟؟؟ -خالد: في بلاغ اتقدم ان في بنت اتشافت مع واحد ع الطريق وهو بيضربها ، وجاسر شاكك انها تكون هي -ادهم: طب الكلام ده كان فين ؟؟؟ -خالد: ما أنا قولتلك ع الطريق -ادهم: يا خالد فين بالظبط -خالد: معرفش ، هو بيقول ان في دوريات هتمشط المنطقة اللي اتشاف فيها البنت ، ولو في حاجة هيبلغونا !!! -ادهم: أنا .. انا عاوز أعرف هي فين ؟؟؟ عاوز أروح انقذها بنفسي -خالد: بلاش تهور ، مش لما نعرف بالظبط هي فين تبقى تروح !!!!! ............... في المنزل القديم المهجور ،،،، سمع أفراد العصابة صوت سيارات الشرطة وهي تجول بالقرب من المنطقة و... -شخص ما: سامع السرينة دي -شخص أخر: ايوه سامعها -عدلي: اطلع شوف في ايه بيحصل بس من بعيد ، واوعى حد ياخد باله منك -شخص ما: حاضر يا باشا -عدلي : وانت جهز العربيات ، احنا هنمشي من هنا -شخص أخر: والبت اللي جوا ؟؟ -عدلي: كتفها كويس وغمي عينيها واكتم بؤها ، وحطها في شطنة العربية -شخص أخر : حاضر يا باشا -عدلي في نفسه: قعدنا هنا مش مضمون أكتر من كده ، لازم أودي البت دي حتة تانية ، ايوه حتة محدش يشك فيها أبدااااااا .. وأنا عارف هوديها فين .. عند .. عند ناهــــــــــــد ............................... !!!!

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!