مقدمة للرواية CH.0

13.3K 810 206

إذا أعجبَك فوت + كومِنت فضلاً 💙

تَضعُ رأَسها على مِقعدِها الخشَبي ، أخَذت أصابِعها تتراقص على الطاوِلة المدرسَة الخشبّية بمللٍ .

تستَرجِعُ الشّجارَ الحادْ الذي دارَ بينها و بينَ والِدها على الهاتِف البارحة ، دمعةٌ تسللَتْ على وجنَتِها لتمسَحها بقوّة

- Ellen pov -

لا إلين لا ! ألمْ نتّفق أَننا لن نبكي مُجدداً بسبِب هذا الأبِ الانانيّ ؟

حقاً ! مَنْ كانَ يتوقع أن يوماً من النّحس سيقلِب ُ حياتي التي كانت فوق المثاليةِ لتصبحَ على ما هِيَ عليه ِ
الآن ...

يتلقى والدي عرضاً على مشروع مُربح باليابان ، ليخبرني عِندها انني سأُكمل دراستي عِندَ عمتي التي لم يسبق لي أَن زُرتها في حياتي ، حتى الآن لا بأس بِذلك ، فأبي منذُ ذلك اليوم المشؤوم تحوّل جذريّاًً لشخص ٍ آخر ، شخصٌ لا يكترثُ لي ولا يُهِمهُ امري ،فضّلتُ إلتِزامَ الصمتَ حتى اردف قائلاً ان عمتي تعيش في كوريا الجنوبية....

عفواً هل تمازحني الآن !
تريدني ان اترك بَلدي و حياتي لِأسافر إلى كوريا الجنوبية !!

للاسف لمْ تكُن تِلكَ مُزحة حدثَ كل شيء بسرعة ، كل المّحاولاتِ البائسة مني لاِقناعه بعدَم سفري كان مَصيرها الفشَل ، لِمَ لا يفهمُ انني افضل البقاء بالمنزل وَحيدة  على أَن أُسافِر و أتركَ اصدقائي ، ليس و كأنها اول مرة سأبقى بها لوحدي لكنه رفض مُتحجِجاً بأَن مدة غيابه ستكون طويلة جداً هذه المرة

أوْ ربما هو فقط يفكر بالتّخلي عني! لَن أستغرِب هذا

بدا أنه لا مجالَ للتهرب مِن قراره ، كان بالفعل قَد حزَم الأمور من نفسه لأُدركَ انه لا مفّر من الانصياع لاوامره ، لذا ليَحدُث ما يُريده هو ، لكن ليكُن على استعداد تام ليتَحمّل ما سيترتَبُ على قراره من نتائج .

اخبرت أصدقائي ليصعقهم خبر اِنتقالي المفاجِئ ودعتُهم قبل سفري بيوم و الدموع ترسم دروبها الرطبة على وجنتاي معلنةً توديعي لمن وجودهم زرَع الأمل في نفسي الضائِعة عندما قرر القدر أن يرميَ بي في زِقاق الخيباتِ المُظلِم  .

كانت رِحلة طويلة و مقرفة حتى وصلت لتلك البلد

اذاً انا بكوريا الآن ....
ترك كل شيءٍ و العيش في بلد غريب تماماً ؟
ليس هذا ما رسمته لمُستقبلي

أُقارن بين كوريا و أميركا ؟
هه! الفرق كالفرق بين الشمال و الجنوب لا استطيع وصفه ، اختلافٌ شامل بالعادات ، الناس ، التعامل، و لا ننسى روتين الحياة اليومي !

لا أقصدِ أن كوريا بلدٌ بشعِ بالعكس مما رأيته هي بلدٌ بَديعُ الجَمال ، أَنا فقط أشُعر بالضّياع ، وَكأنني سأَبدأ حَياتي مِن نُقطةِ الصّفر

- Ellen pov end -

تَعيشُ مَع أَصدقائهاِ مُغامَراتِهم الْيوميّة ، تعود لتخُط أحداثها في كتاب مذكراتها الأزرق ، كلُ يوم كان رائعاً مَعهم فقَد كان لهم الفضل الكبيرة بإعادتها لشخصيتها الحيوية بعد ما حصَل ، لكن الوضع هنا بدا مُختلفاً كل ما يملؤُ تلك الصفحات البيضاء هو الفراغ و الفراغُ فقط

فتحت عيناها لتحدق بلباسها المدرسي بملِل

تكره التنانير مع ذلك هِي مُضطَرةٌ لاِرتدائِها ، تكْره وجودَها هنا  بَل لا تُطيق ما آلت إِليه الأُمور ، لَكنها لَمْ تملِك تِلك الجرأة لِلتمَرد عَلى قَراراتِ أبيها الذي لم يعد بنظرها ذلك الأب الحنون بعد تَهرُبهِ من واجباتِه تجاهها

يبدو أن هذا العام الدراسي سَيمرّ بِبطْء فعلاً ، شهرٌ اِنقضى في الْمدرسة الجديدة و ما زالت إلين تُعاني مع الْتأقلم

اللغة ليست بهذا السوء ، فهي تَقضي ساعَتينِ إضافيتين بالمدرسة كل يومٍ ، لعل ذا يساعدها على تقليص فارِق اللّغة الذي يبدو أَنه سيُؤثر على نتائِجها الدراسية

رَفعت رأْسها ثُم جمّعت بحلقةٍ مطاطيةٍ شعرَها الْبُني المُنسدِل لتُشكل ذيلَ حصان طفولي يُشبهُ ذلِك الذي كانت أُمها تحبهُ

اِستقامَت بملَلٍ بينَما تَستَنشِق نسيمَ الصّباح ، أخذُ جولة في حديقة المدرسة فكرةٌ لا بأْسَ بِها

جَرجَرت قَداماها بِكسَل نَحو الْحديقة ، تَدعو أَن تَبدأ الحصّة الأولى بسرعة فالمكان مُملٌ هنا بالنّسبة لطالبة وحيدةٍ مِثلها ...

__________

أخيرا نشرت البارت بعد ما عدلت عليه ، قراءة ممتعة 💗

أسئلة :
1] رايك بالبداية ؟

👋💗 سي يوو سون

560 words

غيمٌ مُندثِر  || Evanescent Cloud اقرأ هذه القصة مجاناً!