part 10

2K 140 83

تم التعديل

#اوليڤيا

شهقت من المشهد الذي امامي،، اللهي لوك يُقبل فتى ويُحاوطهُم  مجموعه من الشباب يصفقون بحراره ما هذا هل لوك مثلي الجنس؟؟؟

ابتعد لوك عن الفتى وتقئ والشباب يضحكون ركضت له وكان مازال يتقئ
امسكت به وهو ضغط على يدي بقوه

"اوليڤيا "قالها وهو يلتقط انفاسه
"لوك لوك ماذا بك؟، ما الذي فعلته؟" سألته بعدم فهم ثم امسح وجهه بمنديل ورقي ونظرت للشباب وكانو قد رحلو

شعرت ب لوك وهو يجلس على الأرض ومازال مُمسك بيدي

"لوك ما هذا الذي فعلته؟ "سألته وانا غاضبه منه

"اوليڤيا لا تفهميني خطأ "قالها وهو ينظر لي

"اذاً يمُكنك ان تُفسر لي ما الذي رأيته من قليل؟ "سألته

"سأقول لكِ  كل شئ "اجابني وهو يومأ بسرعه

"لقد كان رهان"قال
"رهان ماذا؟ "سألته

"كان يوجد فتاه لدينا بالجامعه هذه الفتاه كانت من متفوقين الجامعه اسمها كارلا وهي أخلاقية جداً  جداً ولا احد من الشباب يتجرأ للتحدث إليها ، اتفقت مع اصدقائي انني سوف اجعلها تُقبلني لكن فشلت في ذلك وكان هناك شرط إن لم اجعلها تُقبلني انا سوف أُقبل فتى.. شاذ لكي لا يرفض القُبله"قال وانزل رأسه للاسفل

"ما هذه التفاهة لوك!!"قلت بسخريه
"اسف اوليڤيا ارجوكِ سامحيني"توسل وهو يمسك يدي بشده

"ً هيا الى منزلك"  ساعدته ف النهوض، وقف معي وابتسم لي
"انتي رائعه باللون الأبيض"قال وهو ينظر الى جسدي
"شكراً"قلت محاولة الإبتسام
"انا ذاهبه للعمل الآن"قلت
"حسناً،الى اللقاء "قال
"الى اللقاء"قلت وتركته ثم اتجهت للمقهى وصلت وكان يوجد به زبائن كثيره




"مرحباً عمي مايكل"قلت وانا اقُبل وجنتيه
"مرحباً عزيزتي لقد اشتقت إليكِ"قال واحتضني
"وانا ايضاً"قلت
"لأول مره اراكِ  ترتدين الأبيض، لكنه يُناسبك"قال ،،ما بهم اليوم الجميع يُعلق على اللون الأبيض،، لن ارتديه مره اخرى

اخذت مريالتي وربطها على خصري وذهبت لكي ارى طلبات الزبائن وكان هُناك فتاه جالسه مع شاب ذهبت لكي آخذ طلباتهم

"ارجوك لا تتركني"قالت الفتاه للشاب وهي تبكي
"قلت لكِ انا لا اُحبك لما لم تتفهمي الأمر"قال لها الشاب بعصبيه

اخذت الفتاه تبكي بقوه ، شفقت  عليها كثيراً يااللهي لما سوف يتركها انها جميله جداً وتبدو لطيفه أيضاً،،
تركها الشاب وقام من على الطاوله وذهب خارج المقهى وهي مازالت تبكي

"لا تبكي "قلت لها وانا اربت على كتفيها
ثم نظرت لي وكانت عيونها حمراء جداً من كثره البكاء
"لقد احببته كثيراً"قالت لي وارتمت في حضني وانا بادلتها العناق،، صعب جداً ان يبتعد عنك شخص تحبه ويتركك غارق في دموعك

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!