part 12

2.1K 148 76

تم التعديل

#اوليڤيا

عندما نظرت على صاحب الصوت كان لوك، سوف اقتلك لووووك

"اوليڤيا اين كنتي لقد قلقت عليكي"قال لوك بقلق

"انا بخير لقد كنت مع زين"قلت
"اها مرحباً زين"قال لوك ل زين عندما نظرت له كان ينظر الى لوك بنظرات غضب وهو صامت فقط ولم يصافحه

"امم اوليڤيا اريد التحدث معك سأنتظرك هناك عندما تنتهين"قال وانزل يده بحرج لأن زين لم يصافحه و شاور على منزله
"حسناً"قلت وذهب لوك وزين كما هو

"حسناً زين تصبح على خير"قلت له عندما نظر لي
"وانتي ايضاً"قال وامسك رأسي بيديه وقبل جبهتي، لكني اشعر انه يريد ضرب لوك
وانا ابتسمت رغماً عني لاول مره زين يقبلني، ابتسم لي واخذ المفتاح من على الأرض وفتح لي باب المنزل
دخلت واغلقت الباب وكان هو، صعد الى سيارته
"اووه ،لقد نسيت امر لوك"تمتمت لنفسي عندما تذكرت

خرجت من المنزل واتجهت نحو منزله وكان جالس امام الباب

"ها لوك فماذا تريدني؟"قلت له عندما وقفت امامه، وهو نهض من على الارض
"تبدين جميله"قال وهو يبتسم
"شكرا لك"رديت

"حسناً تعالي الى الداخل لكي اُحدثك"قال وهو يفتح باب المنزل
"لا لوك تحدث هنا"قلت
"بربك اوليڤيا هل سنتحدث بالشارع"تذمر وفتح باب المنزل وانا استسلمت للامر

"اجلسي في غرفه المعيشه وانا سوف اجلب مشروب وآتي"امرني، جلست على الأريكة وانا اتفحص منزله يبدو رائع وعصري ايضاً،جاء وجلس بجانبي

"هيا احكي لي ماحدث اليوم معك انتي وزين"قال وهو يرتشف من كأس الكحول
"لوك هل هذا ما تريدني به"تذمرت لأنني اريد النوم

"اعلم انك غاضبه مني لانني قاطعتكم عندما كان على وشك تقبيلك"قال بخبث

"انت منحرف وافكارك منحرفه مثلك"قلت وانا اضرب رأسه بخفه
"اتعلم شئ "قلت وهو اومأ
"زين اخذني بموعد، وقال لي اوليڤيا انا مُعجب بكِ "قلت ولوك اتسعت عينها

"تمزحين صحيح"سألني، وانا هززت رأسي نافيه
"ايها الأحمق هل هذا شئ امزح فيه"قلت، وشعرت ب لوك يسحب يدي ورفعني عن الأرض وهو مُحتضني ويدور بي

"اووووه اوليڤيا لا اصدق"قال وهو مازال يدور بي، وانا اضحك بشده، لوك بالفعل افضل صديق على الإطلاق

"واو ماهذا المنظر الرائع "قال شخص ما وانزلني لوك على الفور

"اوه ،جاستن كيف حالك"قال لوك وهو يحتضنه
"انا بخير، هل هذه حبيبتك"سأله المدعو ب جاستن وهو يشاور علي وانا عقدت حاجباي

"لالا هذه صديقتي وجارتي ايضا، اوليڤيا "اجابه لوك

"مرحباً،اوليڤيا انا جاستن صديق لوك بالجامعه"قال وهو يصافحني
"مرحباً،جاستن،  امم لوك انا سوف اغادر"قلت لكن صوته اوقفني
"انا اسف اذا كنت اتيت بوقت غير مُناسب اوليڤيا "قال لي بخبث وانا لم اعيره اهتمام وخرجت، هل هو غبي واللعنه لقد اخبره لوك اني صديقته يبدو انه حقير

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!