part 24

1.4K 114 24


تم التعديل





"انا اُريدك صغيرتي"قالها بصوته الثمل وهو يقترب مني
"زين انت ثمل ،ابتعد"قلت وانا احاول ابعاده
"اشتقتُ لكِ"رفع عني الغطاء وحاول تقبيلي

"زين قلت لك ابتعد"قلتها ودفعته لكنه امسك شعري بقوه وبدأت أن أصرخ بشدة
قام بسحبي من شعري متجه لغرفته
بينما انا مازلت اصرخ وهو لا يعطيني اهتمام، فقط يسحبن

فتح باب غرفته ودفعني على السرير بعنف
"زين ارجوك اتركني"قلت وانا اضع يدي امامه، تجمعت الدموع بعيني
"هششششش"وضع اصبعه السبابه على فمه، وبعدها ابتسم وخلع التيشرت خاصته

"سوف افعل بكِ ما اشاء، كوني مُستعده ها"قالها وانا هززت رأسي نافيه
"زين لا تفعل ارجوك" قلتها وانا اتراجع للخلف

"اوليڤيا لا تكوني مُمله"قالها وسحبني من قدمي واستلقى فوقي وانا احاول ابعاده

"زين لما تفعل بي هكذا، انا حبيبتك"قلت وسط بكائي
"نعم انتي حبيبتي وملكي ايضاً "انهى كلامه ويده تسللت لمعدتي من اسفل البيجامه

وانا فقط اتلوى من قبضته علي
بدأ بتقطيع ملابسي وهنا انا لم اتحمل

"ابتعد يا لعين"ضربته بيدي الإثنين على صدره وبطنه عندما امسك رأسي بقوه لكي يُقبلني لكن هو لا يتحرك

"اتركنيييي"صرخت بأعلى صوت عندي ومازلت ابكي، اشعر بأن احبالي الصوتيه تمزقت

"اصمتيي"صرخ بها ووضع يده على فمي لكي يمنعني من الصراخ،بينما يده الأخرى امسكت بيدي الاثنين ووضعهم اعلى رأسي


بدأ بتقبيل رقبتي وهو يضغط علي بجسده، ودموعي تتسلل على يده التي على فمي
عضضت على يده بقوه لانني شعرت بأني سوف اموت لا استطيع التنفس هو كاتم المكان الوحيد الذي استطيع التنفس منه، وهو صرخ ثم نظر لي بغضب

ولم يمر ثانيه وشعرت بيده على وجنتي صفعني، لكن لم ينتظر ثواني وتلقيت صفعه اُخرى واخرى ظل يصفعني بيديه الاثنين وانا اشعر بأني سوف افقد وعيي

لا لن استسلم لن تيأسي اوليڤيا
تجمعت القوه بداخلي وصفعته على وجه واعطيته اقوه ضربه بأسفله

تأوه بشده وابتعد عني ، استغليت الفرصه وركضت نحو الباب لكنه امسك بقدمي فجاءة مما جعلني اقع على وجهي بشده

وبدأ بسحبي من قدمي لكني ظللت احاول الإفلات من يده ونجحت بذلك

ركضت مره اخرى وفتحت باب الغرفه ونزلت السلم

"اوليڤيااااا"صرخ بأسمي لكني تجاهلته
وواصلت الركض

خرجتُ من المنزل بأكمله وانا لا اعلم الى اين سوف اذهب
منزلي لالا سوف يُلاحقني ل هناك
لوك لا ايضاً بالتاكيد هو ليس بمنزله الآن

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!