Chapter 1

1.4K 61 45

Harry's P.O.V

" هاري هيا استيقظ ، لا تكن كسولا "

تحركت بانزعاج للاتجاه الآخر ثم سحبت الغطاء وعدت للنوم.

" هاري!! هيا لقد تأخرت !! "

" ابتعد عني ودعني أكمل نومي " تذمرت بانزعاج

" لقد نمت كثيرا!! هيا استيقظ وكفاك تذمرا!! "

" حسنا حسنا "

أبعدت الغطاء عن وجهي ونهضت وجلست على السرير، اخذت أفرك عيناي إلى أن استطعت الرؤية بشكل واضح لأقابل وجه حبيبي و عشيقي و زوجي نايل، ابتسمت بدفئ عندما تقابلت عينانا ، بادلني الابتسامة و قام بتقبيلي على جبيني .

" هيا هاري لقد تأخرت كثيرا على الجامعة ، سأذهب لتحضير الفطور " أومئت فابتسم و قبلني على خدي ثم ذهب .

وهكذا هي الحال بعد زواجي بنايل ، لقد قررنا نحن الاثنان العيش براحة واستقرار و ان نكوِّن عائلتنا الصغيرة و نسافر الى نيويورك و نستقر هناك ، و أن نكمل دراستنا لنستطيع العمل و توفير المال اللازم لنا ، بعد موافقة الجميع بالطبع ولقد اتفقنا على عدم إظهار اي شيء يظهرنا كمصاصي الدماء و كذلك ليو و توماس و مايكل و هايز و جيما و تشارلي ولوي .

ذهبت للحمام وغسلت وجهي وأسناني وأخذت حماماً سريعاً ثم ارتديت ملابسي وخرجت ، ذهبت للمطبخ لأجد الفطور على المائدة ونايل و أوليف ياكلان ، سحبت الكرسي وجلست بجانب نايل .

" صباح الخير دادي "

" صباح الخير " قلت بكسل وطبعت قبلة على جبينه

" هيا تناول صحنك بسرعة، لقد تأخرنا " قال نايل فأومأت ثم أخذت آكل بهدوء، وبعد عدة دقائق أنهيته ونهضت .

نظرت لساعة يدي لأجدها الثامنة والنصف ، واللعنة!! لدي اختبار عند الساعة التاسعة !

" نايل و اوليف هيا بسرعة! " قلت وأنا أخرج من المنزل متجها للسيارة ثم ركبت منتظرا نايل واوليف ليأتيا

جاء اوليف وجلس في الخلف .

" اين والدك ؟ " قلت لاوليف وأنا أنظر إليه من المرآة

" سيأتي الآن "

" هل أخذت حقيبتك ؟ "

" نعم دادي "

جاء نايل مسرعا ثم ركب بجانبي و بدأ القيادة .

" نايل ! اليوم هو يومك الاخير في الجامعة وبعدها يجب عليك البدء بالبحث عن عمل " قلت بعد أن التفت لنايل

" وبعدها أبي سيكون مهندسا مشهورا! " قال اوليف بحماس ، وصلنا لمنزل جيما ومايكل ثم ترجلنا من السيارة ، قرعنا الجرس ولكن الباب كان مفتوحا فدخلنا

Falling Again | N.Sاقرأ هذه القصة مجاناً!