خرافة ، أساطير و نظريات

1.3K 120 32


ظهرت إمرأه تنزل من على الدرج ، عندما رأت ديون ممسكاً بيد امرأة اجتاحها الغضب . وقالت:" أهلا بعودتك عزيزي"
ابتسم ديون وقال:" أهلا بك"

كانت تلبس ملابس نوم بيضاء ، كانت كالبجعه في مشيتها بخطوات محسوبة تنزل من على الدرج بدون صوت

قامت بوضع شعرها متوسط الطول على جانبها الايسر، كانت تضع ملمع شفاه بلون أحمر، حقاً ان لقب النبيلة لائقاً عليها.

"عزيزي ديون لماذا اتيت اليوم ، من المفترض ان تأتي بعد عشره ايام تقريبا، هل انت بخير؟؟"

عندما وصلت لنهايه الدرج اصبحت خطواتها سريعة ، اتجهت نحو ديون ، وامسكت من يده :" هل انت بخير ، انت لم تتأذى صحيح؟؟"
كانت تلمس ذراعه ، ومن ثم خديه ، لتتأكد بأن لم يصبه مكروه.
دفعها ديون بخفة وقال:" ابتعدي بروشا، أنا بخير."

عندما دفعها ديون ، أحست بألم في صدرها ، كانت انظار الجميع متوجه نحوها ، اخذت تمسك بملابسها ،من شده الحرج .
عندما انتبهت ، رأت المرأه بشعر فضي وقالت:" من؟"
ابتسمت آن وقالت :" هممم غريب ، هل نسيتني ، من المفترض ان شكلي لا يمكن نسيانه "

اخذت بروشا نفس عميق ، كانت تفكر ، حتى تذكرتها وقال بخوف:" آن ، انتي....انتي آن ، كيف؟ ألم تموتي منذ ١٥ سنه ؟"

وضع ديون يده على كتف آن وكانت ابتسامه لطيفه ظهرت على شفتيه وقال :" كيف لها ان تموت بسبب حريق ، أنها الشخص الوحيد الذي لن يموت ...."

نظرات المتواجدون بدت انهم مستغربون ، كان الجميع منصدم من هذا الحدث فلقد ظنوا بأن آن توفيت منذ زمن ، ولكنها ظهرت أمامهم وكأن شيء لم يحدث .

وقفت بروشا وأمسكت قبضتها ، اشتعلت غضبا بداخلها ، ولكن تذكرت شيء ، بدأت و كأنها تبحث عن شخص ما ، أخذت نفس عميق وقالت:" هل تريد النوم ، أنا نعسه و مرهقة ،كنت اهتم باوراق أبي منذ الصباح...."

نظر أليها ديون وأجابها بالنفي ، ولكنه أخبرها بأن لديه خبر عليها سماعها ، رفضت بروشا البقاء ، و ذهبت إلى غرفتها.

نظر ديون إلى بيل و ايميلي وقال لهم:" اذهبوا وايقظوا جميع العاملين ، لا يهم إن كانوا نيام ام لا عشر دقائق لديهم ، هيا بسرعه"

لم يوافق بيل على كلام ديون ، بسبب ان الوقت اقترب من منتصف الليل و جميعهم متعبون من العمل منذ الصباح .

نظر ديون بغضب وقال:" أنه أمر ، هل تفهم ذلك؟ لا يهمني ذلك "

وضع ديون كلتا يديه في جيبه و أغمض عينيه و تنفس بعمق، و من ثم اتجه الجميع إلى مكتبه.

أخبر كلٌ من آن و ابنائه ان يجلسوا في الغرفة المتصلة للمكتب.

أقل من عشر دقائق، تجمع الخدم و الخادمات ، كانوا ٥ خادمات و ٦ من الخدم ، داخل المكتب.

the last dragon and dark moon/ التنين الأخير و القمر المظلماقرأ هذه القصة مجاناً!