part 9

1.8K 141 47

#اوليڤيا

صعدت الى غرفتي واسترخيت على السرير وكنت على وشك الذهاب الى النوم الا ان سمعت صوت جيتار عالي جداً وكان شخص ما يغني بصوت مزعج

نظرت من نافذه غرفتي وكان لوك مُمسك بالجيتار ويغني ياللهي هل هكذا سوف انام انا

"لوك"ناديت عليه لكن هو مُمسك بالجيتار ويرقص ويغني ولا يستطيع سماعي

"لووووووك"صرخت بها وهو نظر لي ف الحال وعلى وجهه ابتسامه بلهاء
"مازلتي مستيقظه "قال وهو يقف خلف النافذه
"وهل سأنام في هذه الضوضاء"سألته وانا منزعجة
"لكنك جعلتيني الغي حفله الليله، وانا لدي رغبه في العزف علي الجيتار"قال


"عزف علي الجيتار الأن؟ "سألته وهو اومأ
"لوك اذهب للنوم ارجوك"توسلت له
"لكني لا اشعر بالنعاس "رد علي وانا لم استطيع مكافحه النوم اكثر من ذلك
"اقسم لوك اذا كنت تَسكن امام شخص آخر وتفعل هذه الاشياء المزعجه لكنت ف السجن الآن"قلت له بغضب


"اعلم"اجابني وهو يضحك
"اليس لديك جامعه غداً؟"سألته
"بالطبع لدي كل يوم "رد بالامبالاه
"اذاً اذهب للنوم الآن"امرته
"اشعر ان امي هي التي تحدثني، عموماً سأحاول "قال

اغلقت النافذه وذهبت للسرير وغطيت ف نوم عميق

#هاري

استيقظت على صوت رنين هاتفى

امسكته ونظرت للمتصل وكان احد العُمال الذين يعملون في منزلي
"مرحباً"قلت بصوت ناعس
"سيد ستايلز صباح الخير، امم لقد انتهينا من اعمال منزلك"قال بحماس
"حقاً؟"سألته وانا مصدوم كيف لهم ان ينهوها بهذه السرعه

"نعم سيدي نحن انجزنا عملنا"قال
"حسناً حسناً،شكراً لكم كثيراً"قلت
"هذا واجبنا سيدي"قال واغلقت الهاتف

ذهبت واستحممت وكان الوقت مازال مبكراً على الجامعه نزلت للاسفل بعدما ارتديت ملابسي التي هي بنطلون اسكيني ازرق وتيشرت ابيض، الجو لطيف اليوم لذا لا احتاج لملابس ثقيله

اخذت اعبث بهاتفي ونظرت للساعه وكانت الثامنة والنصف صباحاً وزين لم يستيقظ بعد،، ذهبت لغرفته لكي اوقظه لكني تفاجأت عندما فتحت باب غرفته وكان مُستيقظ بالفعل

"صباح الخير سيد اسود"قلت له وانا اجلس على سريره

"لما لقبتنى بذلك؟"سألني وهو عاقد حاجبيه

"الم ترىَ الذي ترتديه!!"سألته لأنه كان مرتدي تيشرت اسود وبنطال اسود وحذاء اسود ايضاً

"لا شأن لك، انا اكون جذاب باللون الأسود"قالها بكل تكبُر

"حسناً سيد مغرور"قلت بسخريه
"اتصل بي احد العـُمال منذ قليل وقال لي انهم انتهو من المنزل"قلت وهو استدار لي على الفور بعدما كان ينظر ف المرآه

"هذا يعني انك سوف تذهب اليوم"سألني وانا اومأت بأسف

"وايضاً لا استطيع رؤية اوليڤيا اليوم"قلت

"لماذا ايضاً؟"سألني بتذمُر
"لأنني
سأذهب بعد الجامعه مباشرة وآتي الى هنا لكي آخذ اغراضي وبعدها اذهب لمنزلي"شرحت له

"حسناً وانا بعد انتهاء الجامعه سوف اذهب للمقهي لكي ارى اوليڤيا "رد علي
"حسناً"قلت وبعدها نزلنا معاً هو أخذ سيارته وذهب وانا فعلت المثل

#اوليڤيا

استيقظت على صوت رنين المنبه نعم لقد اشتريت واحد آخر،
اخذتُ حمام دافئ وارتديت ملابسي وهي عباره عن تيشرت ابيض وبنطال ابيض وحذاء ابيض ايضاً بكعب عالي كالعاده

"اراهن ان من سوف يراني يظنني وقعت في زير من الحليب"تمتمت بها وانا انظر لنفسي ف المرآه

انا اكره اللون الأبيض لكن احُب التغيير
خرجتُ من المنزل وشهقت من الذي آراه امامي

--------------------------

رايكو؟؟

ياترى شافت اييه؟؟؟

Love u allماي كوينز 😍😘

vas happening girls 😉

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!