1

6K 58 6
                                    



روايه اعترافات اخر الليل

المقدمه

هم عائله عاشت في غرب المملكه وتحديدا في مدينه جده عرفو بالغناء الفاحش بالنفوذ والقوة التي لم يستطيع غيرهم الحصول عليها ولكن الذي كان متأصل في كل كبار هذه العائله هو التسلط فالتسلط كان عندهم هوايه في رجالهم الامن رحم ربي منهم

وربما هذا التسلط هو الذي ادى الا كل الاحداث الموجوده في روايتي لن اقول هي الاولى من نوعها او الوحيده ولكن الاولى بالنسبه لي وربما بعض افكارها تشابه روايات اخرى

اريد فقط ان اقو ل انا لاابحث في روايتي هذه عن التميز او التفرد ولا اكتب لكي اقلد غيري ولكني فقط اعبر عن مشاعر واحلام وانهزامات مكبوته داخلي ولو ظلت مكبوته ستنفجر بي فااردت مشاركتكم بها وامل ان اجد عندكم السلوان

واريدان اوضح لكم باني لست كاتبه او روائيه انا مجرد فتاه لها بعض المشاعر والاحاسيس المكبوته واردت ان اخربش بها على بعض الاوراق لتظل ذكرى ........مجرد ذكرى

ملاحظه: ارجو معذرتي على الاخطاء الاملائيه والنحويه

بسم الله نبداء

الشخصيات:

عائله ابو راشد (فهد)

ام راشد متوفيه من 9 سنوات

ام جنى متوفيه من 19 سنه

راشد :عمره 30 سنه الابن الاكبر لهذه العائله والمعروف بال(موت الاحمر)هذا اللقب الذي اطلقه عليه بنات العائله مع انه حنون لكن نكدي شوي تاجر ولديه شركات خاصه فيه ولكنها تابعه لاسم العائله دكتور في اداره الاعمال

محمد:28 سنه شخصيه مرحه وجاده شخصيه متناقضه جدا هادئ لدرجه السكون ومزعج لدرجه الغليان غريب له مواقف شهمه مع كل شباب العائله وهو اول من يخطر على بالهم عند حدوث المصائب ولكن لهم نصيبهم من الذل بعد ذلك يعمل دكتور نفسي وهو يبغاله من يعالجه

خالد :27 سنه واااااااااااه من خالد شخصيه كانت مرحه لابعد الحدود وكان مصدر البهجه في هذه العائله ولكن كما قلت تسلط الكبار سبب ضياع الصغار في هذه العائله وخالد كان ضحيه لتسلط العائله ورغباتها وسنعرف لاحقا ماهوا سره يعمل ظابط شرطه

جنى:19 سنه حبيبه اخوانها وهي القاسم الوحيد المشترك في اخوانها حبهم المبالغ فيه لها ربما لكي لا يشعروها بالنقص لانها اختهم من ابيهم وتوفيت امها وهي تولدها ومعها الربو منذ الولاده ونستطيع ان نطلق عليها لقب مدلله اخوانها

ام جنى ويحبوها ولما ماتت كنو امهم هيا الي ماتت لان ام جنى ربتهم 6 سنوات وكانت نعم الام لهم

عائله ابو عبد الله (حمد)

ام عبد الله متوفيه

عبدالله :30 سنه متزوج ولديه ابنه واحده هيا كل حياته اسمها ليان عمرها 5 سنوات توفيت امها من 3 سنوات وعبد الله لايفكر بالزواج مطلقا ليس وفاء لام ليان ولكن لانه كره كل النساء بسببها وبسبب تسلط ابيه الذي اجبره على الزواج منها والحمد لله قدر على اقناع والده انه لايفكر بالزواج نهائيا ولو الحو عليه او فكرو بالظغط عليه سوف يترك البيت ويحرمهم من نوره وهي ليان وقدر على ذلك

اعترافات اخر الليلWhere stories live. Discover now