و أسفل ظهري، بإمكاني الشعور بنوابض السرير الرديئ و كذلك الشعور بسقوط قطرات العرق على جبيني. أستطعت إستطعام أنفاسي الكريهّ، سماع شهقاتي المُطالبة للهواء و إشتمام عفن المكان القديم هذا.

و الأن لأفضل حاسة، لم أشعر بأيّ ألم. و كانت تلكَ بسابقة أنني بالفعل سعيد كوني مستلقٍ هنا عوضاً عن أيّ مكانٍ أخر.

سيكون الحال أفضل إن كانت روز بجانبي هنا، لتهدئ مخاوفي الغامضة تلك، و لتُعيدني للواقع. لكنها برواقٍ أخر بعيدٍ عني. أتسائل عنما تفعل الأن.

هل تناهشها الكوابيس كذلك؟
هل تستفيق من نومها و تتمنى وجودي جانبها؟
أو هل حالفها الحظ و حصلت على قسطٍ من النوم الكافِ بالحقيقة؟

ليس هناك طرقٌ تُمكني من معرفة الإجابة لأسئلتي، لذا جَل ما أستطعت فعله هو الإستلقاء خلفاً، على الحائط البارد، و إمساك اللحاف بقبضتي. بينما أحاول قُصارى جهدي البقاء يقظاً.

وجهة نظر روز.

الكلمة المُستخدمة عادةً لوصف حالي أنا و هاري بالدقيقة هي: الجهل. و تلك الكلمة طاغٍ معناها و مُشع كذلك (مثاليه لوصفهم). و لم نكن جاهليّن بالحب فحسب، بالجاهليّن بالمراوغة كذلك. (خداع الأخرين)

و تحت طبقات زوايا الواقع حيثما التواجد بها ملزوم، الحب كان هو المُراد. أنا لم أخْضَع يوماً لإسْرِ تلك التعوذية السحرية، و لكن هاري قد خاضَها جميعها من قبل، لكن كلانا ما يزال غريباً لِهذا الشعور، و خصيصاً بما أن هاري يمر هذه المرة ببعض الظروف. وبِغضِ النظر عما يتفَوه بِه الجميع عن الحب، قد كان سهلاً بطريقةٍ جميلةٍ -سلسة- لنا حتى الأن.

و بحقيقة الحب تلك، كان علي الإرتياح لها، كما يفعل معظم الأناس بتقبُلها و إستخدامها لتهُب لهم السعادة الغارمة. لكن كانت هناك طبقة أخرى متسترة من طبقات الواقع.

و كان ذلك تأكيداً أن الهروب عن هنا لازْم. علينا التملص عن هذا الجحيم، و بأسرعِ وقتٍ ممكن. لكن كحالِ الحُب هوَ، لم نكن خبيران به. لم يهرب أياً منا قبلاً من مصحٍ عقلي.

شغفنا لبعضنا كان كنسمة الهواء الفرحة، و لكنه جعل الحمل علينا، و المهمة الموكلة لأيدينا ينظر لها أكثر. و إن كان عليّ قول أنه تسبب بأمرٍ ما، فلم يفعل الحب سوى جعل الحمل أكثر ثُقلاً على عاتقيّنا.

كل ما نملكه هو طيف أشباح أفكار، أو بالكاد تعتبر أفكاراً عن كيفية الخروج عن هنا. أولاً نحتاج لخريطة، أو ربما مجرد رسمٌ بسيط لويكندال للعثور على مخرجٍ لها.

كان المكان الوحيد الذي أستطيع بدأ أفكاري به. ذلك، بالإضافة للحديث لمرضى أخرين مُسجلون هنا لطلب المساعدة. بإمكانهم تقديم الإتجاهات، أو ربما حتى إقتراح بعض الأفكار لنا، التغطية علينا، مساعدتنا بتوفير أياً ما نحتاج له.

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!