البداية ~

7.3K 372 87



كانت حياتي عادية تجري ببطء .. كالسحاب ..

إلى أن جاء ذٓلِك الرجل وقلبها رأساً على عقب ..

فلقد بدأ كُل شَيْءٍ في اليوم الرابع من شهر أكتوبر .. الذي فتحت بهِ ذٓلِك الكتاب ..

*
*
"حكاية خيالية " . قرأت عنوان الكتاب بخفوت

" أعجبكِ الكتاب ؟ " . قالتها شقيقتي الكبرى وهي تتنهد

" لا أدري " . قلتها متكتفة وأنا أنظر للعنوان مرةً أُخرى

" يا فتاة نَحْنُ بالمكتبة منذ ساعة .. علينا الرجوع للمنزل قبل أن تقتلنا أمي وتمنعنا من الخروج مرةً أخرى " . قالتها وهي تضع يدها على كتفي

" لكنني لم أجد كتاباً بعد " . قلتها وأنا أزيل يدها عن كتفي

" خذي هذا الكتاب ولنذهب رجاءاً " . قالتها برجاء

" حسناً سأخذُه " . قلتها بتردد

" جيد " . همستها هيّ بِدورِها بأرتياح

" لو سمحتِ سأشتري هذا الكتاب " . قلتها لمسؤؤلة المكتبة بأبتسامة ودّية

" حسناً .. ماهوٓ إسمُك ؟ " . قالتها وهي تزيل ناظرها عن شاشة الحاسوب المُضيئة

" آنا " . قلتها مبتسمةً بلباقة

وكزتني شقيقتي على خصري

لأقول بسرعة مُستذكرةً : أعني أفنان .. آنا هوٓ لقبي

" لا بأس يمكنكِ أخذ الكتاب الأن أنسة أفنان " . قالتها وهي تنقر على أزرار حاسوبها المحمول ثم تسلم شقيقتي بطاقتها المصرفية .

زفرت ببطء وأنا أخذُه من بين يداها .

.
.
جلست بجانبها على مقعدي وأنا أشغل الراديو بينما هيّ كانت تقود السيارة .

نظرت للكتاب الذي بين يداي .. وقد شعرت بشعورٍ من الفضول لتصفحهِ قليلاً .

فتحت الصفحة الأولى لأجدها فارغة .. بيضاء  خاليةً من الحروف .. شعرت بالتعجب يخالجهُ شعورٌ من الغرابة .

قلبت للصفحة التي بعدها لأجدها فارغة هيّ كَذَلِك .

رفعت حاجبي لأقلب إلى باقي صفحات الكتاب .. لأراها كُلها  بيضاء تماماً

" ما بكِ وكأنما رأيتِ شهاباً يسقط " . قالتها شقيقتي بنبرة مازحة تحمل معاني السخرية وهي تنظر لي من المرآة الأمامية .

حكاية خيالية |h.s اقرأ هذه القصة مجاناً!