09

4.8K 288 303

finally updated!
Enjoy babies x

+اكتبوا اعياد ميلادكم رجاء، عشان اعايد عليكم كلكم)؛

الوقتُ مَر بسُرعةٍ و وصل عيدُ ميلاد هاري، لوي كان يُخطط ان يفعَل شيئاً مُميزاً للفتى ليستمتع به كثيراً.

هو لن يستطيعَ ان يُقيم حفلة، لأن هاري لا يملك اصدقَاء على الإطلاق.

و لن يستطيع ان يأخذه لتناول العشاء خارجا لأن هاري ليس قادرا على التماسك و عدم التبول على نفسه بشكل لائق.

ربما نزهة صغيرة ستفي بالغرض؟.

لوي اخيرا قرر ان يأخذ هاري لمكان يوجد فيه كثير من الناس، و أشياء رائعة ليفعلوها و طعام شهي و تلك الأشياء لن تتطلب مهارة على الإطلاق.

~

هاري إستيقظ ليرى لوي يحمل كعكة شوكولا تتوسطها شمعة مجمدة، و كان يغني الاغنية التي تغنى عادة في اعياد الميلاد.

لم يستطع ان يمنع نفسه من الإحمرار خجلا، هاري لم يحتفل بعيد ميلاده سابقا، عادة في هذا الوقت من السنة يشتد الضرب و يصبح اسوء و اسوء.

Flashback::

"إنه عيد ميلادك، ايها الحقير،" اردف الرجل اللئيم.

هاري شهق بخوف و بهدوء و حاول ان يضع شيئا من الاثاث امامه ليحميه رغم انه في زاوية الغرفة.

"هل تعلم ما يعني ذلك؟،"صرخ.

"لا!."

"كم مرة لعينه علي ان اخبرك ان القطط لا تتحدث!،"هو صرخ ضاربا هاري على وجهه.

و بدأ الضرب العنيف، الرجل اللئيم كان يضرب و يشد شعر هاري صارخا ان مغادرة امه -ام هاري- خطأه.

"هي تركتنا!، وكان ذلك خطأك، ايها الهجين الغبي!، اتمنى انك ميت، انت لا تعني شيئا لي، مت!، اللعنة، هي لن تعود ابدا بسببك، مت!."

هاري فقط بكى بسبب الضرب الذي تعرض له، هو لم يعلم السبب التي غادرت امه بسببه و لم يتجرأ ابدا ليفعل.

رغم ذلك هو تمنى انه يعرف.

هو تمنى لو كان ميت.

~

هاري لم يدرك انه يبكي، حتى أحس بلوي يحضنه و يكرر انه في أمان الآن.

"لن يؤذيك احد بعد الآن، سيحصل ذلك على جثتي،" لوي قال و قبل جبهة هاري.

To Find A Home♡Larry(كاملة)Read this story for FREE!