الحلقة الحادية والخمسون

8.7K 179 4

: في فيلا رأفت الصياد ،،، في غرفة المكتب ،،، كانت يارا في حيرة من أمرها ، نظرت إلى أدهم قبل أن تجيب ووجدته يبتسم لها ابتسامة شيطانية ويرسل لها بقبلة في الهواء و.. -خالد: يارا متخليش حد يفرض عليكي حاجة انتي مش عاوزاها ، خدي وقتك في التفكير -أدهم: يا عم هي موافقة -رأفت: اسمع منها الأول -خالد: يارا ، أدهم ده مابيحبـ... -يارا مقاطعة: أنا موافقة !! -رأفت: موافقة على ايه ؟؟؟ -يارا: موافقة اني..اني.. اتجوز أدهم -خالد: لييييه ؟؟ -أدهم: سمعتوا ؟؟ -خالد: ليه يا يارا ؟؟ لييييه ؟؟؟ -رأفت بفرحة : بجد يا بنتي ؟ -يارا: أيوه ، وعن اذنكم -رأفت: اه اتفضلي يا حبيبتي انصرفت يارا من غرفة المكتب بينما ظل خالد ورأفت وأدهم يتجادلون حول ما حدث و... -خالد: ازاي توافق بيك ؟؟؟ ازاي ؟؟؟ -أدهم: وانت زعلان ليه؟؟ -خالد: عشان ..عشان آآآ... -ادهم: اوعى تكون بتحبها ؟؟؟ -خالد: انت بتقول ايه ؟؟ -أدهم: بقول اللي انت مكسوف تقوله ! -خالد: لأ.. آآآ... مـ...مش كده -أدهم: اومال ايه ؟؟؟ -خالد: انت أصلاً مش بتاع جواز ، ازاي أصلاً تطلب منها ده ؟؟ -أدهم: وانت كنت تعرف منين ان أنا مش بتاع جواز ؟؟؟ -خالد: ده انت كل يوم مع واحدة شكل -أدهم: ما أنا نويت بقى أستقر -خالد: وملاقتش إلا يارا وتستقر معاها -أدهم: طبعااااا .. بنت عمي وأنا أولى بيها من الغريب -خالد: يا سلام !! -رأفت: خلاص يا ولاد ، بطلوا خناق ، أدهم طلب يارا للجواز والبنت وافقت ، خلونا بقى نستعد للمناسبة الحلوة دي -خالد: وتفتكر فريدة هانم الرفاعي هتوافق بده ؟؟؟ -أدهم: طبعااااا -خالد: معتقدش -أدهم: هتشوف ، وهتيجي بنفسها تبارك الجوازة -خالد: بابا الجوازة دي مش لازم تتم -رأفت: ليه يا خالد ؟؟؟ ها قولي ؟؟؟ اخوك عاوز يتجوز يارا وهي وافقت عليه ، فين بقى المشكلة ؟؟؟ -خالد: المشكلة ان أدهم مش بتاع جواز -أدهم: برضوه بتقول نفس الكلام ، لاحظ انك بتجرحني -خالد: أما أجرحك أحسن أما تجرح بنت مالهاش ذنب -أدهم: يووووه ، هتفضل تقول كلام مالوش معنى ، احسن حاجة اعملها اني اطلع اجهز نفسي ، وبالمرة أبلغ ماما بالخبر السعيد -رأفت: امك هتروح فيها لما تعرف ده -أدهم: ماهو عشان كده أنا ناوي أبلغها بنفسي ......................... في المستشفى ،،، كانت ناهد تتحدث هاتفياً مع عدلي وتطلب مقابلته لأمر هام و... -ناهد هاتفياً: مش هينفع الكلام في التليفون يا عدلي ، لازم اشوفك فوراً -عدلي: طيب أنا عندي شغل الوقتي -ناهد: سيبوه وتعالى نتقابل في المكان القديم بتاعنا -عدلي: حاضر يا ناهد ، حاضر -ناهد: دلوقتي يا عدلي ، دلوقتي !!!! -عدلي: طيب .. اسبقيني وانا هحصلك !! ..................... في فيلا رأفت الصياد ،، عادت فريدة من الخارج ومعها شاهي و... -فريدة: أنا مبسوطة انك هتقدي معايا يومين كمان يا شوشو -شاهي: ايوه يا أنطي لحد ما جاسر يخرج بالسلامة من المستشفى -فريدة: ان شاء الله ، بس مامتك مردتش تروح معانا ليه ؟ -شاهي: بتقول وراها مشوار مهم ، هتعمله وتحصلنا ع هنا -فريدة باستغراب: مشوار ايه اللي ناهد ناوية تعمله -شاهي: مش عارفة ، يمكن جاسر عاوز حاجة كده ولا كده -فريدة: جايز برضوه .. تعالي نغير هدومنا عشان نتغدى -شاهي : اوك -فريدة: صبااااااااااح .. يا صبااااااااح -صباح: ايوه يا هانم -فريدة: فين البهوات ؟؟؟ -صباح: في المكتب يا هانم -فريدة: طب جهزي الغدا ، وناديلهم كلهم -صباح: حاضر يا هانم -فريدة في نفسها: يا ترى بيعملوا ايه في المكتب ؟؟ مش بعوايدهم يتجمعوا في المكتب إلا ان كان في حاجة خطيرة !!! -شاهي: في حاجة يا أنطي -فريدة: هه.. لأ .. مافيش حاجة يا حبيبتي ، يالا بينا بس نغير هدومنا -شاهي: أوك .............. في غرفة يارا ،،، كانت يارا تتحدث هاتفياً مع صديقتها سمر و... -سمر: طب ليه وافقتي ليه ؟؟؟ -يارا: مكنش قدامي حل تاني إلا ده ، وإلا كان الواطي هيفضحني بالصور -سمر: انتي كده بتضيعي نفسك -يارا: حسبي الله ونعم الوكيل ، مين كان هيصدقني ؟؟؟ مين هيقف معايا ، حتى عمر اللي كنت مفكراه أحنواحد في البيت ده ، طلع بيشتغلني قابض تمن ده -سمر: يارا ، روحي احكي لعمك اللي حصل وأكيد هو مش هيسمح بده -يارا: عمي !! ده ماصدق ان أدهم طلبني للجواز والفرحة بقت هتنط من وشه -سمر: يعني عشان هو يفرح انتي تتنكدي -يارا: مش عارفة أعمل ايه وفجأة وجدت يارا من يقتحم عليها الغرفة من شرفتها و... -يارا بصدمة : انت ؟؟؟ -سمر هاتفياً: في ايه يا يارا ؟؟ أخذ عمر الهاتف من يارا وانهى المكالمة و... -عمر: ما أنا لازم أتكلم معاكي ، وانتي رافضة تسمعيني -يارا: اسمعك ، اطلع بره !! -عمر: مش هطلع غير لما تعرفي الحقيقة -يارا: انت كداب !! -عمر: اقسم بالله أنا بريء أنا مكونتش متوقع ان أدهم يعمل كده ، هو قالي انه بيحبك وعاوز يجوزك عشان يحميكي ولو عملنا كده انتي هتوافقي -يارا: ازاي تقبل انك تعمل فيا كده ؟؟؟ -عمر: ماحصلش حاجة والله ، هو مجاش جمبك أصلاً ، الصور متصورة من زوايا يبان ان في حاجة لكن والله ماحصل -يارا: حرام عليك .. حرااااااام .. انا لو كنت اختك كنت ترضى يحصل فيا كده ، انت اتسببت في تعاستي -عمر: متقوليش كده ، وزي ما أنا ورطتك في الموضوع ده ، هطلعك منه !!! -يارا: بس بقى مش عاوزة أسمع كلام تاني -عمر: والله ما هسيبك وافضل معاكي -يارا: امشي اطلع بره -عمر بحدة ممسكاً كتفي يارا : مش هطلع غير لما تسمعيني للأخر !!!! وفجأة وجدت يارا من يفتح الباب بقوة و... -أدهم: زي ما انتو يا حلوين -عمر: أدهم -يارا بصدمة: انت كمان ؟؟؟ -ادهم: ثانية بس أطلع الموبايل عشان أخدكوا صورة للذكري ترك عمر كتفي يارا وابتعد عنها قليلاً ، وما كان من ادهم إلا أن استمر في التقدم داخل الغرفة و... -أدهم: بتعمل ايه هنا ؟ -عمر: بـ..بتكلم مع يارا شوية -أدهم: ما تتكلم معاها تحت ، ولا ماينفعش الكلام إلا هنا في أوضتها؟؟؟ لأ وانت كمان ماسكها وعمال تفعصلي في كتافها -يارا: في ايه ؟؟ انت بتكلم كده ليه ؟؟ -أدهم: انتي تخرسي خالص ، انتي ناسية انك هتبقي مراتي ولا ايه يا هانم ؟؟ -يارا: بس أنا لسه مش مراتك -عمر: في ايه يا أدهم ؟؟؟ -أدهم: عاوز أقعد مع خطبتي شوية لوحدنا -يارا: لأ -أدهم: هو ايه اللي لأ .. جرى ايه يا عروسة ولا انتي بس بيعجبك العيال الصغيرين ، هما اللي بيخشوا دماغك -عمر: أدهــــــــــــم !!!! ................. كانت فريدة على وشك الدخول إلى غرفتها حينما سمعت أصوات عالية تأتي من غرفة يارا ، فأسرعت هي وشاهي إلى هناك و... -فريدة: ايه الصوت ده -شاهي: ده جاي من عند اللي ما تتسمى -فريدة: تعالي نشوف ايه اللي بيحصل في بيتي وانا مش موجودة ............ في غرفة يارا ،،،،، -يارا: احترم نفسك -أدهم: كلامي بيزعلك صح ؟؟ -عمر: انت بتكلم عنها كده ليه ؟؟ هي مش واحدة من الشارع ؟؟؟ -ادهم: ياريتها تبقى واحدة من الشارع ، كنت عرفت ديتها ايه ورميتهولها ! -عمر: أنا هاقول لبابا ع كلامك ده -أدهم: هههههههههههههه .. حلوة هاقول لبابا دي ، لأ بجد خوفت ، ياض ابوك تحت بيجهز لليلة أسطورية عشاني أنا والمزة دي -عمر بحنق: انت...انت -ادهم: أنا واطي وزبالة وهلم جر .. عارف القاموس كله -يارا: بجد انت مش بني آدم -ادهم: مش بني آدم !!! مممم... ده انا لسه هوريكي وشي التاني -يارا: ليه كل ده لييييه ؟؟؟ -أدهم: الله ! مش عارفة ليه ؟؟؟ مش ده اللي كان نفسك فيه ؟؟ يبقى عندك عيلة وفلوس وواحد الكل بيتمناه -يارا: لأ .. انت غلطان -أدهم: ده انتي دخلتي بالخراب علينا كلنا ، البيت ده قبل ما تيجي كان -عمر: كان قبر -أدهم: اخرس ياض .. احنا كنا عايشين حياتنا ، مافيش حاجة مخلينا متعكننين إلا من ساعة ما رجلك حطت هنا ، شايفة نفسك ع ايه ، بس بيني وبينك ، انتي عاجبك لمة الرجالة حواليكي صح ؟؟ -يارا: على فكرة انت انسان مش كويس عشان تظن فيا كده ، مش مكفيك اللي عملته فيا ، لأ كمان بتشوه سمعتي ؟؟ -أدهم: هو انتي لسه شوفتي حاجة ، ده أنا هخليكي تتلفتي حوالين نفسك ، هخليكي تشوفي أيام أسود من قرن الخروب ، هندمك ع اليوم اللي دخلتي فيه هنا !!!! ............ سمع أدهم صوت أمه يأتي من الخارج فأسرع بضم يارا إليه وسط ذهولها ودهشة عمر و.. -فريدة من الخارج: طول ما البت دي هنا مش هنلاقي غير بلاوي سودة -أدهم في نفسه: ده صوت فيرووو، لازم أتصرف بسرعة -يارا بصدمة : انت بتعمل ايه ؟؟؟ -عمر: ادهم !!!!! دلفت فريدة وشاهي إلى غرفة يارا ليتفاجئوا بالمنظر ( أدهم يحتضن يارا ) و ... -فريدة بغضب: ايه اللي أنا شايفاه ده -شاهي بضيق وغضب : أدهـــــــــــم !!!!!!! -أدهم مدعياً البراءة : ماما .. شاهي !! -فريدة: ايه اللي بيحصل في بيتي ؟؟؟ -أدهم: مش تباركيلي -فريدة: على ايه ؟؟؟ ع المسخرة اللي أنا شايفاها ؟؟ ع قلة الأدب اللي بتحصل هنا ؟؟؟ -أدهم: قلة الأدب جاية بعدين -فريدة: أدهم !!!! -شاهي: ايه المنظر ده ؟؟؟ ازاي ..ازاي انت و..و آآآ .. دي .. كده ؟؟؟؟ -يارا: أنا...أنا ... آآآ -أدهم: الله مش هي هتبقى مراتي فبباركلها -فريدة بصدمة: ايييييييه ؟؟؟؟ -أدهم: ايوه يا ماما ، ما أنا طلبتها من بابا وهي وافقت -فريدة: مش ممكن ، استحـــــــــــالة !!! -شاهي: انت اكيد بتهزر ، ازاي انت تتجوز البت دي ؟؟ -أدهم: لأ مش بهزر يا شاهي ، يالا جهزي نفسك عشان تبقي وصيفة العروسة -شاهي: لألألألألألأ خرجت شاهي مسرعة من الغرفة وهي لا تكاد تصدق أذنيها ولا عينيها مما سمعت ورأت ، خرجت ورائها فريدة وهي في حالة ذهول وصدمة ، بينما ظل أدهم واقفاً للحظات و.. -أدهم: وانتي يا عروسة جهزي نفسك لفرحنا .. يومين وهنتجوز ! ماهو خير البر عاجله ، ولا ايه ؟؟؟؟؟ -يارا: حقير -عمر: أحقر خلق الله ................. في أحد الكافيهات بالمهندسين ،،، كانت ناهد تجلس وعلى وجهها علامات القلق والتوتر وتنظر وصول عدلي إليها و... -عدلي وهو يسحب الكرسي ليجلس عليه: اتأخرت عليكي -ناهد: مش أوي -عدلي: خير يا ناهد ، كنتي عاوزاني في ايه ؟؟ -ناهد: جاسر عاوز يتجوز يارا -عدلي: اييييه ؟؟؟ -ناهد: زي ما سمعت -عدلي: وانتي قولتيله ايه ؟؟؟ -ناهد: لأ طبعااااا .. هو ينفع يتقال كلام غير ده -عدلي: ممممم ، طب وهو اقتنع بسبب رفضك -ناهد: لأ .. انت لازم تتصرف -عدلي: عاوزاني أعمل ايه ؟؟ -ناهد: انت السبب في اللي حصل ده كله ولا نسيت ؟؟؟ -عدلي: لأ ما نسيتش !!! مش كل شوية لازم تفكريني يعني ، وبعدين انتي مقولتليش ليه ان يارا لسه عايشة ؟؟ -ناهد: آآآ... ماهو ...مــ...ماجتش مناسبة -عدلي: ماجتش مناسبة ولا صعبت عليكي ؟؟؟ -ناهد: هه -عدلي: عشانها فكرتك بحبيب القلب رفعت ؟؟؟ -ناهد: عدلي ، بلاش الكلام ده!!! -عدلي: بلا عدلي بلا زفت .. مش دي الحقيقة ، رفعت الصياد اتجوزك عشان يتستر على بلاويكي وفضايحك القديمة -ناهد: أنا ماسمحلكش تكلمني كده -عدلي: تسمحي ولا لأ ، أهو ماضي وسخ !! .. وبعدين كان المفروض البت دي تكون ماتت من 10 سنين مع أبوها وأمها -ناهد: بلاش اسلوبك ده معايا ، ايوه رفعت كان جوزي وانا ما انكرتش... !!!!!!!! -عدلي: أيوه يا هانم ، جوزك لمدة شهرين وبعد كده اتطلقتوا -ناهد: ايوه ، بس جاسر ابنه ....... !!!! -عدلي: لكن هو مايعرفش ده -ناهد: ولا أي حد يعرف ، حتى يسري الله يرحمه نفسه مايعرفش ده ، هو مفكر ان جاسر ابنه -عدلي: ما انتي اللي مارضتيش تقولي لرفعت انك حامل بعد ما اتطلقتوا -ناهد: يعني كانت عاوزني أقوله انا حامل يقوم ياخد ابني مني ؟؟؟ -عدلي: اه طبعاً حقه كان ياخده من واحدة زيك -ناهد: أنا اتغيرت يا عدلي من زمان وانت عارف ده كويس -عدلي ساخراً : هههههههههه ، اتغيرتي ، مستحيل أصدق ده ، ده انتي زي ما أنتي ، نفسك في كل حاجة ، نفسك تملكي الدنيا كلها في ايدك ، ولما رفعت الغلبان صدقك واتجوزك ماستحملكيش اكتر من شهرين ، ولما كشف خيانتك ليه حابتي تنتقمي منه ، بس برضوه معرفتيش -ناهد: انت..انت -عدلي: أنا بقول الحقيقة يا ناهد ، اختك فريدة لما معرفتش تجوز رفعت لافت ع اخوه رأفت واتجوزته ، وانتي كنتي واقفة تتفرجي مش عارفة تطولي أي حاجة ، أصلاً هتطولي تتجوزي من عيلة الصياد ازاي وانتي واقعة في الغلط كله ، ولما كنتي هتتكشفي روحتي تعيطي لرفعت واسترجتيه يتستر عليكي ، والراجل لأجل شهامته وافق انه يتجوزك من غير ماحد يعرف ده وتنفصلوا في هدوء ، لكن ديل الكلب عمره ما يتعدل -ناهد: بس بقى كفاية !! كفاية !! -عدلي مكملاً: مخلصكيش تفضلي بنت ناس كتير ، مع أول واحد شاورلك رميتي نفسك في حضنه -ناهد: رفعت عمره ما حبني ، ولا كان هيحبني -عدلي: لأن رفعت اتجوزك بس عشان يسترك ، خدمة لوجه الله ، لكن انتي حرقك انه طلقك لما كشف خيانتك ليه وانتي ع ذمته ، فسافر بعدها ، فحبيتي تحرقي قلبه على ابنه ، يشوفه قصاده وميعرفش ان ده ابنه -ناهد: ايوه ، كل يوم كان بيقتلني بنظراته الطيبة ليا -عدلي: أل يعني كان بيأثر فيكي -ناهد: كان حنين أوي عليا لدرجة كانت بتخليني نفسي أكون عبدة تحت رجله -عدلي: ههههههههه عبدة خانت سيدها -ناهد: ضعفت ، هعمل ايه ؟؟ انا ست وليا احتياجاتي ، وهو كان سايبني ، بيقرف يقرب مني -عدلي: عنده حق -ناهد: كنت عاوزة انتقم منه ، بس حرق قلبي فقولت أحرق قلبه ع ابنه -عدلي: ماهو لو كان يعرف انه ابنه ، كان قلبه اتحرق -ناهد: ده أنا اللي كنت بولع كل يوم ، جاسر بيقول ليسري يا بابا ، وانا مش قادرة أنطق -عدلي: اللي خدمك ان يسري كان مريض ومالوش في أي حاجة -ناهد: تفتكر كان ينفع اتجوز واحد غير كده عشان يصدق ان جاسر ابنه -عدلي: ايوه ، عشان وقت ما تحبي تكشفي ورقك تقدري تتخلصي منه بسهولة ،مايقدرش يقف في طريقك ، بس متنكريش ان اللي جننك أكتر انه اتجوز هالة بنت نجاة -ناهد: دي الحاجة اللي ولعت فيا بزيادة ... كنت مفكراها نزوة يومين وهيفوق منها ، لكن كمل حياته معاها وخلف منها كمان .. وأنا ابني بيتربى بعيد عنه وعن نعيمه !! -عدلي: و اهو مات هو ومراته ، وخلاص كنت فاكر ان كلنا ارتحنا -ناهد بضيق : كنت مفكرة ان بموته حقي وحق ابني هيرجعلنا -عدلي ببرود : ومافيش حاجة رجعت -ناهد: ايوه ، كله كان باسم يارا ، ومكونتش اعرف ده ، والبت ماكنش حد عرفلها طريق -عدلي: عيلة الصياد مش سهلة يا ناهد ، وانتي عارفة ده كويس -ناهد: بس يارا الوقتي عايشة !! -عدلي: ما أنا لسه عارف يا هانم ، وانتي طنشتي تبلغيني بده -ناهد: كنت مفكرة انها مش هتستحمل العيشة مع فريدة وتطفش وتسيب الجمل بما حمل ، لكن اللي حصل بقى ومكنش في الحسبان ان آآآ... -عدلي مكملاً : ابنك حبها .. !! -ناهد: ايوه ، ودي مصيبة -عدلي وهو يعتدل في جلسته : طبعاً ازاي اخ هيتجوز أخته ....!!!! -ناهد: لازم تفكر معايا نشوف حل للمصيبة دي بسرعة -عدلي: عاوزاني أعمل ايه تاني ؟؟؟ اقتلها زي ما عملت مع أبوها ؟؟؟ -ناهد: لألألألأ .. أي حل تاني غير القتل -عدلي: سيبني أفكر في المصايب دي وأشوفلها حل برواقة -ناهد: بس بسرعة يا عدلي ، متنساش اني مراتك ولازم تساعدني في الورطة دي -عدلي: وهو أنا ورايا غير اني أنضف وراكي بلاويكي المنيلة -ناهد: اوووف -عدلي: الكارثة اللي بجد إن لو الوفد الألماني فيه مستر شرودر يبقى هيتكشف كل اللي عملناه -ناهد: مستر شرودر !! مين مستر شرودر ده ؟؟؟ -عدلي: ده حكاية لوحده ..! ............................ في غرفة فريدة ،،،،، -فريدة: انت ...انت ازاي تعمل كده ؟؟؟ ازاي ؟؟؟ -أدهم: مش قولتلك هريحك منها -فريدة: تقوم تتجوزها -ادهم: طبعاااااااااااااا -فريدة: انت عاوز تشلني ؟؟ -ادهم: بعد الشر عنك يا فيرووو -فريدة: اومال عملت كده ليه ؟؟ ليييييييه ؟؟؟ -أدهم: بكل بساطة يا ماما ، أنا ناوي اطلع عين البت دي لحد ما تقول حقي برقبتي ، ومش هينفع أعمل ده من غير ما أتجوزها -فريدة: يا سلام -ادهم : اه طبعااااا ، ازاي هاقدر أخد راحتي معاها من غير ما أكون مسيطر عليها ، ورقبتها تحت ايدي -فريدة: لا يمكن أوافق بده -أدهم: ده أنا هوريها اللي عمرها ماشافته ، لأ وهخليها تمضي تنازل عن كل اللي تملكه ليا ، وبعد كده هرميها في الشارع مطرح ماجت -فريدة: واشمعنى انت اللي تجوزها ، اشمعنى ؟؟؟ -ادهم: لأني أنا الوحيد اللي هاقدر أعمل كده -فريدة: اعمل فيها اللي انت عاوزه لكن من غير جواز -ادهم: وتفتكري بابا كان هيرضى ؟؟ -فريدة: هه -أدهم: يا ماما انا لو كنت اتأخرت شوية في اللي عملته كان زمانت خالد هو اللي بيطلب يتجوزها -فريدة: انت.. انت بتقول ايه ؟؟؟؟؟؟ -أدهم: بقول اللي شافته عيني تحت وأنا بقول لبابا عاوز أتجوز يارا ، خالد كان هيجراله حاجة -فريدة بصدمة: خالد !!!! -ادهم: اها .. بس أنا مبسوط اني بوظت عليه الليلة هو كمان -فريدة: أنا خايفة يا أدهم -أدهم: ماتخافيش يا ماما ، كل اللي نفسك فيه هعمله ، المهم الوقتي عاوزك تباركي الجوازة ، خلينا ننفذ اللي انتي عاوزاه ، وإلا كل اللي بخططتله هيبوظ -فريدة: أدهم -ادهم: ايوه يا فيروو -فريدة: توعدني انك هتطلقها بعد ما تاخد منها كل حاجة -ادهم: هــه ........................................ !!!!

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!