الحلقة السادسة والسبعون

8K 171 0

: جرى أدهم مسرعاً على السلالم ليحاول اللحاق بيارا ، ولكن للأسف لم يجد إلا سيارة تنطلق مسرعة وفي داخلها يارا ، جرى ادهم وراء السيارة ولكنه لم يستطع اللحاق بها و... -يارا بصريخ من داخل السيارة : أدهـــــــــــــــــم ..!! -شخص ما: سكت البت دي بدل ما تفضحنا -شخص أخر وهو يلكمها بقوة: اخررسي يا بت ........ طااااخ -ادهم وهو يجري خلف السيارة : يـــــــــــــــــارا .. يااااااااااارا -شخص أخر: دوس ياض بنزين لحسن الواد طري ده يحصلنا -شخص ما: يا عم اطمن ، مش هيلحقنا -شخص أخر: أموت أنا في الشغل اللي بيخلص بسرعة -شخص ثالث: اسكت ياض انت وهو عشان هكلم الباشا أطمنه -شخص ما: طيب -شخص ثالث هاتفياً : أيوه يا باشا ، البت معانا خلاص -عدلي هاتفياً: معاكو ، طب ودوها ع البيت القديم -شخص ثالث: حاضر يا باشا -عدلي : في حد شافكو ؟؟؟؟ -شخص ثالث: آآآآ... -عدلي : ما تنطق في حد شافكوا -شخص ثالث: هما ماشافوناش بالظبط ، بس آآآ .. -عدلي: في ايه ؟؟؟ -شخص ثالث: البت التانية اللي كانت معاها خلصنا عليها -عدلي: اييييه ؟؟؟ -شخص ثالث: متقلقش يا باشا ، هي ماشفتش وش حد فينا ، بس زيادة حرص موتناها -عدلي: انتو اغبية ، في حد قالكوا تعملوا كده -شخص ثالث: محدش هيعرف حاجة يا باشا ، اطمن ، احنا في السليم -عدلي: اقول ايه بس انا مشغل معايا بهايم !!!!! -شخص ثالث: يا باشا احنا مش سايبين ورانا أي دليل -عدلي: انت تخرس خالص ، وتجيبلي البت ع البيت ، وانا جاي أتفاهم معاكو ،وأشوف اللي نيلتوه -شخص ثالث: حاضر يا باشا أنهى عدلي المكالمة مع أفراد العصابة ، ثم صاح احدهما في الباقي بــ... -شخص ثالث: عاجبكوا الحال ؟؟ اهو الباشا اتضايق من اللي حصل -شخص ما: يعني كنا هنتصرف ازاي ، ماهو البت التانية طلعتلنا فجأة -شخص أخر: طالما محدش شافنا ولا عرف حاجة يبقى احنا في السليم ، وبعدين زمانت البت الوقتي بتتحاسب ، يعني خلاص المشكلة اتحلت -شخص ثالث: طب اطلع ع البيت القديم -شخص ما: حاضر يا كبير ........... كاد ادهم أن يجن لأنه لم يستطع اللحاق بمن خطفوا يارا ، لكن لحسن الحظ استطاع أن يلتقط اول أرقام من السيارة ، فربما سوف يساعده هذا في ايجادها ، عاد أدهم مسرعاً إلى المنزل حيث سمر المطعونة ، كان خالد يحاول ايقاف النزيف ، وكانت سيارة الاسعاف في طريقها إليهم و... -أدهم وهو يلهث : ملحقتش يارا يا خالد ، ملحقتهاش -خالد: طب اهدى -أدهم: فضلت أجري ورا العربية لكن هما سبقوني ، يارا ضاعت مني وأنا السبب ، أنا اللي غفلت عنها وملحقتهاش ، ملحقتهاش !!!!! -خالد: اهدى شوية ، احنا هنوصلها ان شاء الله -ادهم: ولاد الكلب خدوها من وسطنا واحنا مش حاسين ، كان فين عقلي وأنا عارف انها مددة في أي وقت -خالد: هنرجعها يا ادهم هنرجعها -ادهم: يااااا رب ، اومال سمر ازيها الوقتي ؟؟؟ -خالد: انا حاولت أوقف النزيف والاسعاف جاي في الطريق -أدهم: ربنا يسترها عليها ، البت دي مالهاش ذنب في اللي حصل -خالد : اها .. نصيبها للأسف ............. في المستشفى العام بالغردقة ،،،، وصلت سيارة الاسعاف ، ونقلت سمر إلى المشفى القريب ، كانت الاصابة غير خطيرة ، ولكن رغم هذا فقدت الكثير من الدماء ، ظلأدهم يندب حظه ويلوم نفسه كثيراً نتيجة ما حدث ليارا و... -أدهم: انا مش عارف أعمل ايه يا خالد ، هوصل ليارا أزاي ؟؟ احنا لازم نكلم البوليس ونعرفهم باللي حصل -خالد: لأ استنى ، احنا نكلم جاسر ونعرفه باللي حصل ، هو عنده الناس اللي تقدر تساعدنا اننا نوصل ليارا -أدهم: ايوه صح .. لازم نوصلها .. متخافيش يا يارا ، أنا هاعمل المستحيل عشان أوصلك ثم خرج الطبيب من غرفة الطواريء و... -الطبيب : احنا محتاجين نقل دم للآنسة -أدهم: فصيلة دمها ايه ؟؟؟ -الطبيب: A موجب -خالد: ايوه أنا فصيلة دمي زيها -الطبيب: طب ممكن حضرتك تتفضل معانا -خالد: اوك .. أدهم ! -ادهم: أيوه -خالد: ماتضيعش وقت كتير يا أدهم ، اتصل بجاسر وعرفه باللي حصل ، وهو هيساعدنا ،مهما كان دي اخته -ادهم: حاضر .......... في غرفة اخرى بالمشفى ،،،، كان خالد جالساً على أحد الأسرة لكي يتبرع بدمه لسمر حينما جاءت إليه الممرضة وهي تحمل متعلقات سمر و... -الممرضة: اتفضل يا حضرت -خالد: ايه دول ؟؟؟ -الممرضة: دي حاجات الآنسة اللي جوا يا حضرت ، أنا جبتهالك بدل ما تضيع في الدوشة -خالد: اها... طيب شكراً تفحص خالد متعلقات سمر الشخصية التي أعطتها له الممرضة ، فوجدها حافظة نقود وهاتف محمول وميدالية مفاتيح ، فوضعهم بداخل جيب بدلته كي لا يفقدهم ... -خالد: أحسن حاجة اعنهم في جيبي لحد ما أشوف هاعمل ايه بيهم بعد كده ...!! .................... اتصل ادهم بجاسر ليبلغه بما حدث فجن جنونه حينما عرف ما جرى لأخته يارا و... -جاسر : انت بتقول اييييه ؟؟؟ يعني ايه اتخطفت -أدهم: اللي حصل يا جاسر -جاسر: وازاي ده يحصل وانتو الاتنين معاها -أدهم: أصل .. أصل أنا وخالد كنا بنتخانق و..آآآ.. و -جاسر: اصل ايه ؟؟؟ انتو .. انتو عارفين ممكن يكون حاصلها ايه بسببكم ؟؟؟ -أدهم: أنا شوفت أول 3 أرقام للعربية -جاسر: طب قولهالي واوصفلي العربية بالظبط وأنا هحاول أتصرف من عندي -ادهم: جاسر ، لو في أي حاجة مضايقاك مني انساها الوقتي ، انا محتاج اننا كلنا نكون سوا عشان يارا مش عشاني -جاسر: انت عبيط ، يارا دي أختي قبل ماتكون مراتك !! وأنا مش هاسيبها ، اقفل معايا خليني أشوف هاتصرف ازاي ........... طلب أدهم والده أيضاً ليبلغه بما حدث و... -رأفت بصدمة: يارا !!! اتخطفت ؟؟؟ -ادهم: ايوه يا بابا -رأفت: طب ازاي وانت كنت معاها ؟؟؟؟؟ -ادهم: أنا .. أنا كنت بتكلم مع خالد وآآ... -رأفت: خالد !! هو كان عندك في الغردقة -ادهم: ايوه ، بس مش ده المهم الوقتي يا بابا ، المهم احنا عاوزين نتصرف ونجيب يارا بأي شكل ، يارا ممكن تضيع مني ، وأنا مش هاستحمل يجرالها حاجة ، والله ما هستحمل !!!! -رأفت: ان شاء الله هانجيبها ، بس لازم تعرفني ليه خالد جه عندك ؟؟؟ -أدهم: مش وقته يا بابا ، انا كل اللي يهمني يارا وبس ، مش خالد جه عندي ولا لأ !! -رأفت: طيب أنا هاعمل اتصالاتي واحاول أوصل لأي حاجة -أدهم: بابا لازم تحط في الاعتبار حياة يارا قبل أي حاجة -رأفت: اطمن يا بني ، يارا دي بنتي -ادهم: وهي مراتي الوقتي ...................... كان جاسر يجري العديد من الاتصالات التليفونية مع عدد من اصدقائه خاصة في المرور والمباحث الجنائية من اجل التوصل ليارا دون إثارة الشبهات حول عملية البحث و... -جاسر هاتفيا: أيوه هي دي الأرقام والمواصفات -المتصل: ............... --جاسر: تمام .. ايوه كانت في الغردقة -المتصل: ..................... -جاسر: مش بعيد انها تكون مسروقة ، بس لازم نتأكد -المتصل: ................................. -جاسر: خلاص ماشي ، وانا لو عرفت أي جديد برضوه هبلغك .......... -جاسر هاتفيا: ايوه يا إسلام ، عاوزك في حاجة مهمة اوي -اسلم: خير يا جاسر -جاسر: اختي الصغيرة اتخطفت -اسلام : اييييه ؟؟؟ اتخطفت ، وده مين اللي اتجرأ وعمل كده ؟؟؟ -جاسر: انا شاكك في واحد معين بس مش متأكد منه -اسلام: طب اديني اسمه وانا هعمل اللازم -جاسر: اسمه عدلي وهو مدير شركة (( .....)) و........ -اسلام : تمام ، انا هتصرف وابلغك بكل الجديد ، وان شاء الله ترجع بالسلامة -جاسر: يا رب ان شاء الله ، بس مش هوصيك السرية -اسلام : اطمن يا جاسر بيه ، عمليات الخطف دي دايماً بتحصل واحنا ان شاء الله مش هنرتاح إلا لما نوصلها -جاسر: انا هبعتلك صورة ليها كمان عشان يبقى عندك خلفية بشكلها -اسلام: تمام اوي ...................... في فيلا رأفت الصياد ،،،،، أبلغ خالد أخيه عمر بما حدث مع يارا و... -عمر هاتفياً : ازاي تتخطف يا خالد ؟؟ -خالد : اهوو اللي حصل -عمر: طب هتتصرفوا ازاي ؟؟ يارا لازم ترجع -خالد: ادينا بنحاول نعمل اللي علينا -عمر : اللي عليكوا مش كفاية لوحده ، لازم تتصرفوا !!! -خالد: طيب ، أنا هاقفل الوقتي ، ونتكلم بعدين -عمر: ماشي ، بس أمانة عليك يا شيخ تطمني أما تعرف حاجة عن يارا ، ماتسبنيش كده -خالد: طيب يا عمر ، سلام دلوقتي ................... في المستشفى العام بالغردقة ،،،، خرج الطبيب ليطمئن خالد على سمر بعد نقل الدم إليها و.... -الطبيب: الحمدلله ، الآنسة اللي معاك بقت احسن -خالد: طب الحمدلله -الطبيب: ان شاء الله يومين بالكتير وتخرج من هنا -خالد: يومين !!! -الطبيب: اها .. يكون الجرح لَم منها وقدرت تقف على رجلها -خالد: الله مش حضرتك قولت انها كويسة -الطبيب: ايوه ، بس أخدة طعنة في البطن ، ولازم نطمن عليها عشان لا قدر الله لو في مضاعفات ولا حاجة -خالد: اها .. مافيش مشكلة -الطبيب: اوك .. عن اذنك -خالد: اتفضل -خالد في نفسه: طب المفروض انا أعمل ايه الوقتي مع البنت دي ، لازم حد من اهلها يعرف باللي جرالها وإلا ممكن يفكروا ان في حاجة وحشة حصلتلها .. طيب أجيب أرقامهم منين ولا أكلمهم ازاي ؟؟ مممم... أيوه صح أنا معايا الموبايل بتاعها ، هحاول أشوف ان كان في رقم لحد من عيلتها متسجل عليه ....!!! .......... بحث خالد في هاتف سمر عن أي رقم لعائلتها وبالفعل وجد رقم والدها في بداية القائمة فطلبه و... -عبد الجواد هاتفياً: الووو ، ايوه يا سمر ، انتي فين يا بنتي كل ده ، مش قولتي هاتروحي شوية عند صاحبتك وترجعي ، احنا أعدين مستنينك -خالد : الوووو .. ايوه يا حاج -عبد الجواد باستغراب: مين معايا ؟؟؟ -خالد: حضرتك والد الآنسة سمر -عبد الجواد: ايوه ، انت مين ؟؟؟ وبتعمل ايه بموبايل بنتي ؟؟؟؟ -خالد: احم... أنا خالد الصياد ، وآآآ... كنت بكلم حضرتك عشان أبلغك ان بنتك في المستشفى وآآآآ.... -عبد الجواد بصدمة: بنتي في المستشفى ؟؟؟ حصلها ايه ؟؟؟ -خالد: حادثة بسيطة ، بس اطمن هي كويسة الوقتي -عبد الجواد: بالله عليك يا بني تطمني ؟؟؟ هي كويسة ولا... ولا .. آآآآ -خالد: والله هي كويسة ، أنا بس قولت ابلغك باللي حصل ، وأنا موجود معاها حالياً -عبد الجواد: طب... طب هي في مستشفى ايه يا بني ؟؟؟ -خالد: في مستشفى الغردقة العام -عبد الجواد: طب أنا جاي ع طول ، مسافة السكة -خالد: اوك ........................... في فيلا رأفت الصياد كان عمر يجلس حزيناً في غرفة المعيشة ويدعو الله أن ينجي يارا مما أصابها ، فدخلت عليه فريدة و... -عمر: يا رب نجيها من اللي هي فيه ، يارب متخلييش حاجة تحصلها ياااا رب -فريدة: مالك يا عمر -عمر: مافيش -فريدة: طب قوم البس عشان تروح التمرين ، انت ناسي عندك بطولة كمان كام يوم -عمر: لأ مش رايح -فريدة: ليه ان شاء الله -عمر: هو كده -فريدة: ولد اتكلم معايا عدل !!! -عمر: سوري يا ماما ، بس أنا فعلاً مش فايق أروح التمرين دلوقتي -فريدة: ليه ان شاء الله ؟؟؟؟؟؟ -عمر: ماما ، أنا هاقوم -فريدة: استنى يا عمر ، أنا لسه مخلصتش كلامي ........... وفي نفس الوقت كان رأفت قد دلف للفيلا فأسرع عمر إليه ليستفسر منه عن يارا و... -عمر بلهفة : بابا عرفت أي حاجة عن يارا -رأفت: لأ لسه يا بني -عمر: استر يا رب -رأفت: اطمن يا عمر ان شاء الله هنوصلها ، احنا مش ساكتين -فريدة بعدم فهم : هو في ايه ؟؟؟ -رأفت: يارا مخطوفة وبندور عليها -فريدة بفرحة : ايييه؟؟ اتخطفت !! بجد ؟؟؟ -رأفت: ايوه يا فريدة ، هو في هزار في الكلام دخ -فريدة: احسن ، اياكش ماتلاقوها ، ولا عادت ترجع البيت ده تاني -عمر: سامع يا بابا !!! -رأفت بحدة : فريـــــــــدة !!! -فريدة: ده بقى اللي مضايقك يا عمر ومش مخليك عاوز تروح التمرين ، مالكش دعوة بيها البت دي !!! -عمر: اهو عشان كده مكونتش عاوز أقولك -فريدة: سيبك من الكلام الفاضي ده والتفت أحسن لمستقبلك وللبطولات اللي وراك ..!! -عمر: يارا مش كلام فاضي ، دي بني آدمة زينا ، وفي موقف صعب جداً وكان ممكن يكون أي حد فينا يتعرضله !! -رأفت: في ايه يا فريدة ، اللي بتكلمي عنها دي بنت اخويا مش حد غريب ، واحنا في حالة ما يعلم بيها إلا ربنا وانتي فرحانة ومافيش عندك دم خالص -فريدة: اووف .. -عمر: بابا طب أدهم وخالد عملوا أي حاجة ؟؟ -فريدة بصوت هامس : اياكش تولع مطرح ماهي أعدة ولا عنت أشوف وشها ده -رأفت: اخواتك مش ساكتين، وكمان جاسر مكلف أصحابه يقلبوا الدنيا لحد ما يعرفوا هي فين -عمر: يا رب نلاقيها قريب -رأفت: ان شاء الله يا عمر ، وانا كمان مسافر الغردقة الوقتي -فريدة: نعم ؟؟؟ هتسافر -رأفت: ايوه ، هسافر ، عندك مانع ؟؟؟ دي بنت أخويا مش حد من الشارع !! -فريدة: أصل يعني مشاوير ع الفاضي ، ومافيش داعي انك آآآآ... -رأفت مقاطعاً: فريدة حاسبي من وشي السعادي ، عشان أنا ممكن اطلع ضيقتي عليكي !!! -فريدة: اتفضل -عمر وهو يسير خلف والده : بابا هو أنا ممكن اسافر معاك ، بجد هاموت من القلق ع يارا -رأفت: لأ مش هاينفع يا بني ، لازم تستنى هنا مع مامتك ، مايصحش نسيبها لوحدها -عمر: استغفر الله العظيم ، واشمعنى أنا اللي أفضل -رأفت: معلش ، وانا والله هطمنك -فريدة في نفسها: أحسن خبر بجد سمعته في حياتي هو ده .. يا سلااااااام لو يقتلوها ولا يدبحوها ، ياااااه ، هتبقى حاجة جمييييييلة اوي ........................... في مستشفى الغردقة العام ،،،، وصل الأستاذ عبد الجواد إلى المستشفى وهو يلهث من التعب وعلى وجهه ملامح التوتر والقلق وظل يسأل عن مكان ابنته إلى أن عرف من الاستقبال رقم غرفتها ، فتوجه إليها و.... -عبد الجواد : والنبي يا بني في بنت جتلكم من شوية المستشفى هنا ؟؟ -موظف الاستقبال: اسمها ايه يا حاج ؟؟؟ -عبد الجواد : اسمها سمر يا بني ، سمر عبد الجواد -موظف الاستقبال: طيب ثواني أشوفها -عبد الجواد: ماشي يا بني ، دور على الاسم ، استرها يا رب ، اجعل العواقب سليمة يا رب -موظف الاستقبال : أيوه يا حاج ، هي موجودة عندنا فعلا ، هتلاقيها في الأوضة ((...)) -عبد الجواد : ودي مكانها فين ؟؟؟؟ -موظف الاستقبال: اطلع الدور التالت هتلاقي الأوضة 3 واحدة ع ايدك اليمين -عبد الجواد وهو يجري مسرعاً : شكراااا يا بني .................. أسرع الأستاذ عبد الجواد إلى الطابق الثالث حيث توجد غرفة ابنته ، ثم وجد أحد الأشخاص في الطرقة ، فحاول ان يستفسر منه أكثر عن ... -عبد الجواد: معلش يا بني لو سمحت -خالد: خير يا حاج -عبد الجواد : ممكن تقولي بس في الأوضة رقم (( ...)) ، أصل أنا تايه ومش عارف هي فين بالظبط -خالد بتردد : آآآ... هو حضرتك والد الآنسة سمر -عبد الجواد: ايوه أنا ، انت تعرفها ؟؟ قولي الله يكرمك هي فين ؟؟؟؟ -خالد: هي في الأوضة اللي هناك دي -عبد الجواد : شكراً يا بني .. بس انت مقولتليش انت مين ؟؟؟؟ -خالد: احم .. أنا .. انا خالد الصياد -عبد الجواد: ايوه .. انت اللي كلمتني صح ؟؟؟ -خالد: أيوه يا حاج -عبد الجواد: أنا مش عارف أشكرك ازاي يا بني ع اللي عملته ، أنا بس هاروح اطمن ع بنتي وأرجعلك -خالد: اتفضل ، ومتقلقش عليها هي كويسة -عبد الجواد: الحمدلله يا رب ، الحمدلله ......... دلف عبد الجواد إلى غرفة ابنته بالمشفى ليطمئن عليها ، وجدها نائمة ثم سأل الطبيب عن صحتها وبالفعل طمأنه الطبيب عليها ، وبعد ذلك خرج ليقابل خالد و... -عبد الجواد : بنتي عاملة ايه يا دكتور ؟؟؟؟؟ -الطبيب: بخير يا حاج ، متقلقش -عبد الجواد: طب هو ايه اللي حصلها ؟؟؟ -الطبيب: هي جت المستشفى وكانت أخدة طاعنة في البطن -عبد الجواد بفزع: اييييييه ؟؟؟ -الطبيب: اهدى يا حاج ، الحمدلله احنا لحقناها ، كانت محتاجة نقل دم ، والاستاذ اللي جابها اتبرعلها بالدم ، ومتقلقش يومين بأمر الله وهتخرج من المستشفى -عبد الجواد: يعني حالتها كويسة ؟؟ -الطبيب: ايوه يا حاج ........... خرج عبد الجواد ليتحدث مع خالد ويشكره على ما فعل و... -عبد الجواد: أستاذ خالد -خالد: ايوه يا حاج -عبد الجواد: أنا .. انا مش عارف أشكرك ازاي ع اللي عملته مع بنتي ، الحمدلله الدكتور طمني عليها ، وأنا جاي أشكرك ع اللي عملته -خالد: أنا معملتش حاجة يا حاج آآآ... -عبد الجواد: انا اسمي عبد الجواد يا بني -خالد: انا والله معملتش حاجة يا حاج عبد الجواد ، أنا بالعكس عاوز أعتذرلك ع الموقف اللي بنتك اتحطت فيه بالغلط ، هي للأسف كانت موجودة وقت ما يارا اتخطفت وآآآ... -عبد الجواد بخضة: هو يارا اتخطفت ؟؟؟ -خالد: ايوه -عبد الجواد: لا حول ولا قوة إلا بالله ، طب حصل ازاي ده ؟؟ -خالد: للأسف من شوية ، وبنت حضرتك كانت موجودة وقت ما ده حصل ، وللأسف اتخدت غلط في الرجلين -عبد الجواد: لله الأمر من قبل ومن بعد ، ربنا يردهالكم سالمة غانمة ان شاء الله -خالد: يا رب امين -عبد الجواد: لو في حاجة يا بني أقدر أقوم بيها ، قولي ، وأنا والله مش هتأخر ، يارا دي زي سمر بنتي بالظبط -خالد: الله يكرمك يا حاج ويقومهالك بالسلام ، أنا مضطر استأذن ، والحمدلله اننا اطمنا على الآنسة سمر -عبد الجواد : اه يا بني اتفضل ، وابقى طمنا ع يارا ، وربنا يرجعهالكم بالسلامة -خالد: ان شاء الله ، عن اذنك .............................. في منزل ما قديم ومهجور ،،،، وصل الخاطفون بيارا إلى منزل قديم ومهجور في أحد المناطق المنعزلة على الطريق للقاهرة و... -يارا وهي تقاومهم : ممممم.. مممممم -شخص ما: احدفها عندك ياله -شخص اخر: حاضر ، والنبي الجميل ده خسارته في البهدلة -شخص ما: ملكش دعوة بدل ما يجي الباشا ينفخنا كلنا -يارا: ممممم...ممممممم -شخص أخر: طيب .. اترزعي هنا يا حلوة ، لحد ما نشوف هنعمل معاكي ايييه ألقي أحد أفراد العصابة بيارا على الأرض في غرفة قديمة ، ثم أغلق الباب خلفها و... -يارا في نفسها: مين دول ، وعاوزين مني ايه ؟؟ انا ... أنا خايفة أوي .. يارب نجيني من اللي أنا فيه ده ، أنا لازم أحاول اهرب من هنا ، بس ازاي هأهرب وأنا متكتفة كده ، لازم أتصرف ، لازم أشوف هعمل ايه.......................................... !!!!

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!