الحلقة العشرون

8.7K 156 0

: دخلت فريدة الرفاعي مكتب مدير آمن النادي وهي تصرخ بحدة في يارا و... -فريدة: انتي هنا يا حرامية يا نصابة -يارا: اييييه -عماد: في ايه يا فريدة هانم ؟؟ البت دي عملتلك حاجة ؟؟ -فريدة: أيوه ، البت دي سرقتني !! -يارا: بتقولي ايه ؟؟؟ -عماد: ازاي ده حصل يا هانم ؟؟؟ -فريدة: كانت واقفة جمبي وبعد كده مشت وشوية وبفتح شنطتي ملاقتش الفلوس ولا الموبايل اللي كانوا فيها ، وجيت عشان ابلغكوا باللي حصل -يارا: محصلش يا خالتي ، انا كنت مع ... -فريدة بصوت مرتفع : اتصرف يا عماد بيه ، أنا مش هاسكت عن اللي حصل ده -يارا لفريدة : والله ما حصل ، اسمعيني بس -عماد مقاطعا: انتي تخرسي خااااااااااالص ، مسمعش نفسك -يارا: لأ مش هاسكت لأني بقول الحقيقة -فريدة:أنا معرفش النادي ازاي يسمح للأشكال دي تدخل جواه -عماد : خلاص يا فريدة هانم ، أنا هتصرف وهاجيب لحضرتك الحاجة بتاعتك بطريقتي -فريدة: يا ريت يا عماد بيه وإلا لو رأفت باشا عرف مش هيحصل طيب -عماد : اطمني يا هانم ومتقلقيش -يارا: والله العظيم الست دي بتتبلى عليا -عماد : روح انت يا محمد ع شغلك الوقتي ، وأنا هطلب القسم ونعمل محضر باللي حصل -يارا: لألألأ -النادل محمد: حاضر يا باشا -عماد: اتلأحي هنا يا بنت الـ ..... ............. في نفس الوقت عند مدرب التنس ،،، -الكابتن: يا عمر مين قالك الكلام ده ، احنا ميعادنا ثابت زي ماهو ، وبعدين لو عاوز أبلغك بحاجة هتصل بيك بنفسي مش هبعتلك حد -عمر: يعني محصلش -الكابتن: لأ -عمر: الله اومال تامر قالي كده ليه !!!! أسرع عمر إلى الكافيتريا ولكنه لم يجد يارا هناك و... -عمر : الله اومال يارا راحت فين !! تكونش دخلت الحمام ولا حاجة ، بس هي قالت هتستناني ، يوووه ، طب أنا هسأل حد من الكافيتريا -عمر : لو سمحت -النادل: ايوه يا فندم -عمر: كان في آنسة أعدة هنا من شوية ، متعرفش هي فين ؟؟؟؟ -النادل: مخدتش بالي بصراحة -عمر: طب شكرااااا خرج عمر وهو يتسائل عن مكان يارا و.. -عمر لنفسه: طب هتكون راحت فين بس؟؟؟ يمكن قامت تتمشى شوية ، طب أنا هدور عليها فين بالظبط ثم لمح عمر والدته بصحبة أصدقائها وهن يجلس في حديقة النادي ويضحكن و.. -عمر : أروح أسأل ماما عنها يمكن تكون شافتها ..... -عمر لوالدته : ماما ، ممكن سؤال -فريدة: تعالى يا حبيبي اقعد معانا شوية -ناهد : عمورة انت هنا ؟ -عمر: أيوه -فريدة: كلنا هنا يا ناهوودة من شوية -ناهد: طب كويس والله -فريدة مضيفة : ده حتى رأفت هيخلص مع أصحابه الجيم ، وهيحصلنا -ناهد: ماهو جاسر في الجيم برضوه ، أكيد هيقابلوا بعض هناك -فريدة: يبقى ننتظر انهما يرجعوا سوا -نادية: الأعدة دي ناقصها بقية الشلة -فريدة: أنا كلمت صافي وشريفة وهما جايين -نادية : طب وايمان -فريدة: مش هتقدر تيجي لأنها مسافرة -نادية: تيجي بالسلامة -عمر: يا ماما من فضلك عاوزك في كلمة -فريدة: ايه في ايه ؟ -عمر: تعالي بس لحظة هنا -فريدة: ما تقول اللي انت عاوزه قصاد الكل -عمر: ماشوفتيش يارا ؟ -فريدة: اوووف ، ليه السيرة الزفت دي -عمر: أنا بسأل بس سؤال شوفتيها ولا لأ -فريدة بقرف: لأ -نادية: مين يارا دي ؟ واحدة صاحبتك -عمر: لأ دي بنت آآآ... -فريدة مقاطعة : روح يا عمر هاتلنا حاجة ساقعة بسرعة -عمر: طيب لما أدور الأول على آآآآ.. -فريدة مكملة: الله ، هاتلنا الحاجة الساقعة الأول وبعد كده شوف انت عاوز ايه !! اسمع الكلام ! -عمر بضيق: طيب !!!!! .................. في داخل صالة الألعاب ،،، -رأفت: ماشاء الله يا جاسر ، جسمك رياضي -جاسر: وحضرتك برضوه يا عمي -رأفت: بس مش زيك برضوه -جاسر: متقولش كده يا عمي -رأفت: مش يالا بينا عشان نشوف الجماعة -جاسر: اوك ، هتتغدوا هنا ولا هتمشوا -رأفت: لأ احنا أعدين هنا طول اليوم ، وخالد لما هيخلص هيحصلنا -جاسر: عظييييم اوي انصرف جاسر ورأفت من صالة الألعاب الرياضية وتوجها إلى حديقة النادي ، وفي طريقهما للحديقة رأى جاسر زميله مصطفى بسيارة الشرطة داخل النادي ، فإستأذن رأفت في الذهاب لتحيته -جاسر لنفسه : الله ، مش ده مصطفى ، اه هو فعلااااا ، بس بيعمل ايه هنا !!! -جاسر لرأفت: معلش يا عمي هستأذنك بس هاروح أسلم على صاحبي وهحصلك -رأفت: وماله يا بني ، أما تخلص حصلنا -جاسر: شكرااا يا عمي -جاسر بصوت مرتفع: مصطفى ، مصطفـــــى -مصطفى: الله ، جاسر باشا -جاسر: مصطفى بيه ، منور والله النادي -مصطفى : الله يخليك يا رب -جاسر: اييه فينك ؟؟ مش باين بقالك فترة -مصطفى : أنا موجود أهوو -جاسر: انت لسه شغال في قسم ((...)) -مصطفى: لا خلاص اتنقلت قسم ((...)) -جاسر: أريح بكتير طبعااااا -مصطفى: فرق الناس والتعامل وكل حاجة -جاسر: أكيييييد ، المكان بيفرق ، المهم ايه اللي جابك عندنا النهاردة -مصطفى : مافيش ، الظاهر ان في بت كده سرقة حد في النادي فجاي أشوفها من المقاطيع اللي نعرفهم ولا وجه جديد -جاسر: أها ... يالا ربنا يعين -مصطفى: تسلم يا جاسر بيه -جاسر: طيب ابقى هاتلي رقم تليفونك عشان لو احتاجناك في حاجة -مصطفى وهو يعطيه الهاتف: انت تؤمر يا باشا -جاسر: تمام ، هاسيبك أنا بقى تكمل شغلك ، وأروح أشوف الجماعة -مصطفى: اوك يا جاسر بيه -جاسر: وخلينا نشوفك دايماً -مصطفى: اكيييييد ............ في كافيتريا النادي ،،، ذهب عمر مرة أخرى إلى الكافيتريا ليستعلم عن يارا المختفية ، وحينما وصل إلى هناك كان النادل محمد يتحدث عن فتاة ما مع نادل أخر ، فاستمع عمر لحوارهما و... -النادل محمد: بس وعماد باشا قال هيظبطها -نادل أخر: يعني طلعت حرامية كمان -النادل محمد: الظاهر كده -نادل أخر: طيب دخلوها النادي ازاي -النادل محمد: معرفش ، وده اللي عماد بيه مستغربه ، بس الأكيد انها هتتنفخ -نادل أخر: تستاهل ، اشكال زبالة -عمر بدهشة: انتو بتكلموا عن مين ؟؟ -النادل محمد: أهلاً عمر بيه -عمر مكرراً سؤاله : مين دي اللي بتحكوا عنها -النادل محمد: عن واحدة حرامية نصبت علينا في الكافيتريا وسرقت هانم من هوانم النادي -عمر: شكلها ايه دي ؟؟ -النادل محمد: شكلها عادي كده ، و آه لابسة أسود في اسود -عمر: ايييييييه ؟؟ طب هي فين دلوقتي ؟؟؟؟؟ -النادل محمد: في مكتب عماد باشا وطلبلها البوليس -عمر : نعم !!!!!! لم ينتظر عمر وإنما جرى مسرعاً ناحية مكتب مدير أمن النادي وارتطم دون قصد بأخيه أدهم و... -أدهم: مش تفتح وانت ماشي -عمر وهو يدفع أخيه : حاسب دلوقتي يا أدهم مش وقتك -أدهم: ليه يعني هيفوتك الديوان لا سمح الله -عمر: اوعى بس خليني ألحق يارا قبل ما تبات في التخشيبة -أدهم: اييييييه ؟؟ بتقول ايه ؟ -عمر: بعدين بعدين -أدهم ممسكاً ذراع أخيه : استنى هنا وفهمني اللي بيحصل -عمر: يارا الأمن ماسكها في النادي وهيسلمها للبوليس ، وأنا لازم ألحقها -أدهم: أنا جاي معاك بالفعل انطلق أدهم وعمر تجاه مكتب مدير أمن النادي ، بينما كانت يارا تعاني ويلات الاهانة و... -عماد: اسمك ايه يا بت انتي -يارا: أولا أنا مش بت ، واسمي يارا رفعت -عماد: انتي هتعدلي عليا يا بنت الـ *** -يارا: لو سمحت ماتشتمش ، أنا معملتش حاجة لكل ده -عماد بزعيق: فين بطاقتك ؟؟؟ -يارا: ثواني هشوفها بحثت يارا عن بطاقة الهوية الخاصة بها ولكن للأسف تذكرت أنها لا تأخذها عادة معها وتركتها في فيلا عمها و... -يارا: آآآآ... الظاهر انها مش...مش معايا -عماد: كمان !!!! وقعتك سودة ومهببة ، يومك مش هيعدي ع خير دلف الضابط مصطفى إلى داخل المكتب الخاص بمدير أمن النادي و... -مصطفى : صباح الفل يا عماد بيه ، خير يا باشا في ايه -عماد: مصطفى بيه ، منور المكتب والله -مصطفى : الله يخليك -عماد: البت اللي هناك دي سرقت واحدة من النادي ونصبت على اللي شغالين في الكافيتريا -مصطفى: اسمك ايه يا بت انتي -يارا ببكاء : أنا مسرقتش حد -مصطفى: ما تردي ع السؤال يا بنت الـ***** ، اسمك ايه -يارا بضيق وحنق : يارا رفعت الصـ... -عماد مقاطعاً: ومعهاش بطاقة ولا أي حاجة ، يعني ممكن تكون بتكدب وليها ملف في الداخلية -مصطفى: جايز برضوه ، متستبعدش حاجة يا عماد بيه -عماد: بالظبط -مصطفى: انتي ممسوكة قبل كده يا بت ؟ -يارا ببكاء : ممسوكة في ايه بالظبط ؟؟ أنا مش فاهمة الكلام اللي بتقوله ده -عماد بعصبية : أم الغباء بتاعك -مصطفى: خلاص يا عماد بيه ، أنا هاخدها عندي القسم وهظبطها ، ربع ساعة بس وهاتكون معترفة باللي عملته -عماد : ياريت يا مصطفى بيه ، لحظة أبعت أجيبلك عامل الكافيتريا يشهد عليها -مصطفى: ايوه ، خلينا نعمل المحضر -عماد : مسافة ماتشرب قهوتك هيكون جه -مصطفى : عظيم اوي كان أدهم وعمر في طريقهما إلى مكتب مدير أمن النادي حينما قابلا جاسر في طريقهما و... -جاسر: سبحان الله ، ده أنا لسه كنت جاي عندكم -أدهم: ازيك يا جاسر معلش احنا مستعجلين -جاسر: في ايه ؟ -عمر: عاوزين نلحق يارا بس قبل ما يتقبض عليها -جاسر باستغراب وقلق: يارا ؟؟؟ طب ليييييه ؟؟ -أدهم: بعدين -جاسر: طب انتو رايحين فين كده ؟؟؟ -أدهم: على مكتب عماد بيه -جاسر: عماد ، يبقى عشان كده مصطفى جه ، طب استنوا أنا جاي معاكو انطلق الثلاثة إلى مكتب عماد مدير أمن النادي ، كان مصطفى على وشك البدء في المحضر حينما دخلوا إليه و... -أدهم وهو يتجه لها : يااااارا -عماد: خير يا أدهم باشا -يارا ببكاء : أنا معملتش حاجة -جاسر وهو يقترب منها : يااااارا ، مصطفى في ايه ؟؟ -عماد: حضراتكو تعرفوا البت دي -عمر بنرفزة: ماتقولش عليها بت ، دي بنت عمي -عماد: نعم ؟؟ -مصطفى: خير يا جاسر بيه -جاسر: في ايه اللي بيحصل مع يارا -عماد : البـ.. قصدي الاستاذة متهمة في النصب على عمال الكافيتريا ، وفي سرقة آآآآ... -أدهم: سرقة مين ؟؟؟ -عماد: والدة حضرتك يا أدهم بيه -أدهم: اييييه -جاسر: نعم ؟؟؟ -عمر: مييييين ؟؟؟ -عماد: ده اللي حصل ، وبعدين احنا مكوناش نعرف انها بنت عم حضرتك ، مافيش أي بطاقة معاها ولا حتى هيئتها و... -أدهم: يارا حد قالك حاجة ، حد اتعرضلك بكلمة -يارا وهي تنظر لعماد: آآآآ... -جاسر: يارا اتكلمي -يارا: أنا عاوزة أمشي من هنا ، أنا معملتش حاجة -جاسر: مصطفى بيه ، يارا دي تبعي ، واعتقد ان الموضوع مافيش داعي انه يكبر ، ممكن يتحل ودي -أدهم: الحاجة اللي بتقولوا انها اتسرقت ، أنا اللي أخدتها أيا كانت ايه هي -عماد: يا أدهم باشا في بيتها -عمر: انا هدفع حساب الكافيتريا ، أظن كده ان كل حاجة اتحلت -عماد: طبعاً ، رأيك ايه يا مصطفى بيه -مصطفى: أعتقد ان كده المحضر مالوش لازمة الوقتي ، لأن مافيش قضية أو مشكلة من أساسه -عماد:تمام -مصطفى: أستأذن أنا بقى -يارا: أقدر أمشي -عماد: اتفضلي يا آنسة ، بس ياريت تخلي بطاقتك معاكي ويبقى في كارنيه عضوية معاكي للنادي أو تذكرة عشان محدش يتعرضلك تاني -يارا: بس ياربت حضرتك برضوه قبل ما تهيني وتشتمني تسمعني للأخر -أدهم : نعم هو شتمك ؟؟؟ -عماد: أنا كنت مفكر انها نصابة -يارا: خلاص حصل خير ، بس أرجو ان يكون في معاملة أكثر آدمية -أدهم: ازاي ده حصل ؟؟؟؟؟ -جاسر: عماد بيه ، أظن حضرتك المفروض تعتذر عن الاساءة اللي سببتها للآنسة يارا لأن لو عمها رأفت باشا بلغه الأمر بيتهيألي مش هيحصل كويس -عماد على مضض: أسف يا آنسة -يارا: حصل خير -عمر: تعالي يا يارا بالفعل خرج الجميع من المكتب وحاولوا التخفيف عن يارا و.. -جاسر: بصي هو عنده حق لازم يبقى معاكي بطاقتك وإلا ممكن تتعرضلي لمواقف بايخة كتير -يارا: أها -أدهم: أقسم بالله ، لو مكنش اعتذرلك لكنت عرفته شغله -يارا: شكراً مافيش داعي -عمر: بس الغريب ان ماما تعمل كده -يارا:ده العادي بتاعها -عمر: متزعليش من ماما يا يارا -يارا: فريدة هانم !! وهي دي برضوه حد يزعل منها -عمر: بس نفسي أعرف انتي لما سبتك في الكافيتريا طلبتي ايه طالما يعني مكنش معاكي احم... فلوس وكده -يارا: مش أنا اللي طلبت -عمر: اومال مين -يارا وهي تنظر لجاسر: شاهي -جاسر: ايييه ؟؟؟ أختي !!!!! -أدهم: نعم ، شاهي ؟؟؟؟؟؟ -يارا: ايوه -جاسر: طب ليه عملت كده ؟؟؟ -يارا: معرفش اسألها -أدهم في نفسه : شاهي اللي عملت كده !!!! ماشي ، انا ليا لي كلام معاها -جاسر: طب يالا يا جماعة نروح نتغدى وننسى اللي حصل ده -يارا: معلش انا ماليش نفس -عمر: عشان خاطري أنا -يارا: والله معاد ليا نفس لأي حاجة -عمر: معلش ، ارمي ورا ضهرك اللي حصل ده -أدهم: أنا رايح شوية وهحصلكم -جاسر: رايح فين ؟؟ -أدهم: الكافيتريا وراجع -جاسر: طيب .................... في حديقة النادي ،،، كانت فريدة تجلس والابتسامة تعلو وجهها خاصة حينما علمت بانجاز شاهي للجزء الخاص بها من الخطة ، بالاضافة إلى اتهامها ليارا بسرقتها ... -فريدة في نفسها: أخيراااااااااااااا ارتحت من البلوى السودة دي ، يااااه ، الواحد كان حاسس انه في كابوس وانزاح من عليه -نادية: مالك يا فيرووو ، شكلك مبسوط اوي -فريدة: ولا حاجة يا نادية ، بس الجو جميل وحلو أوي -صافي: فعلاااااا -شريفة: النهاردة فعلاً الجو حلو ، لأ وكمان مزاجك رايق عن الأول -فريدة: اه أوي -صافي: يارب دايماً ، مش عارفة الأكل اتأخر ليه كل ده -فريدة: رأفت راح من بدري يطلب الأوردر -شريفة: أها -صافي: مافيش حد بيلتزم بمواعيد أبداً في مصر -فريدة: عندك حق يا صافي .... مدت فريدة يدها لترتشف العصير الموضوع أمامها وفجـــأة شرقت لـ... فريدة : كح...كح .. مش ممكن ......................................... !!! ................................................... .................................................

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!