Crumbling, Tumbling, Crashing Down, Brick by Brick

986 71 28

23Votes+43Comments=NEW CHAPTER
........................
علقوا علي الفقرات
###############

ليلة الجمعة

#Elise

"إيليييز!"سمعت صراخ أمي من الأسفل بينما انا كنت بدورة المياه أنهي وضع مستحضرات التجميل وأرتدي الكعب العالي.

"سأتي أمي!"صرخت بالمقابل.

أمسكت بحقيبتي الصغيرة التي تحتوي علي هاتفي, ملمع الشفاه,وبعض النقود.

نظرت لنفسي مرة اخري بالمرأة,درت حول نفسي لأري أن كل شئ مثالي.

خرجت من الحمام تليه الغرفة ثم شققت طريقي للأسفل لكن أوقفني أخي قائلاً,"أستمتعي بموعدك."

"أوه أخرس جايمس. هذا ليس موعد. انا سأذهب للمدرسة."

"نعم, بالطبع,"قال بسخرية ثم أبتعد, متوجهاً لغرفته.

يا إلهي, أنه مزعج.

نزلت للأسفل مرة أخري وعندما وصلت وجدته.

"أوه أنظري عزيزتي, أنتِ تبدين رائعة. لم أتوقع منكِ التألق بتلك الدرجة,"قال أبي.

أبتسمت إليه, أحتضنت والداي وقبلت كلاهما ثم رحلت ل'موعدي' أو هكذا يسميه أخي.

......................................

"اذاً ماذا سنفعل بالتحديد بما اننا هنا؟"

"حسناً, سأريكي المكان. سأعرفك علي الناس. مديرين ومستشارين الجامعات, ثم انا وانتِ سنتسكع. فيجب علينا الصعود علي المسرح عندما يكونا والداي بالأعلي لأنهما سيلقيان خطابهما,"وضح ديمتري.

"يبدو ذلك جيداً,"قلت بنبرة مرحة.

"نعم, أعلم أليس كذلك؟"

"همم, من كان يعلم أن السيد ديمتريوس بارك سيكون بمهرجان كهذا,"قلت مازحة.

"كما تعلمين, انا أذهب لمدرسة بالجانب الشرقي العلوي. وأعيش هناك أيضاً. كما ترين, وجهة نظر والداي هي, أذا كان لديك المال, أذاً أنفقه. هما ليسا مثل والداكي اللذان يفضلان المنازل الريفية عن المنازل العادية."

"همم,"كان ذلك ردي الوحيد.

مر النادل وأعطانا كأسين من الشامبانيا.

"خذي,"قال ديمتري وهو يعطيني الكأس,أمسكي بهذا وأشربي هذا, لكن فقط القليل لأننا سنقابل المديرين والمستشارين."

"كما تعلم, لدي والدي مهندس معماري, ووالدتي التي حصلت علي الدكتوراه وتهتم بأمور السرطان, وأنت لديك والد ووالدة يهتمان بأمور الاعمال والشركات. يجب ان يكون لدينا ما نقوله, وانا أعلم تماماً ما سأفعل,"قلت.

"اوه, حسناً أعذريني أذاً,"قال ديمتري بطريقة مرحة , بينما انا أضحك.

"أريد أن أكون علي طبيعتي . كما تعلم أريد الذهاب ليال وبراون وجميع مستشاريها هنا, صحيح؟"

My Ex is My Teacher (Luke Hemmings) *translated to arabic*اقرأ هذه القصة مجاناً!