بارت٢٧.

1.3K 28 5

بيوم جديد ع الشلة وبعد م جاء رواف عندهمم..
ميش صحى باكر كالعادة..والحظ ان رواف يصحى باكر كمان..
ميش:اخيرًا لقيت شخص زيي يصحى بكير.
رواف:توقعت الكل نايم.
ميش:يصحو١٢.
رواف:وملاك؟
ميش:عَ ال١٠
رواف:تمام..
ميش:إنت تحب ملاك؟
رواف:تِقدر تقول..هيه كثير تتكلم بسناب وبعض الاحيان تسولف بالخاص وترد علينا..وشخصيتها لطيفة حيل وفيها هدوء حتى بطريقة كلامها..اذكر فية مرا طلبت انو احد يتصل لها لانو طفش وانا اتصلت عليها وصرنا نسولف بس بدون متعرف اسمي..
ميش:من متى كنت تتابعها؟
رواف:من أول مَ بِدت بالانستقرام..كان عندها ٤٠٠ بس.
ميش:يعني صارلك زمان معها..قدرت افهم انك ممكن تتعلق فيها..
رواف:اقدر اسالك سؤال؟
ميش:للحين مو قادر تفهمني صح؟
رواف هز راسة بايجاب.
ميش:قصتي زي قصتك بس المختلف ب قصتي انها م انقتلت والمختلف ان م لقيت من اتعلق فيه وكاني م فقدت شي..
رواف:بس انا م اعتقد ان ملاك بتتقبلني..
ميش:لازم تتكلمون بانفراد و مكان بعيد عن هني..
رواف:بس تصحى باخذها نفطر بره.
.....
مو كأننا صار لنا زمان م تكلمنا عن امور بطلينا الاساسين الي همه فاء و فهود.
فاء:فهودي
فهود:هم
فاء تبوس عيونة:فهود حبيبي
فهود بدى يصحى:عيوني
فاء تلعب بشعرة:فهودي يلا اصحى
فهود وبدى يصحصح:وين بوستي؟
فاء تبوس شفايقة:يلاه
فهود قام ودخل عَ الحمام يتروش ليصحصح اكثر..
فاء:فهودي نازلة احظر الفطور تمام؟
فهود:اوكي حبي اخلص وانزل..
.....
فاء:صباح الخير.
ميش:هلا بالعرسان صرنا م نشوفكم كثير.
فاء:الا انتم مشغولين عننا..رواف اخبارك؟
رواف:انا بخير.
فاء:بحضر الفطور..
رواف:انا و ملاك لا تحسبينا.
فاء تتخصر:وليش نشاءالله؟
رواف:بنروح نفطر برا يغمز لها
فاء:نشاءالله تكونون لبعض..ودخلت تحضر الفطور...
نزل فهود.
ميش:هلا بالمختفي
فهود:هلابك يالعضيد
رواف:هلا بالي جانا
فهود:هلابك يالغالي.
فهود حس بنغزات خفيفة بقلبة..
فهود:ميش بعد خليني اتمدد ع الكنب
ميش:حط راسك ع فخذي..
فهود تمدد ع الكنب و راسة ع فخذ ميش..
فهود والنغزات تتزايد م قدر يتمالك نفسه ومسك جنب قلبة بالم.
رواف انتبه علية:فهود انت بخير؟
فهود وهو يتجاوز الالم:اي
ميش:ايش فيك تعبان؟
فهود:لالا بس صداع.
فاء:الفطور جاهز وين باقي الشلة!!
ميش:خامدين
فاء والله لكب ماي بارد عليهم كل واحد جالس مع خويتة مدري ايش يسون.
فهود:زي م تسوين ويغمز لها
فاء:استحت وركضت حضنت فهود..
فهود شد عليها وحس ان النغزات بدت تخف.

....

فقدتك ي اغلى من سكن قلبي.اقرأ هذه القصة مجاناً!