Detention

1.1K 83 22

علقوا على الفقرات
..........................

#Elise

بدأت أسير ناحية خزانتي, وحيده تلك المرة فجوسيلين ذهبت مع ماي ليتجولا قليلاً. رأيت ديمتري.

 بدأت أخذ أشيائي دون أن أعيره أهتمامي حتي لاحظ مجيئي و قال"مرحبا رفيقة الأحتجاز!"قال بأبتسامة واسعة. أبتسامة واسعة. نحن لدينا أحتجاز و هو يبتسم تلك الأبتسامة لما واللعنة هو سعيد لذلك الحد؟

"لماذا أنت سعيد جداً هكذا؟أتمني أن تعلم كم نحن محظوظان أن معلم من رأنا ليس المدير لأن أذا كانت السيدة تاتس من رأتنا كان أمر ذلك الأحتجاز سيسجل بأوراقنا وهذا لا يجب أن يحدث أبداً لأني أريد جامعة جيدة,"قلت,أغلقت خزانتي وحملت حقيبتي خلف ظهري. بدأت أسير للو..لسيد هيمنغز وديمتري خلفي.

قررت أن أتحدث معه عندما قاربنا علي الوصول.

"كما تعلم, والداي يريدان مني أن أذهب لاحدي الجامعات الدولية. سيغضبان جداً عندما يعلمان أني عدت للمنزل بوقت متأخر بسبب حصولي علي أحتجاز. أوه و سيغضبان أكثر عندما يعلمان سبب حصولي علي الأحتجاز. 'اوه مرحباً أمي و أبي. لقد حصلت علي أحتجاز لأني كنت بطرقات المدرسة و لم أذهب للصف, تحديداً بجانب دورة المياه, أحادث فتي. فتي لم تقابلاه أبداً من قبل. لكن لا تقلقا!!!نحن أصدقاء فقط.' أليس كذلك ديمتري!لن يصدق أحد منهما ذلك. وكل ذلك بسبب ماذا؟!بعض الأسئلة التي كان يمكنك مراسلتي فقط بها. أعني حقا ديمتري لما.."قاطعني بطبق شفتاه علي شفتاي.

#Demetri

لم تتوقف عن الحديث بينما نحن نسير للأحتجاز بغرفة الرياضيات. لم أستطع التوقف عن النظر إلي كم هي جميلة وهي غاضبة. حسناً , هي دائماً جميلة. طريقة تحرك شعرها بينما نحن نسير و هو يرتطم بكتفاها,شفتاها قابلة للتقبيل, كانت فقط رائعة. حتي طريقة سيرها تظهر روعتها. بكل خطوة تتحركها تستطيع رؤية وقاحتها, عنادها, ثقتها, لكن أهم شئ, جمالها.

لم أستطع التركيز بما كانت تقوله لكن من نبرتها, علمت كم هي منزعجة و متضايقة. لم تتوقف عن الحديث للحظة. قبل أن ندخل الأحتجاز, لم تتوقف عن صياحها, قررت أن أوقفها بتقبيلها.

أمسكت بوجهها وطبقت شفتاي علي شفتاها.

في البداية, هي لم تبادلني, لكن بعد قليل من الوقت بادلتني.

كنت متفاجئ من فعلتي وتفاجئت أكثر عندما بادلتني.

#Elise

كنت مذهولة كلياً عندما ديمتري قبلني وكنت سأدفعه لكن رأيت لوك يراقبنا فأسرعت بمابدلته.

كان هذا أسهل مما توقعت. ديمتري معجب بي. لم أفعل أي شئ ليجعله يفعل.

أبتعدت عنه و كنت سأتحدث لكنه قاطعني"أعتذر. لم يجب علي فعل ذلك. أنتِ فقط كنتِ تتحدثين عن لعنات غبية وكنت أريد أسكاتك ولم يكن علي أن أدفعك بأي خزانة من تلك الخزانات. أعتذر. هذا لا يعني أي شئ,"قال ثم دخل الصف سريعاً.

My Ex is My Teacher (Luke Hemmings) *translated to arabic*اقرأ هذه القصة مجاناً!