part 36

1.2K 101 42

تم التعديل

نبدأ



#اوليڤيا

"كل عام وانتي بخير جميلتي الصغيرة "تحدث الشخص وانا فوراً عرفت صوته لكن قبل ان اقول شئ امتلئ المنزل بالإضاءة الملونه،  وقع فمي من الذي اراه امامي،

يوجد مئات البلونات مُعلقه بالسقف والزينه في جميع اركان المنزل، حولت نظري للمائدة وكانت مُمتلئة بالحلويات وكان هُناك حلوة بحجم كبير وعليها صورتي ،الآن علمت لما هو لم يأتي،كان يُحضر لعيد مولدي الذي انا من الأساس لم اتذكره

استدرت له وكان يبتسم بتوسع
"انت حقاً رائع"قلت وانا اُشبك اصابعي بخاصته
"هذا قليل جداً بالنسبة لكِ "تحدث وهو يضع يده على خصري وانا ترغرغت عيني بالدموع، انا حقاً فتاه محظوظه لأنه معي

"احضرت لكِ مُفاجأة"قال بحماس وانا ابتسمت، امسك فكي بكفه وجعل وجهي يستدير للجهة الأخرى، عندما نظرت وجددت... اوه ياللهي

كان يقف العم مايكل ونايل وليام  ولوك ايضاً ،هل انا احلم!

ركضت لحضن العم مايكل وهو ضحك وبادلني
"كل عام وانتي بخير عزيزتي"تحدث بنبرة حنونه ثم اعطاني علبه ذهبيه اللون وكانت متوسطة الحجم
"شكراً لك عمي"قلت وانا اقبل وجنته

وجهت نظري ل لوك وكان يُبادلني النظرة الخبيثه، تراجعت للخلف قليلاً وهو فعل المثل ثم ركضنا نحن الأثنين واحتضنا بعضنا البعض
"اشتقت لك يا احمقققق"صرخت ومازلنا نتعانق ثم رفعني عن الأرض
"وانا ايضاً ايتها الصغيرة"قال مُحاولًٍ اغاظتي
"هيي لم اعد صغيرة لقد اصبحت بالسابعة عشر"قلت وهو قلب عينه وانزلني على الأرض

"كل عام وانتي بخير"قال وهو يعطيني علبه صغيرة حمراء يعتليها شريطه زرقاء
"شكراً لك يا احمق"قلت مما جعل الجميع يضحك
"كل عام وانتي بخير اوليڤيا "سمعت صوت من خلفي، استدرت وكان نايل،

"وانت بخير"قلت بأبتسامة خفيفة
"انا آسف على مُعاملتي السخيفة لكِ "اعتذر وهو يحُك مؤخرة رقبته

"لا بأس نايل"قلتها بمرح وهو ضحك
"تفضلي هديتك"قال واعطاني علبه كبيرة لونها وردي
"شكراً نايل"احتضنته وهو بادلني

"كل عام وانتي بخير اوليڤيا "قال ليام وهو يفتح ذراعيه لكي احتضنه وبالفعل ذهبت له واحتضنته
"تفضلي"فصل العناق وهو يعطيني علبة لونها  ازرق فاتح
"شكراً ليام"قلت بأبتسامة واسعه وهو بادلني

"اوليڤيا تعالي"نادني لوك وانا اخذت الإذن من ليام وذهبت له
"ماذا تريد؟"سألت لوك وهو على وجهه ابتسامة بلهاء

شاور لي بأصبعه على فتاه لم الاحظها ابداً
"مَن هذه؟"سألته وانا عاقدة حاجباي
"هذه سوزان"اجاب وانا تذكرت، هذه تلك الفتاه الذي هو مُعجب بها
"اهاااا، حسناً تعال عرفني عليها "قلت وانا ااخذ يده ثم اتجهنا لها

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!