Sometimes You Get More Than You Want

1.1K 91 43

علقوا علي الفقرات
....................................

#Luke

هل أبتسمت أبتسامة جانبية؟

لما بحق الجحيم تبتسم هكذا؟هذا غريب. هل تحاول أن تجعلني أغار؟هي لن تستطيع فعل ذلك أبداً. هل تظن حقاً أنها تستطيع؟لن تفعل مع ذلك اللعين. ديمتريوس..أظن أن هذا أسمه؟حسناً, أنا في الحقيقة أعرف أسمه بالكامل, لكن فقط لأنه طالب لدي.

ماذا أفعل؟لا يجب ان أفكر بشأن ذلك. يجب أن أركز مع الصف و أن أضع الدرجات لذلك الأمتحان. لا يجب أن أفكر بتلك الأشياء أنها أشياء طفولية.

و لمرة أخري, انا من بدأت تلك التصرفات الطفولية عندما أستغليت هانا لجعل ايليز تشعر بالغيرة. لكن باليد الأخري, انا أساعد هانا بأن تصبح طالبة جيده. أوه عن ماذا أتحدث؟انا في الحقيقة أستغلها.

السؤال الحقيقي الذي يدور بعقلي الأن هو, لماذا إيليز تحاول جعلي أشعر بالغيرة؟هل هي تحاول فعل ذلك من الأساس, أم انا أبالغ بردة فعلي؟لا, علي من أضحك؟ هي أبتسمت إلي أبتسامة جانبية. هذا يوضح أنها تحاول جعلي أشعر بالغيرة. هل ذلك معناه أنها تفعل مثلما أفعل؟أذا كانت تفعل ذلك, سأكون أسعد أسترالي في الكوكب!أذا كان لدينا نفس النوايا أذاً هذا معناه أنها تريد ان نعود لبعضنا.

أتسائل أذا كانت نوايانا حقاً متشابهة.أذا لم تكن كذلك فسأكون أتعس أسترالي بالكوكب.

ربما تراها كلعبة؟أتمني أنها لا تفعل. كل ما أريده أن أجعلها تشعر بالغيرة حتي تأتي زاحفة إلي.

"سيد هيمنغز؟"ألتفت لمصدر الصوت ووجدت هانا أمام مكتبي.

"نعم أنسة شريك؟"

"هل يمكننا أن نعمل علي ذلك بعد الدوام اليوم؟"قالت بينما رفعت حزمة الأوراق التي أعطيتها لهم.

"أعتذر لكني سأكون مع الطلاب المحتجزين اليوم. أعني يمكنك القدوم بالطبع لكني لن أكون بكامل تركيزي معك,"وضحت.

وجهت نظري خلسة لإيليز التي كانت تنظر إلينا,هي لم تلاحظ أني أنظر إليها لأنها مشغولة بتوجيه نظرات قاتلة لهانا. انا أجعلها تشعر بالغيرة. و انا أحببت كل جزء من ذلك.

"أذا كنت موافق,فأنا موافقة,"قالت بأبتسامة.

"نعم, بالطبع موافق. أراكِ بالأحتجاز أذاً,"قلت ضاحكاً بينما هي عادت لمكانها مرة أخري.

لم أشعر بمرور الوقت إلا عندما رن الجرس و بدأوا الطلاب بالرحيل.

عندما كانت تخرج هانا قالت,"أراك لاحقاً بالأحتجاز,"ثم غمزت إلي.

لم أتضايق من الغمزة لأني لدي شئ أخر بعقلي. وذلك الشئ هو أن أيليز كانت خلف هانا عندما تحدثت.

هذا رائع فكرتي ناجحة. يجب أن أفعل أي شئ لأضع إيليز بالأحتجاز. في الحقيقة لم يحصل أي أحد علي أحتجاز بعد لذلك سأحرص علي ان تكون إيليز, هانا, وأنا.

My Ex is My Teacher (Luke Hemmings) *translated to arabic*اقرأ هذه القصة مجاناً!