احذر من الهاسكي

8.3K 394 52
                                                  


اليومية السابعة :

(( احذر من الهاسكي ))

تمسكت " منة " جيداً بحافة النافذة وهي تحاول تعليق الستائر النظيفة بعد غسلها ..
وقفت والدتها " سميرة " على عتبة باب الغرفة واضعة يديها على منتصف خصرها وهي تصيح بصوت آمر :
-
خلي بالك يا منة .. امسكي نفسك كويس بدل ما تقعي ورجلك تتكسر !

تذمرت منة من أوامر والدتها التي لا تنتهي منذ يومين بسبب قدوم ذلك العريس المنتظر ..

فمنذ وقتها تم إعلان حالة الطواريء بمنزل العائلة المتواضع ، وعمل الجميع على قدم وساق لتجهيز كل شيء ليتناسب مع تلك الزيارة الهامة .. وحظيت منة على النصيب اﻷكبر من أعمال المنزل المرهقة .


زفرت هي في إنهاك وردت عليها بحنق :
-
يا ماما أنا تعبت ، تعالي انتي علقيهم مكاني

تأوهت والدتها سميرة بآلم مصطنع :
-
وحياتك يا بنتي ما أقدر .. ده أنا وسطي شادد عليا

ثم تعمدت هي أن تزيد من حدة نبرتها وهي تكمل بجدية :
-
وبعدين العريس ده جايلك مش جايلي أنا

ردت منة بتبرم :
-
وهو عشان جايلي لازم أنا البس كده في كل حاجة !

ابتسمت لها والدتها وهي تقول بحنو :
-
بكرة تروحي بيتك ، وتبقي تعملي اللي انتي عاوزاه فيه !

ردت منة بإمتعاض :
-
ماشي .. ماشي
........................

على الجانب اﻷخر ، أنهى الحلاق تهذيب شعر ذلك الرجل الجالس على المقعد الذي كان يتحرك بلزمة معينة كل دقيقة ، مما صعب من مهمته في ضبط شعره ..وسأله بهدوء حذر وهو ينظر له بترقب :
-
تمام كده يا باشا ؟ ولا أخفف الجانبين شوية ؟

اعتدل " طارق " في جلسته ، وأدار رأسه للجانبين ليتفقد قصة شعره ، ثم مط فمه للأمام ، واسترخى بجسده قبل أن يجيبه بصوت خشن :
-
كويس ! بس اظبطلي السوالف

تنهد في إرتياح فقد كان يخشى من عصبيته المفرطة ، وردد قائلاً بإمتثال :
-
عينيا يا طارق باشا .

في نفس التوقيت ولج أحد اﻷشخاص لداخل صالون الحلاقة وهو يهتف بصوت لاهث :
-
طارق باشا ، إلحق الهاسكي !فك الرباط وبيجري ورا واحد برا ، وتقريباً كده هايموته !

عبس طارق بوجهه ، ونزع عنه الغطاء البلاستيكي ، ثم هب واقفاً من على المقعد وصاح بغلظة :
-
أكيد حد عصبه !!

ثم اندفع إلى خارج الصالون ليبحث عن كلبه الثمين ..

كان الهاسكي قابضاً بأنيابه الحادة على ساق أحد اﻷشخاص الذي ظل يصرخ بهلع مستغيثاً بمن ينقذه ..

ميري vs ملكي حيث تعيش القصص. إكتشف الآن