Chapter.06

5.5K 741 826





أهلين حبايبي 💛~

+٩٠٠ كومتز؟
+٤٠٠ فوتز ؟



إستمتعوا✨



.
.





عاد لوهان إلى المنزل مع والِدة بيكهيون يحملون أخباراً جيده تخُص المجله ..
نزلوا من السياره بعد أن فُتِحت الأبواب لأجلهم مِن قِبل السائق .




وقبل دخولِهم ، أطال لوهان النظر في المنزل المُقابل لهم ..
منزل السيد كيم ، صاحِب مصنع القُماش الفاخِر .




"خالتي ، ألستِ الصديقة المُقربه لِـ السيدة كيم ؟"
سئل لوهان أثناء سيره لِيأخُذ مكانه بِجانبها مُتجهين نحو بوابة منزلهم الضخمه .



كون لوهان يعيش في كوريا معهم مُنذ ثلاثةِ سنين فقط ، فهو لا يعلم جيداً بِعلاقاتهم الوثقيه مع جيرانِهم .


"أجل ، لكنها إنقطعت تماماً عن الكُل ..
بعد وفاة إبنها جونغ إن "
هُم صديقات ما يُقارب الخمسة عشر عام ، مُنذ إنتِقال عائِلة السيد كيم للعيش في هذا الحيّ الراقي .


همهم لوهان مُتفهماً ..



.
.



إنحنى الحارِس سريعاً لـ السيده بيون لِتبتسم بينما تُخبره ..
"شُكراً على مجهودك"


خرج بارك بعد ذلك ، كونُ وقت عملهِ إنتهى مُنذ ما يُقارب النِصف ساعه لكنهُ بقيّ بِسبب أن العميل لا يزال وحده .




.
.




دخلوا لوهان والسيده بيون إلى غُرفة بيكهيون بِحماسٍ لِإخبارِه ما حصل ..




"اوه ! طفلي كان يجب عليك الإنتظار حتى عودتيّ"
كان لوهان بِنبرةٍ قلقه أثناء إحتِضانِهِ لِكف بيكهيون ذو الإصبع المخدوش .



"توقف عن سرقة دوري ..
انا هي الأُم هُنا "
هسهت السيده بيون بِغضب ، موجِهةً حديثها إلى لوهان .




عِندها ضحك بيكهيون ..
"ثُم إنني أكبُرك بِسنه !"




From heaven 🍃 "ChanBaek/Mpreg"اقرأ هذه القصة مجاناً!