Get out of coma

14 4 7
                                                  

فتحت عيناي على ذلك الضوء .... اين انا يا ترى لا اشعر

بجسدي هل انا ميت ام حي ام ان روحي خرجت

من جسدي...لا لا ...مستحيل انا احلم...اجل حلم...

نظرت حولي اجل استطيع ان ارى لم امت بعد ...شكرا للإله

حاولت تحريك جسدي لعل وعسى اشعر به....لكن بدون فائدة

أغمضت عيني بخمول طلب لراحة...لكن الحظ العاثر يتبعني

حينها سمعت صوت فتح باب و أشخاص....كأني بهم يقولون

اجل مازال حي لكن نبضه ضعيف...اجل اجل...يجب ان نضعه

في العناية المركزة ...لكن هل سيعيش...أمل  هذا...حسنا...

فتحت عيني حينها ونظرت لذلك رجل صاحب رداء الأبيض

حينها قلت بصوت مبحوح...أين انا من انت ماذا يحدث؟!!

نظر لي ذلك شخص  بلطف ثم قال..انت في المشفى وانا طبيبك

صدمت حينها ثم اردفت بتعب وضعف نبض..اذا من سيموت هو

انا!! كدت أبكي وبدأت اشهق من الألم لما حياتي تكرهني هكذا!!!

شعرت فجأة بيدي قد قيدت و كان ذلك طبيب ينظر لي ويبتسم

...لا تقلق أرتاح نحن سنعالجك....وقتها وضع المخدر كل شيء...

دوار...تنفس...نبضات....تنفس...الطبيب....تنفس....الممرضات...

كان هذا ما اشعر به لحظتها سكن جسدي لكن لحظة!!انا أرى

جسدي ....كيف هذا هل انفصلت عنه يا اللهي انجدني...شعرت

بخفة غريبة اجل كما توقعتم انا احلق لجانب

جسدي ...ادخلوني لغرفة العمليات وبدؤو بإخراج أدوات

الجراحة...وقف طبيب بذلك جسد ضخم أمام جسدي

نحيل...كنت أنظر له من بعيد وارتعش..لما؟!؟!؟لأني كنت أرى

كيف قد جرح جسدي ونزف كان مشهد مرعب...أغمضت عيني

وفتحتها اكثر من مرة لعله يكون مجرد كابوس!!لكن لا

بعد ذلك الألم والمشهد الفظيع أخذ جسدي للعناية المركزة

حينها شعرت ب روحي تعود لجسدي لكن الألم مثل العذاب

حين عادت روحي التي كنت احلق بها في فضاء الأرض  الى

جسدي شعرت بألم فظيع قلبي اجل كان الجرح به كم هو مؤلم

لكن سمحت لنفسي إن ترتاح ....نمت لمدة لا اعرفها ثم......

يُتبع...
A hundred years of unity
آخر تحديث: Jun 18, 2017
A hundred years of unityحيث تعيش القصص. إكتشف الآن