THE END (Don't Care)

1K 59 45

علقوا علي الفقرات
اخر شابتر,هتوحشونيييي
###############

#Elise

الليلة هي الليلة المنتظرة. بعد كل تلك التجهيزات, حفلة العودة للمدرسة اليوم. هل لدي موعد؟لا. وهل أهتم؟لا.

لقد اجهدت مؤخرتي الصغيرة في العمل من أجل تلك الحفلة, وقضيت وقت مع لوك. ووقعت بحبه أكثر من ذي قبل.

لوك من اعد الحفلة اليوم لذلك سيكون هناك ولقد أخبرني أن أقابله قبل موعد الحفلة.

اتعجب لما طلب مني ذلك.

ماذا أذا طلب مني الخروج معه؟

ياإلهي. ماذا سأقول؟

نعم, بالطبع.

لا شئ, وانا أعني لا شئ حقاً, سيخرب ليلتي.

..........................................................

دخلت المدرسة وبدل من توجهي لليسار, للمقهي, توجهت لليمين, لحجرة لوك. شققت طريقي للطرقة وأخرجت هاتفي لأراسل أصدقائي وأخبرهم أني سأتي بعد لحظات.

توجهت لغرفة لوك.

الطرقات تبدو غريبة جداً وهي فارغة بدون حديث طلاب المدرسة, والصراخ, وخروج الطلاب من مكان لمكان.

المكان هادئ ولطيف.

وصلت لحجرة لوك اخيراً.

عدت فستاني وأعدت شعري للخلف. ثم تأكدت أن رائحة فمي تبدو طيبة ثم طرقت الباب. لم أنتظر أن أسمع رد لوك وفتحت الباب لأصرخ سريعاً.

.........................................................

"اذاً لما اخبرتيني أن أتي لأقلك من الحفلة؟أخبريني مرة أخري؟"تسائل ديمتري, محاولاً جعلي أخباره الحقيقة.

"أخبرتك. لا أريد الحديث بالأمر,"أخبرته للمرة الألف منذ أن صعدت بالسيارة معه.

"اياً يكن. حسناً, ها قد وصلنا. اذا أحتجتي للحديث, سأكون بحفلتي. لذلك أرجوكِ, لا تحتاجيني."قال بمزاح.

"بالرغم من هذا شكراً. حقاً, أشكرك لأحضاري للمنزل, ولحسن الحظ انا لن أحتاجك اليوم مرة أخري,"قلت ممازحة, ترجلت من السيارة وأشرت له بالوداع.

أنتظر ديمتري حتي دخلت للمنزل.

"إيليز؟ماذا تفعلين هنا؟"تسائل أبي.

الأوضاع بالمنزل مازالت سيئة. وتسوء كل يوم عن ذي قبل.

"انا لا أريد أن أتحدث بالأمر أبي."

"اوه حسناً. في الواقع جيد أنكِ بالمنزل. لما لا تجلسين علي الأريكة وسأذهب لأنادي أخوكي وأختك. والدتك وانا سنخبركم بشئ."

اوه لا.

توجهت لغرفة المعيشة وجلست علي الأريكة.

بعد قليل من الوقت, أخي وأختي دخلا الغرفة. جلس كلاهما بجانبي وأمي وأبي جلسا أمامنا. كانا هادئين.

My Ex is My Teacher (Luke Hemmings) *translated to arabic*اقرأ هذه القصة مجاناً!