الحلقة الخامسة والسبعون

7.4K 163 0

: في شقة يارا بالغردقة ،،،، خرجت يارا من الداخل لترى من الموجود لتتفاجيء بأنه خالد و... -يارا بدهشة :خـــ... خالد !!! -خالد: ايوه يا يارا ، ده أنا ..!! -سمر في نفسها: انا شوفت الوش ده قبل كده -يارا: انت.. انت عرفت اننا هنا ازاي ؟؟؟ -خالد: مش محتاجة ذكاء يا يارا -يارا: آآآ... -خالد بنرفزة وهو يقترب من يارا : ليه اتجوزتي ادهم ؟؟ لييييييه ؟؟؟ -يارا: آآآآ... أصل .. آآآآ -سمر: ممكن متزعقش حضرتك ؟؟ -خالد: عملتي كده ليه يا يارا ؟؟؟ فهميني طيب ؟؟ ايه السبب القوي اللي خلاكي تتجوزيه ؟؟؟ -يارا: الحكاية جت بـ..بسرعة و آآآ -خالد مقاطعاً بعصبية: هو ايه اللي جه بسرعة ؟؟؟ أغيب يومي، ارجع ألاقي كل ده حصل -يارا بخوف: أنا .. انا -خالد وهو يحاول أن يبدو هادئاً : أنا عارف انتي مالكيش ذنب هو اكيد استغل اني مش موجود وعمل كده ، صح ؟؟ قوليلي .. انطقــــــــــــي -يارا: آآآ... أنا .. أنا -سمر : من فضل حضرتك اتكلم بهدوء شوية -خالد لسمر بعصبية : انتي يا آنسة ، متدخليش أحسنلك ! -سمر: لأ هادخل ، انت مش شايف نفسك بتتكلم ازاي ؟؟ -خالد بحدة: وانتي مالك أصلاً ؟؟؟ ايه اللي حاشرك بينا ؟؟ احنا عيلة مع بعض -يارا: متكلمش معاها كده -سمر بضيق: أنا فعلاً ماليش في الموضوع ، بس برضوه مايصحش تتكلم معايا كده -يارا: لو سمحت يا خالد ممكن آآآ... -خالد: هو ايه اللي يصح ومايصحش ، وانتي كمان هتعرفيني أتكلم ازاي ؟؟؟؟؟؟ -سمر: الله يكون في عونك يا يارا ، الحمدلله ان ربنا نجاكي -ادهم : خالد !!!! -خالد: انت شرفت -أدهم: انت.. انت بتعمل ايه هنا ؟؟؟ -خالد: كنت مفكر إني مش هاعرف مكانك ؟؟ ولا تلاقيك افتكرت اني مش هعرف أوصلكم -ادهم: لأ .. بس الحكاية إني ماتوقعتش انك تكون رجعت وآآآ... -خالد مقاطعاً: طبعااااا ، ماهو أنا أسافر من هنا ، وانت تلف ع يارا وتتجوزها من هنا -أدهم: خالد !! من فضلك -يارا: لو سمحتوا بلاش كده ، صوتك العالي ده هيخلي الجيران هتتفرج علينا -أدهم وهو يمسك خالد من ذراعه : تعالى نتكلم جوا يا خالد ..! -خالد وهو يدفع بيد أدهم بعيداً عنه : أوعى كده -أدهم: ماشي هوعى ، بس اتكلم بشويش ، مافيش داعي للزعيق والعصبية -خالد : أنا عاوز اعرف ايه اللي في أدهم مميز عني عشان ترفضيني وتتجوزيه هو ؟؟؟ قوليلي -ادهم: كلمني أنا متكلمهاش هي ! -سمر هامسة ليارا : انتي متأكدة ان دول أخوات ؟؟؟ -يارا : أه اخوات -سمر: سبحان الله ،عكس بعض تماماً ......................... في مكان ما بالقاهرة ،،،، تلقى عدلي اتصالاً هاتفياً من احد الأشخاص التابعين له بألمانيا ليبلغه بـ أنه سيصدر خلال أيام قليلة مذكرة توقيف بحقه وإلقاء القبض عليه ومصادرة جميع ممتلكاته في ألمانيا و... -عدلي : خير ؟؟ -المتصل : .................................... -عدلي بصدمة: بتقول ايييييه ؟؟؟؟ يعني ايه طلعوا مذكرة بحقي ؟؟؟ -المتصل: ...................................... -عدلي: يعني أنا كده ضعت ؟؟؟ -المتصل : ......................... -عدلي : طب والمنظمة ؟؟؟ هيعملوا ايه ؟؟ مايقدرش حد فيها يتصرف ؟؟؟ -المتصل : .................................. -عدلي: ايييه ؟؟؟ يعني ايه الكلام ده ؟؟ معنى كده انهم باعوني ؟؟ بس أنا لو وقعت مش هاقع لوحدي ؟؟ عرفهم كده كويس مش هاقع لوحدي !!!!!! أنهى عدلي الاتصال وهو في قمة الغضب ، فلقد انهار كل شيء تقريباً ، أصبح قاب قوسين أو ادنى من إلقاء القبض عليه ، وخسر كل ما يملك و.. -عدلي بنرفزة: كل حاجة كده ضاعت ، كده أنا ..أنا خلاص انتهيت ، لأ ، أنا مش هاضيع لوحدي ، أنا .. انا لازم انتقم من كل اللي ضيعني ، وأولهم بنت الزفت رفعت .. يــــــارا !!!! ثم رن هاتف عدلي برقم شخص أخر ، فأجاب على تلك المكالمة التي كان ينتظرها منذ فترة و ... -عدلي : الوووو -المتصل: عدلي باشا ، أنا عرفتلك البت فين -عدلي: فين ؟؟ -المتصل: البت مع جوزها في الغردقة -عدلي: جوزها !!! -المتصل: ايوه يا باشا ، اتجوزوا من يومين وبيقضوا شهر عسل -عدلي: مين جوزها -المتصل: قريبها اللي اسمه أدهم -عدلي: ادهم !! -المتصل: تؤمرنا بايه يا باشا ؟؟؟ -عدلي : عاوز البت دي تكون تحت ايدي في أسرع وقت -المتصل: حاضر يا باشا ، اعتبرها عندك -عدلي: تجيبهالي وتوديها ع البيت القديم ، بس اهم حاجة عاوز الشغل يكون نضيف وبسرعة -المتصل: اطمن يا باشا ، دي مش أول مرة لينا -عدلي: انجز في الموضوع ده أوام ، وكلمني -المتصل: ع طول يا باشا -عدلي: طيب ، سلام -عدلي في نفسه : تقعي بس تحت ايدي يا بنت الـ..... وأنا هخلص القديم والجديد منك !!! ...................... في المستشفى التي ترقد بها ناهد ،،، استقل جاسر سيارة الآجرة إلى حيث توجد ناهد لكي يطمئن عليها ، لم تصدق ناهد عينيها حينما رأت جاسر ابنها أمامها و... -ناهد بفرحة وصدمة: جااااااسر حبيبي -جاسر: ازيك يا ... يا ... -ناهد: ايه مستخسر تقولهالي ؟؟؟ -جاسر: ازيك يا ماما -ناهد وهي تنظر لاصابته : انا بخير يا حبيبي طول ما أنت بخير ، ايه اللي حصلك ؟؟؟ -جاسر: عادي ، حاجة بسيطة -ناهد: بسيطة ازاي ؟؟؟ في حد اتعرضلك وانت سافر ؟؟ قولي يا جاسر -جاسر: يعني هتفرق ؟ -ناهد: أنا عارفة اني السبب ، بس غصب عني والله ، أنا فعلاً ندمانة اني عملت كده ، انا اللي غلطت من الأول ولازم أتحمل غلطتي -جاسر: هو اللي مد ايده عليكي ؟؟ -ناهد: مش مهم هو عمل فيا ايه ، المهم انك قدامي وبخير -جاسر: أنا هاعرف ازاي أجيب حقنا منه -ناهد: عشان خاطري يا جاسر ، ابعد عنه، انت متعرفهوش زي ما أنا عارفاه ، ده ايده طايلة وآآآ... -جاسر: على نفسه مش عليا ، لكن قسماً بالله لهدفعه كل اللي عمله فيا وفيكي -ناهد: جاسر انا.. أنا عاوزاك آآآآ -جاسر: عاوزة ايه يا ماما -ناهد: عاوزاك تقول لعمك رأفت يخلي باله من يارا -جاسر بدهشة : ليه ؟؟ -ناهد: أصل .. أصل عدلي مش ناوي خير ليارا ، ونايلها ع نية سودة -جاسر: ماتقلقيش يارا محدش هيقدر يقرب منها -ناهد: برضوه ، الحذر واجب -جاسر: ماشي ، بقولك هو انتي عرفتي ان يارا اتجوزت ادهم -ناهد: اييييه ؟؟؟ يارا اتجوزت ادهم ؟؟ ده حصل امتى الكلام ده ؟؟ وازاي فريدة أصلاً مقالتليش ؟؟؟ -جاسر: معنى كلامك انك متعرفيش برضوه -ناهد: فهمني بالراحة ، يارا اتجوزت ادهم امتى وليه ؟؟؟ -جاسر: أنا معرفش هي اتجوزت أدهم ليه ، بس اللي اعرفه انها اتجوزته من يومين -ناهد: وفريدة متعرفش الكلام ده -جاسر: ايوه -ناهد: دي زمانتها مولعة في الدنيا كلها -جاسر: فعلاً .. هي من ساعت ما عرفت وهي قيداها حريقة !!! -ناهد: ربنا يستر من اللي جاي .. ............................. في منزل يارا بالغردقة ،،،، في غرفة الصالون ،،،، ادخل ادهم خالد إلى غرفة الصالون ليتحدثا سوياً و... -خالد: ليه اتجوزتها ؟؟؟ عاوز تضمها لقايمة البنات اللي تعرفهم ؟؟؟ -ادهم: لأ مش كده خالص -خالد: ماهو مش معقول تكون حبيتها ، -ادهم: آآآآ... أنا فعلا .. آآآ.. حبيت يارا -خالد: تيجي ازاي ؟؟؟ ده انت عمرك ما حبيت حد ! هتيجي الوقت وتحب يارا -ادهم: أيوه ، وفيها ايه لما أحبها ، عملت جريمة -خالد: ايوه عملت جريمة ، لما تكون عارف اني بحبها وتروح تتجوزها -أدهم: ماهي قالتلك لأ -خالد: وانت ماصدقت ؟؟؟؟ -ادهم: هي لو كانت عاوزاك مكانتش وافقت عليا أصلاً -خالد: انت ضحكت عليها واستغلتها ، زي عوايدك -أدهم: والله ما ضحكت عليها ، أنا فعلا بحبها -خالد: انت كداب -ادهم : لأ مش كداب -خالد: انت تطلقها الوقتي حالاً -ادهم: مش هيحصل ، مش هاطلق يارا مهما حصل -خالد بصوت مرتفع : وأنا مش هاسيبك غير لما ترمي عليها اليمين -ادهم بحدة : وأنا مش هاطلق ، فاهم يا خالد مش هاطلق !!! .......... في الخارج ،،، -سمر: ده الظاهر ان الدنيا والعة جوا -يارا: أنا هدخل اشوف في ايه ، خليكي انتي هنا -سمر: اوك -خالد: هتطلقها غصبن عنك يا أدهم، وانا مش ماشي من هنا إلا لما تطلقها -يارا وقد دلفت للداخل : وانت عاوزه يطلقني ليه ؟؟؟ -ادهم: يارا -خالد: لأن الجوازة غلط من البداية -يارا: ومين قالك انها غلط ؟؟؟ -خالد: عشان آآآ... -يارا مقاطعة : أنا بحب أدهم -أدهم بفرحة وعدم تصديق : والله ؟ انتي بتتكلمي جد ! -خالد بحدة : انتي كدابة -يارا: لأ مش كدابة -أدهم: خالد ، اتكلم كويس مع يارا -خالد: لأ بتكدبي عشان انا عارفك كويس ، انتي مش بتطيقي حد يقرب منك ، فمابالك ان الحد ده يكون أدهم -يارا: لأ انت ماتعرفنيش -خالد: انتي بتحاولي تبرري غلط حصل بغلط اكبر -يارا: انت ليه مصمم ان اللي حصل غلط ؟؟؟ -خالد: عشان ده أخويا وانا عارفه ، لما مش بيعرف يوصل لواحدة بيلف عليها بطريقته -ادهم: لأ يا خالد ، أنا مش كده ، أنا عمري ما ضحكت ع واحدة واستغلتها -خالد: لأ انت كده ، كل قصصك عندي وبتوصلني ، واخرها كان رزان ، ولا نسيت ؟؟ -ادهم: ده كان لعب عيال -خالد: مش بقولك ، كل حاجة عندك أمرها هين وسهل ولعب عيال ، والجواز عندك ما يفرقش -ادهم: لأ يفرق عندي -خالد : بأمارة ايه ان شاء الله ؟؟؟ ها قولي ؟؟؟ انت من امتى بتتحمل المسؤلية عشان تورط يارا معاك في ده ؟؟ -يارا: هه -أدهم: انت غلطان ، انا مكونتش بتحمل المسئولية عشان أنا مش حابب مجال الشغل ، لكن ده مش معناه اني مستهتر ولا إني مش اد المسئولية -خالد: ايوه ايوه ، اعمل راجل قصادها عشان تعجبها -ادهم بحدة : خــــــــالد !!! -خالد: زعلان عشان بكشفك قصادها ، ماهي المفروض تعرف ده عنك ، حقيقتك المستخبية -ادهم: يارا ، اطلعي برا الوقتي -يارا: آآآ... -ادهم: بعد اذنك يا يارا ، لأن الكلام اللي جاي بعد كده مايصحش تسمعيه -يارا: آآآ .. لأ أنا عاوزة أعرف -ادهم وهو يدفعها خارج الغرفة : من فضلك يا يارا ، ده كلام بيني وبين أخويا !!!! -يارا: استنى أنا ..أنا عاوزة أعرف آآآ.... ............ أغلق أدهم باب غرفة الصالون ليتحدث مع أخيه حديثاً من نوع مختلف و... -أدهم: كده نقدر نتفاهم أنا وانت -خالد: وماله -ادهم وهو يمسك بياقة أخيه: ازاي تقول عني الكلام ده قصاد يارا -خالد وهو يدفع بيده : لإنها الحقيقة -ادهم: انت تعرف عني ايه عشان تقول كده ؟؟؟ كل اللي بيوصلك بس أخباري ؟؟ لأ ومن مين من الناس ؟؟ دول مصدرك للمعلومات عني ، يعني انت بتسمع بس اللي الناس عاوزة تقوله عني وخلاص ، وانت بتتلكك عشان تصدق ده من غير حتى ما تسألني ! -خالد: الناس مش هتكدب ، لأنه معروف عنك انك كده -أدهم: لأ بيكدبوا لأنهم مايعرفوش حاجة عني ، بالظبط زي ما أنت ما تعرفش عني أي حاجة ، قولي تعرف ايه عن أدهم الصياد غير اللي الناس بتقوله ؟؟ ها قووول ؟؟؟؟ -خالد: عارف انك صايع بتاع بنات وبتلف عليهم وآآآ -أدهم مقاطعاً : لا والله.. بتاع بنات ، مش معنى اني بتعامل مع البنات باسلوب كويس وحنين معاهم أبقى كده -خالد: ايوه ايوه ، برر لنفسك اللي بتعمله -أدهم: لأ مش هبرر لنفسي ، أنا يوم حتى ما فكرت ارتبط برزان روحت طلبتها من ابوها وهو رفض -خالد: رفض ليه؟؟؟ عشان مش عاوز يجوز بنته لواحد صايع زيك ، بيعتمد ع ابوه واخوه ولسه بيمد ايده ياخد المصروف !!!!!! -ادهم: انت عندك حق اني فعلاً كنت بمد ايدي أخد المصروف ، بس مسألتش نفسك ليه بعمل كده ؟؟؟ ليه ماوافقتش أنزل الشغل معاك ؟؟؟ -خالد: عشانك اتعودت ان كل حاجة تجيلك ع الجاهز -ادهم: انت غلطان ، عشان أنا مش حابب الشغل معاك ، مش حابب طريقتك في التعامل ، مش حابب أكون متقيد بوظيفة تخنقني ، كنت عاوز أشتغل في حاجة أنا بحبها ، لكن انت وبابا مصممين يا الشركة يا بلاش -خالد: هه -ادهم: ومع ذلك أنا كنت باجتهد في الرياضة اللي بحبها ، في الرماية ، تعرف اني حققت فيها بطولات وخدت من البطولات دي فلوس كتير ؟؟ تعرف ده ؟؟؟ -خالد: وايه يعني ؟؟ الكل بيعمل كده -أدهم: لأ مش الكل -خالد: ممم.... -ادهم: تعرف ان وقتي معظمه مقضيه في النادي يا في التدريبات ، معمريش جربت أشرب مخدرات ولا أنحرف زي ما كتير بيعمل .. ولا تلاقيك مفكرني كده ، مش بعيد عنك -خالد: كل ده ما يفرقش معايا -ادهم: بس يفرق معايا أنا ... يفرق انك متعرفش عن اخوك حاجة غير اللي الناس بتقوله وبس ..................... في نفس الوقت اسفل عقار يارا ،،، -شخص ما: هي دي العمارة -شخص أخر: اه هي -شخص ثالث: عاوزين ننجز في السريع ، الباشا عاوز البت تكون عنده -شخص ما : ماشي ، آمن انت الطريق ، واحنا طالعين نجيبها -شخص ثالث: انا هدور العربية ، وانتو هاتوها بس اوعوا حد يحس بيكوا -شخص أخر : اطمن ............. في شقة يارا ،،،، -سمر: اهدي يا يارا -يارا: أنا عاوزة أعرف ايه اللي بيحصل بينهم جوا -سمر: هما أخوات وهيتفاهموا مع بعض -يارا: انتي مش عارفة خالد ، ده في عصبيته وحش -سمر: ربنا يستر ثم رن جرس الباب ، فذهبت يارا لترى من الطارق و... -يارا: ده مين ده اللي هيجيلنا السعادي -سمر: اكيد حد من الجيران سمع الصوت، فعاوز يطمن -يارا: أنا مش عارفة ايه الناس دي اللي بتحشر نفسها في اللي مايخصهاش -سمر: اه والله تررررن -يارا: حاضر جاية فتحت يارا الباب لتتفاجيءء بأحد الأشخاص الملثمين يمسك بها ويكمم فمها و... -يارا وهي تفتح : أيوه ، انت مين .. لألألأ ..مممممممم -شخص ما وهو يكممها : أهلاً يا حلوة ، انتي هاتجي معانا -سمر: في ايه يا يارا ؟؟؟ يالهوووي !! مين دول ؟؟؟ أمسك الشخص الأخر بسمر وكمم فمها بيده ليمنعها من الصراخ و... -شخص أخر: نجيب البت دي كمان معانا -شخص ما: مش هنحتاجها ، البيه عاوز الحلوة دي بس -شخص آخر: يا خسارة ، ده أنا كنت ناوي أتسلى ، مكتوبلك تموت يا جميييل -سمر برعب: ممممم...... -شخص ما: بسرعة يالا ، مافيش وقت -يارا: ممممم..ممممممممم -شخص آخر: خسارتك في الموت يا قطة -سمر وهي تقاومه : لـ...ممممم... لأ .. آآآآآآه طعن الشخص الأخر سمر وألقاها على الأرض فارتطمت بالمزهرية الموضوعة بجوارها فتحطمت ، ثم انطلقوا بيارا مسرعين خارج المنزل ... طراااااااااااااااااااخ في نفس الوقت كان الجدال دائراً بين خالد وادهم حينما سمعوا صوت تحطم شيء ما بالخارج و... -خالد: ايه الصوت ده -أدهم: مش عارف ، أنا خارج أشوف فيه ، بس كلامنا لسه مخلصش -خالد: ولا أنا أصلاً خلصت معاك خرج ادهم وخالد من غرفة الصالون ليتفاجئا بسمر الراقدة في دمائها على الأرض و.. -خالد بخضة: ايه اللي حصل -ادهم بفزع: في ايه يا سمر ؟؟ -سمر: آآآ... يــ... يارا -ادهم: فين يارا -سمر: يــ.. يارا .. خــ..خدوها ، إلــ..إلحقها -ادهم : ياراااااا -خالد: ماتتكلميش ، أنا هاطلب الاسعاف بسرعة -سمر متآلمة: الـ.. الحقوا يــ.... يارا ، نــ...ناس خطفوها جرى أدهم مسرعاً على السلالم ليحاول اللحاق بيارا ، ولكن للأسف لم يجد إلا سيارة تنطلق مسرعة وفي داخلها يارا ، جرى ادهم وراء السيارة ولكنه لم يستطع اللحاق بها و... -يارا بصريخ من داخل السيارة : أدهـــــــــــــــــم ..!! -شخص ما: سكت البت دي بدل ما تفضحنا -شخص أخر وهو يلكمها بقوة: اخررسي يا بت ........ طااااخ -ادهم وهو يجري خلف السيارة : يـــــــــــــــــارا .. يااااااااااارا ..............................

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!