البيت الأحمر × الأبيض

8.3K 381 66
                                                  


( يوميات ميري VS ملكي ))

~~ البيت الأحمر × الأبيض ~~

_ أنتهت مروة من لصق الشريط اللاصق على شعار النادي الأهلي_ نادي كرة القدم _
فترجلت عن المقعد الخشبي التي كانت تعتليه ثم رمقت الشعار بفخر جلي وقد زاد زهو حجرة المعيشة عقب أن تزينت بذلك الشعار الأحمر .. ثم أردفت بنبرة معتزة

مروة : الأهلي غيره مفيش.. حبه بيجري في دمي وغير حبه ميلزمنيش

'' مااااامي .. يامامي ''

_ كان الصغير - إياد -ذي الأربع أعوام من عمره، يركض صوب والدته وهو يرتدي ( تيشيرت) أحمر اللون يحمل شعار النادي الذي تشجعه والدته والتي أصرت هي بنفسها على تلبيسه إياه ، خاصة وأن اليوم هو يوم عالمي بالنسبة لها .. فاليوم أحد أهم المباريات بين فريق نادي الأهلي وفريق آخر خصم له .

_ أستدارت مروة لتترك الحجرة ثم بحثت بعينيها عن الصغير حتى وجدته أمامها فأبتسمت له بحنو ثم أنحنت لتحمله عن الأرض وأستقامت في وقفتها ومن ثم هتفت وهي تغزو وجهه بعطايا قبلاتها الدافئة

مروة : حبيب قلب مامي الأهلاوي زي مامته .. مين نادي القرن؟
إياد وهو يلوح بيده في الهواء بفخر : الأهلي نادي القرن
مروة وهي تثني عليه بقبلة في جبهته : حبيبي ياإيدو .. مامي هتروح تحضر الأكل عشان بابي زمانه جاي .. عشان بعد نقعد نتفرج على الماتش سوا
إياد وهو يومئ رأسه بتفهم : طيب .. انا هتفرج على الكرتون لحد ما تخلصي

_ تركته والدته ثم أنصرفت نحو المطبخ لكي تنهي المهام التي تركتها خلفها .. وما هي إلا قرابة النصف ساعة حتى حضر الزوج المنتظر ، المقدم أحمد الشاذلي .. أحد رموز الشرطة المصرية والذي إستطاع بفضل سجله المشرف العبور بين الرتب العسكرية بمهارة فائقة حتى وصل لرتبته تلك .. عبر باب شُقته مبتسماً بشوش الوجه ولكن سرعان ما تلاشت البسمة عن وجهه عندما لمح الصغير يركض نحوه مرتدياً ذلك الرداء الذي يحمل شعار النادي الذي يبغضه بغضاً جماً ، فهمس بينه وبين نفسه

( انا كنت ناسي ان الاهلي هيلعب النهاردة.. هو اليوم الأسود بيبان من أوله ) ..

_ تجهم وجهه وعبس وهو ينطق بتذمر


أحمد : أوعى تيجي جمبي ياولد طول ماأنت لابس الزفت ده
إياد وهو يتوسط خصره بكفيه الصغيرين : ليه يابابي! ده الأهلي نادي القرن هيلعب النهاردة
أحمد وقد أشتعلت عينيه حنقاً وبغضاً : بلا أهلي بلا زفت ، انت هتطلع زملكاوي متعصب زي أبوك

_ لوح الصغير بيده في الهواء بأستخفاف لأسم هذا النادي الخصم الأول والمنافس بلا جدوى لنادي الأهلي ثم هتف

إياد : يووه يابابي ، الزمالك ده مش بيكسب خالص وعلى طول خسران .. مش بحب اشجع نادي خسران
أحمد وهو يقترب من الصغير ثم أنحنى عليه ليقول : خلي عندك حب وأنتماء للنادي بتاعك ياإياد ، حتى لو خسر .. انت بتشجع كيان ياحبيبي
إياد وقد قوس شفتيه بعدم إقتناع : كيان !!
مروة بصوت مرتفع صدح بالأرجاء : إياااد ، انت بتكلم مين؟
أحمد وهو يكز على أسنانه بحنق : أهي الست أمك دي اللي هتوديك في داهية بكلامها اللي بتحفظهولك

ميري vs ملكي حيث تعيش القصص. إكتشف الآن