الفصل الأول

16.8K 276 1

استيقظت لتجد نفسها كما هي على كنبة في زاوية من الغرفة
و بالرغم من جمال المكان ورقي ديكوراته و سعته الا انها تشعر انه اضيق من عنق الزجاجه تشعر ان جدران الغرفه تطبق علي انفاسها لتشعر باختناق فظيع
تمنت ان كل ماحدث ليلة امس هو كابوس لا اكثر وتعود مرة اخرى لغرفتها
البسيطة التي كانت شاهدا على طفولتها واحلامها وانهمرت في البكاء وهي تتذكر كل ماحدث وقلبها يزداد كرها لهذا المغتصب الذي قضى على كل احلامها
_ ترى من هذه ؟ وما قصتها ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_نرجع بالاحداث كام شهر

ندى : ادم يا ادم قوم بقى انا اتاخرت

ادم : يوووه بقى يا ندوش سيبيني نايم شوية

ندى بملل : وبعدين معاك قوم بقى المحاضرة هاتفوتني

ادم وهو بيقوم : حاضر حاضر احنا عندنا كام ندى

_ خرجت ندى لتجد والدتها : صباح الخير يا ماما

الام : صباح النور لو رايحة الكلية تعالي اوصلك في طريقي

ندى : لا انا هاروح مع ادم

الام : طيب

( ادم اخو ندى الوحيد تحبه كثيرا لانه الوحيد الذي يهتم بها ويعوضها حنان الاب والام
لانشغال والدها ووالدتها طوال الوقت )

ادم : انا جاهز اهه فين الفطار

ندى وهي تشده من ايده : يلا انا عملالك ساندوتشات كلها في الطريق

اددم بمرح : ليه عيل انا عشان تعمليلي ساندوتشات

ندى : امشي بس اخرتني

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

_ وصلت ندى الكلية ورنت على نرمين تقابلها عشان يدخلوا السكشن

نرمين قفلت من ندى : سلام بقى حبيبة القلب وصلت

عادل : هههههه ماشي ماتنسيش تجبيلي صورتها

نرمين : متبقاش طماع وبعدين صور لا ياعم انا ماليش في المشاكل

عادل لنفسه : ( مسيرك تقعي في ايديا يا ندى )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في مجموعة شركات الهادي

السكرتير : صباح الخير يا فندم

عبدالله مدير الشركة : صباح النور ي

السكرتير : الفاكس ده وصل امبارح و لازم نرد عليه بسرعة

عبدالله يلبس النظارة : امممم صفقة ممتازة

السكرتير : ايوه بس دي محتاجة سيولة كبيرة

عبدالله يرجع بظهره لورى : بس مكسبها كبير

السكرتير : انا من رايي تفكر الاول

عبدالله : مفيش وقت عموما انا هاعمل اجتماع ونشوف الاراء

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ايات واقفة مستنية اروى وفاضل نص ساعة على السكشن ولسة مجتش
فرنت عليها
صحت اروي مفزوعه علي صوت الموبايل

اروي : هييييييييييييه ده انا تاخرت اوي وردت ع الموبايل :السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ايات بزعيق: وعليكم السلام يا اختي ساعه عقبال ما تردي اوعي تصدميني وتقوليلي انك لسه صاحية
انت يابنت ما عندكيش احساس عندنا سكشن مهم انهارده وهيتحط عليه غياب السنه كلها وانتي لسه صاحيه
وكمان مين للدكتور وائل اللي مش بيدخل حد وراه يعني مطروده مطروده
انتي يابنت انتي انا لو جالي القولون هيبقي منك ومن برودك يلاااااااا بسسسسسسسسسسسسرعه ربع ساعه تبقي هنا

اروي مصدومه لسه مافقتش من النوم ولقت اللي داخل فيها شمال : في ايه يابنتي براحه عليا انتي ايه قنبله وانفجرت حاضر هصلي الضحي والبس واجي

ايات بعصبيه : استغفر الله العظيم واتوب اليه ياخربيت البرود اللي فيكي ده انتي البرود لو سابك مش هيلاقي حد يروحله
بسسسسسسسسسرعه انجزي احسن هندخل ونسيبك مع نفسك وابقي احلمي مش هديكي السكشن ها وقفلت ف وشها

اروي لسه هتتكلم لقت اللي قفلت ف وشها : مالها دي !!!!!!!!!!!!!
انا رايحه البس احسنلي

_ لبست بسرعة وصلت الضحى وخرجت
اروى :السلام عليكم صباح الورد علي اللي احلي من الورد

مامتها : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته صباح النور علي اكبر بكاشه

اروي عاملها نفسها زعلانه: انا بكاشه ماشي ماشي انا مش هرد عليكي بس علشان انا مستعجله وشكلي كده والله اعلم هتطرد شر طرده سلا بقي ياجميل ورمتلها بوسه ف الهوا

خرجت اروي ركبت عربيتها وراحت ع الكليه وطول الطريق وهي بتصلي ع الرسول وتستغفر وتدعي علشان الدكتور مايطردهاش وخصوصا انه بيكره الملتزمين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نرمين : ماتيجي اعرفك على اصحابي

ندى : لا معلش انتي عارفاني مش اجتماعية وكمان اصحابك دول فيهم ولاد
وادم مبيحبش كده

نرمين : وهو ايه اللي هايعرفه

ندى : نرمين بطلي بقى انا بجد مش باحب اتعرف على ناس جديدة

نرمين : طيب براحتك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

_ وصلت اروي الجامعه ركنت عربيتها وراحت ع كليتها وبعد ماوصلت معرفتش تعمل ايه تدخل ولا لأ فقررت تبعت رساله لايات تسالها تتدخل ولا
اروي مستغربه دي بتتصل من المحاضره مجننونه دي ده ممكن يطردها
فردت باستغراب :السلام عليكم

ايات :تعالي بسرعة الدكتور استءذن انه هايتاخر ربع ساعة عشان جاي من السفر

اروي جت ترد لقيتها قفلت ف وشها تاني بصت للتليفون: لا بقي دي زودتها دي تاني مره تعملها النهارده
اللهم لك الحمد ده فضل ربنا اكيد بسبب صلاتي ع الرسول واستغفاري طول الطريق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالله كلم ادم ياخد رايه في الصفقة لانه بيعتبره زي ابنه ده غير انه مهندس شاطر

ادم : يعني هاتدخل الصفقة دي خلاص

عبدالله : اممم بصراحة انا شايف انها فرصة ماتتعوضش

ادم : انا من رايي بلاش لانك حاليا مش معاك سيولة تغطي الصفقة واقل خسارة هاتاثر

عبدالله : بس خلال شهر المكسب هايغطى كل المصاريف يعني الربح سريع
انا هاوافق وربنا يقدم اللي فيه الخير

ادم : عموما يا عمي براحتك انت عارف انا ماليش غير في الديكور

اغتصاب شرعي - الكاتبتين إيمان المصري و منار العمدةاقرأ هذه القصة مجاناً!