part 25

1.6K 123 40


تم التعديل



"ياللهي جسدك يشتعل"قلتها بعدما وضعت يدي على رقبتها
"اوليڤيا هل تسمعيني؟"قلت وانا اهز رأسها لكن استطيع ان اسمع همسات منها ليست مفهومة

ركضت لحمام غرفتي وفتحت صنبور الماء لكي املأ الحوض بالماء البارده

ذهبت لها مره اخرى وازحت الغطاء عن جسدها ثم حملتها بين يدي مُتجه للحمام
دخلتُ  بها وهي تفتح عيونها من حين لآخر

ظللت مُحتضنها حين امتلأ الحوض وجسدها يرتفع بدرجة حرارتها
اوقفتها على الأرض ومازلت مُتمسك بها

وضعت يدي على طرف التيشرت خاصتها لكي انزعه لكنها امسكت يدي
"اوليڤيا دعيني اُحممكِ"قلتها وهي هزت رأسها نافيه لكن ببطء

"هل تستطيعي الأستحمام وحدك؟"سألتها وهي اومأت لي، كيف تستحم وحدها وهي حتى لا تستطيع الوقوف وتترنح يمين ويسارً

"حسناً"تركتها وخرجت من الحمام واغلقت الباب، لكن لم يمر ثانيه وسمعت صوت شئ يرتطم بالأرض بقوه

دخلتُ بسرعه وجدتها قد  سقطت على الارض،، اوقفتها مره اخرى

"اوليڤيا لا تُعانديني، دعني اهتم بكِ"قلت بصرامه وهي اومأت

نزعت التيشرت خاصته ورميته على الأرض بطريقه عشوائيه
وضعت يدي على طرف حماله صدرها
بلعت ريقي بصعوبه، ازحت التوتر عن رأسي

وحررت قفل حماله صدرها وحين انزعتها هي وضعت يدها على عيني وانا قهقت

"هكذا لن ننتهي"قلت وامسكت بيدها وازحتها عن عيني
"لا تنظر لي"اخيراً تحدثت لكن صوتها شبه مسموع

"حسناً لن انظر لكِ"سخرت منها، كيف اُحممها وانا لن انظر لها، طفله
جلستُ على روكبتاي لكي انزع لها الشورت وسروالها الداخلي

قمت بأزاله الشورت وهي وضعت يدها على عيني مره اخرى

"اسف جميلتي لكني مُضطر "ازحت يدها من على عيني وقمت بأزاله سروالها الداخلي

فتاه عاريه تماماً وشاب يرتدي سرواله الداخلى فقط واثناتيهم بالحمام، رائع

حملتها ووضعتها بالحوض الملئ بالماء البارد ،حين وضعتها شهقت شهقه عاليه
"فقط تحملي عزيزتي"قلت بينما هي مُتشبثه بيدي وتضغط عليها

ابقيتها فالماء لفتره حتى تنخفض حرارتها، وانا اتجنب النظر لجسدها، اللعنه اي رجُل يكون امامه فتاه عاريه ولا ينظر لها، هذا مُستحيل

وضعت يدي على شعرها المُبلل وهي نظرت لي
"هاري "صوتها مُنخفض جداً
"هممم، هل تُريدين شئ عزيزتي!"سألتها وانا جالس بجانبها على روكبتاي

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!