For every story tagged #WattPride this month, Wattpad will donate $1 to the ILGA
Pen Your Pride

الفصل الاول

13.2K 218 51

الفصل الاول

في احد المنازل الفخمه لاحد الاغنياء , كان صاحب المنزل يقرأ الجريده في مكتبه عندما لفته انتباهه مقاله تتحدث عن تورط شركة " ميول في عملية اختطاف فتاه في السادسه من العمر واطلقوا سراحه بعد 24 ساعه من ذلك "

هذا الخبر اغضبه كثيراً فقام برمي الجريده من يده وهو يشعر ان الدم يغلي في عروقه من الغضب فصب جام غضبه على مساعده ...

: ماهذه الاخبار المخجله ...؟ الم اقل لك ان لا تدع الصحافه يكتشفون الأمر ...؟

: أنا اسف ايها الرئيس ... الشرطة نشرت ذلك ...

: لا نستطيع ان نفعل اي شي الان .. هممم اختطاف طفله في السادسه من العمر .... هل كنت تعلم ان هذا سوف يحدث ...؟

: نعم , لكن لم نستطع ان نعلم متى سوف يحدث ...

: أضن هدفهم بالتأكيد هو ان يصلوا إلي ... ماذا حدث لذلك الامر ..؟

: نحن نحاول دراسة هذه المسأله بحذر .

: يجب ان يكون فتى طفل بلا عائلة ... هذا يعني طفل لا يترك اي دليل ورائه ..

: سوف نكون حذرين ...

: في المستقبل , علينا أن نحمي سمعتنا .. علينا أن نرمي الطعم للكيمبيلجونغ ... ذلك حينما يبدأ الأمر ! ! ! أنا وأنت في نفس الوضع ... مستقبل شركة ميول يعتمد على سمعة حفيدتي ...

: إذن سأئتمنك على هذا ... يمكنك ان تذهب الان ...

: سوف نرى بعضنا قريباً يا رئيس .....

ثم غادر المكان تاركاً خلفه رئيسه العجوز ينغمس في احزانه كلما تذكر الماضي المروع الذي حدث لوالدي حفيدته الوحيده .... فأمسك صورة لأبنه وزوجته وهم يحملاً أبنتهم وهم في غايت السعاده ... فتمنى لو ان ابنه كان موجود الان معه ولم يرحل ... لكنه الان عازم على ان يحمي شركة حفيدته بكل مايستطيع .... لذا حتى الكيمبلينج لا يمكنهم فعل شيء حيال ذلك !!

في نفس هذا الوقت في احد قطارات الانفاق طفلان يبدو التعب والجوع على ملامحهم البريئه , كانوا متسخان كثيراً ويرتدون ملابس رثه ممزقه ... كان اكبرهم يحمل علبه فيها مجموعة من العلكه ... ويتنقل في انحاء القطار يحاول ان يبيعهم على الركاب ... فتوجها الي احدى النساء .... لكن عندما رأتهم تفاجأت من منظهرهم الرث والقذر لهذا تظاهرة بأنها نائمه لتجلهم يبتعدان .....

: نحن جائعان ارجوكِ اشتري علكه ..

لكنها تجاهلتهم واستمرت بالتظاهر بالنوم ....

: أرجوكِ , يا سيدتي أنا ارجوك , اشتري واحده فقط ....

استمروا بترجي وهم ينظرون حولهم كيف ان الجميع يحاول ان يبعد نظرهم عنهم .... في هذا الوقت لم تحمل الصغير وبدأ بالبكاء .....

الحب في قناعاقرأ هذه القصة مجاناً!