part 14

1.7K 140 91

تم التعديل


#اوليڤيا

يا اللهي انهم زين ولوك، كنت سأذهب بأتجاههم لكن شعرت بيد تسحبني

"اوليڤيا انتظري هنا ولا تتدخلي"امرني هاري بتحذير

"حسناً لكن اسرع ارجوك"توسلته وهو اومأ لي،،
ذهب هاري لهم وكان زين فوق لوك ويلكمه في وجهه

"ابتعدو ما الذي تفعلوه"قال هاري وهو يسحب زين من فوق لوك الذي اصبح انفه مليئه بالدماء وزين ايضاً ينزف من فمه

"ابتعد عني"قالها زين بصراخ وهو يحاول الإفلات من قبضة هاري له، لكن لم تمر ثواني ورأيت زين لكم هاري بوجهه مما جعله يقع على الأرض

وانا وضعت يدي على فمي وعاد زين مره اخرى ليضرب لوك

"بربكم رفاق هل كل هذا من اجل عاهره" قال رأس الشمامه جاستن، وانا نظرت له بغضب شديد وكان لوك وهاري وزين مازالو يتعاركون

لكنني سوف ااخذ حقي بيدي، ذهبت لجاستن ووقفت امامه وهو نظر لي بسخريه

صفعته على وجهه بشده مما جعل وجهه يستدير للجهة الأخرى، لا اعلم من اين أتتني الشجاعه لكي اصفعه لكنه يستحق صفعات ليست صفعه واحده

نظر لي بغضب وشعرت بيده على وجهي، الأحمق صفعني ايضاً وانا وقعت على الارض

"اوليڤيااا"سمعت صراخ كلاً من
زين، لوك، هاري

#زين

بينما انا كُنت اضرب لوك وهاري يحاول ابعدنا عن بعض لكنني واللعنه لا اريد التوقف عن ضرب لوك عما فعله مع اوليڤيا البارحه

لكني سمعت صوت صفعه شديده نظر كلانا نحو مصدر الصوت وكانت اوليڤيا على الارض وتضع يدها على وجهها

"اوليڤيااا" صرخنا انا ولوك وهاري بوقت واحد وركضنا لها

"اوليڤيا هل انتي بخير؟"سألتها وازحت يدها عن وجهها وكانت تبكي، نظرت إلى وجنتها وكانت حمراء وهناك علامات اصابع ايضاً

لاحظت لوك وهاري انهم رأو تلك العلامات التي على وجهها ونظرنا لبعضنا البعض ووجهنا نظرنا نحو جاستن

"امسك به لوك"امرت لوك وهو امسك بجاستن جيداً ولكمه على فكه

"هاري خذ اوليڤيا من هُنا"امرت هاري واومأ لي وحمل اوليڤيا التي مازالت تبكي، فأنا لا اريدها ان تري ما سوف افعله ب جاستن الذي اصبح في عداد الموتى
كيف يتجرأ ويصفع حبيبتي!!

#هاري

حملت اوليڤيا خارج الجامعه وهي مازالت تبكي

"كفى بكاء اوليڤيا "قلت لها وانا اتجه نحو سيارتي لكن هي لن تقف عن البُكاء

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!