النهاية

1.1K 90 27

في العالم الاخر عند سويون ...
كانت تمشي وتنظر حولها .. ارض قاحلة جثث في كل مكان .. جماجم .. اشجار محروقة ... لا يوجد اسم للحياة ... رات من بعيد وحوش تتقاتل مع بعضها فهربت بسرعة والخوف يتأكلها .. بينما هي تركض ... تعثرت بشيء ووقعت على الارض ... نهضت بسرعة ونظرت حولها ... لم يكن هناك شيء ... ثم نظرت تحت قدميها ... كان هناك دخان اسود كثيف يحيط بها ... تذكرت كلام مينو " ان رايت شيئا ...فقط اغمضي عينيكي فانه ليس حقيقي .. الا اذا تكلم معكي.. "
اغمضت عيناها بقوة ثم فتحتهما ... كان كل شيء قد اختفى .. لكن قدماها كانتا مليئتان بالجروح اثر سقوطها..
تابعت سويون سيرها باحثة عن مكان مختلف " ابحثي عن مكان لا يشبه العالم الاخر ابدا ".. مرت ساعات وهي لا زالت تمشي ... كانت تسمع اصوات بين الحين والاخر ... اخير وصلت لمكان يبدو مختلفا تماما .. بركة مياه زرقاء تحيطها ازهار ملونة .. بداخل البركة زهرة بنية اللون .. منظرها حقا غريب... جميلة ومخيفة في نفس الوقت ....
تذكرت مينو حين قال"احذري ليس كل شيء ترينه حقيقيا .. قد تكون خدعة ذات عواقب .."
دخلت الى البركة وسبحت قليلا الى ان وصلت للزهرة ... اقتربت منها لتقطفها ... ثم تراجعت خوفا من ان تكون خدعة ...اغمضت عينيها وقامت بقطفها بسرعة انتظرت قليلا ولكن لم يحدث شيء ففتحت عيناها ... لكن فجاه اختفت المياه واصبحت الرمال تحتها تتحرك بشكل مخيف فاسرعت سويون بالابتعاد عنها ... ثم تحولت الزهرة بيدها الى رماد ... ثم بدا يخرج من الرمال عناكب كبيرة ... صرخت سويون ثم ركضت باقصى سرعتها ... بكت من الخوف ... نظرت بعد مدة خلفها .. لم يكن هناك شيء قالت" ارجوك ساعدني ياللهي ... اريد الخروج من هنا "
سمعت شخص يتكلم ..
المراة: ماذا تفعل بشرية هنا ؟
التفت ورائها لتجد امراه ذات ملامح مخيفة بعض الشيء
سويون: بخوف ... من انت ؟
المراه :انا شخص لا يجب ان تعرفيه ..
جاءت فتاة اخرى ووقفت بينهما مديرة ظهرها لسويون...
المراة: بارك جيوون ... لقد مر وقت طويل ...
جيوون: كنت انتظر هذا اليوم بفارغ الصبر
سويون:"تفكر" جيون ... لقد سمعت بهذا الاسم مسبقا ... ياللهي انها اخت تشانيول ... اذن هذه المراة هي... مستحيل ... كريس اخيرا قتلها .... وااا لقد فاتني الكثير ... اه لو استطيع العودة اليهم
سوليا: " تنظر خلف سويون"... لقد ظننت انكي لن تاتي ... هكذا اكتملت الحفلة ...
الفتاة: " تبتسم" لن يكون الامر ممتعا بدوني ..
جيون: سورا ... اوصلي سويون الى مكان الزهرة ... ثم عودي .. لنلهو ...
سورا: لن اتاخر ..
ذهبت كل من سويون وسورا ... بينما بدات سوليا وجيون القتال
سورا: اتعرفين جونغكوك؟ " قالت بهدوء ..
سويون: صمتت قليلا ... اجل
ابتسمت سورا ابتسامة اشتياق هادئة ...
سويون: ايعقل ...
سورا: اجل انا حبيبته ...
صمتت سويون قليلا ثم قالت ..
سويون: كيف وصلتي الى هنا ... اليس هذا مكان للمخلوقات الخارقة فقط؟؟ !
سورا: لقد كنت بشرية ... لكن انا الان مصاصة دماء ...
سويون: كيف هذا ؟...
سورا: بعدما جئت الى هنا ... لاجد الزهرة ... صادفت امورا غريبة ... كان هناك رجل كبير بالسن ... حتى الان لا اعرف من هو .. ولا اين هو ... لم اره بعدها ... قال لي انني ساتمكن من العودة ان فقط وافقت على ان اقوم بامر ما .. والنتيجة .. انني هنا منذ سنوات ... انتظر هذا اليوم .. انتي هي املي بالعودة ... املنا انا وجيون ..
سويون: " باستغراب" انا؟!!! .. كيف؟!!! ... انا لا اعلم حتى ان كنت ساتمكن من العودة . .
سورا: ستعودين ... الامر الذي طلبه مني ذلك العجوز ان اوصل تعويذة الى مينو ... التعويذة التي اعطاكي اياها لتعودي ... لكن ..انتي لن تعودي بشرية ..
سويون: لكن كيف ستعودين انتي وجيون ...
سورا: فقط اعطي هذه الزجاجة الى مينو " ثم اخرجت زجاجة زرقاء صغيرة من جيبها ... واعتطها الى سويون " اعطها الى مينو ... وهو سيقوم باعادتنا ...
سورا: ها قد وصلنا ...
نظرت سويون حولها وجدت شلال مياه ... غاية في الجمال ... وهناك صخرة صغيرة بجانبه ... مظهرها يبدو ملفتا للانتباه ...
سورا : عليكي ان تضعي دمائك عليها لكي تخرج الزهرة ...
سويون: هلا ساعدتني ...
اقتربت سورا منها وقامت بعض يدها ... حتى خرجت الدماء .. كانت علامات الالم واضحة على وجه سويون ولكنها لم تقل اي كلمة... ثم قامت بجعل دمها يسقط على الصخرة ... وبعد عدة ثواني خرجت زهرة بيضاء شديدة النقاء ... في غاية الجمال .. قامت سويون بقطفها ثم نظرت الى سورا .. معلنة وقت الوداع ..اخرجت زجاجة صغيرة من جيبها ...
سويون: حسنا ... يجب علي الذهاب الان ... لقد سررت حقا بلقائكي ..
سورا: اخبري جونغكوك ... انني ما زلت احبه كالسابق تماما ...
سويون:ساخبره بالتاكيد ...
سورا: اذهبي يجب ان اعود الى جيون هناك مرح كثير ينتظرني ...
سويون: " ابتسمت" شكرا لكي ..." ثم فتححت الزجاجة وشربتها .. فظهر دخان اسود ثم اختفت" ...
-----------------------------------
استيقظت سويون بعد عدة دقائق وجدت نفسها ممدة على الارض في ذات المكان ... نظرت حولها وجدت كل من مينو وجونغكوك وكريس ونارا والجميع ... لكن اين هو تشانيول .. اخذت تبحث عنه بعينينها في كل جزء من الغرفة ... الى ان وجدته نائما على منضدة من حديد ... نهضت عن الارض وتوجهت نحو تشان ... كان نائما بدون اي حركة ... قالت بنبرة خالية من اي مشاعر ...
سويون: هو لم يمت اليس كذلك ...
مينو: لا اعرف بعد ... لكنني متاكد انه سيستيقظ ..
سويون:" التفتت اليهم باعين حمراء ثم قالت بغضب " وان لم يستيقظ .. !
صدم الجميع من منظرها ... هي حقا اصبحت مصاصة دماء ...
نارا: سويون... ارجوكي اهدئي ...
نظرت سويون لها نظرات مخيفة ... كانت تحدق بها بشكل غريب ..
بيك:" يتمتم" لما تبدو مخيفة هكذا ..
سوهو: لقد كنت هكذا عندما تحولت ...
بيك: حقا !!!!!
كريس: " ينظر الى تشان ثم قال كلمات متقطعة " انه ... يستيقظ ... خلفكي ...
اختفى احمرار اعين سويون ... استدارت نحو تشان وجلست على حافة المنضدة ممسكة بيده وتنظر اليه بقلق .. بينما هو يستيقظ ببطئ ...
اخيرا فتح تشان اعينه ... نظر الى سويون قليلا ... ثم ادار بصره في انحاء الغرفة .. وجد الجميع ينظرون اليه ...
سويون: اااه لقد قلقت عليك كثيرا ....
اكتفى تشان بالنظر اليها ... دون اية تعابير ...
سويون: لما لا تتكلم؟؟
تشان: انا اسف ... لكن من انت؟ !!
كان وقع هذه الكلمات على سويون كالصاعقة ... اخر شيء توقعته ان ... ينسى كل شيء ...
لوهان: " يقف بجواره" هل انت حقا لا تتذكرنا ؟؟!!
تشان: بالطبع اتذكرك ... لوهان ... لكن لما الجميع هنا ... حتى نارا هنا .. اووه ما الذي يحدث لما هي مختلفة ...
كريس: "يشير الى مينو" هل تعرف هذا ؟...
تشان: اووه مينو ... لقد مر وقت طويل حقا ... .
سويون:" والعيون تملئ عيناها " انت ... لا تتذكرني
بقي تشان يحدق بها ...
مينو: هناك شيئ خاطئ ... لا يجب ان يحدث هذا ... تشان: يحدث ماذا ؟
جونغكوك: ياااا ... ايها الاخرق ... انت حقا ... وغد ..اتعلم كم عانت بسببك ... وانت فقط نسيتها ...
تشان: " بدأ يضحك بقوة " انا .. حقا اسف .. لم استطع المقاومة ...
صرخ الجميع فيه بغضب ... ثم غادرو الغرفة ... لم يبقى سوى جونغكوك وكريس ومينو ...
غضبت سويون غضبا شديدا بسبب تشان ... احمرت عيناها ووقفت جواره ... نهض تشان بهدوء عن المنضدة وجلس على طرفها ...
سويون: ساقتلك ..
تشان: هل اصبحتي مصاصة دماء ... لحظة .. هل دخلتي الى هناك ...
سويون: اجل ..
تشان: " غضب" ... لما لا تستمعين لكلامي ابدا ... الان خسرتي حياتك كبشرية بسببي ...
سويون:اصمت ... لم اسامحك بعد على ما فعلت ... وانسى هذا الامر ..
تشان:لقد اصبحتي مخيفة ...
سويون: انا سعيدة هكذا ... "ثم عانقته " لقد اشتقت اليك كثيرا ... " بادلها تشان العناق بقوة ...
بعد بضع لحظات ... ابتعدت سويون فجاه ...
سويون: اااه .. مينو ... لقد تذكرت .. احمل شيئا لك ..
مينو: ما هو؟
تشان: قاطعتي عناقنا لهذا ...
سويون:انه مهم لك ايضا ... ولجونغكوك ...
جونغكوك: لي!!
اخرجت سويون الزجاجة التي اعتطها اياها سورا .. واعطتها لمينو ...
تشان: ما هذا ؟
سويون: لقد اعطتني اياها سورا ..
صدم جونغكوم لسماع هذا الاسم فجاة ..
جونغكوك: " قال كمن استسقظت بداخله ذكريات مؤلمة ... لكنه سأل باستعجال للرد.." سورا ... خاصتي سورا ..؟
سويون: اجل .. انها هي ... لقد قالت انها ما زالت تحبك كثيرا ... وانها مشتاقة اليك كثيرا ...
ثم اخبرت سويون الجميع بكل ما حدث معها هناك .. مقابلتها لسوليا .. مساعدة جيون لها .. وعن طريقة اعادة سورا وجيون .. وعن ذلك العجوز ...
سويون: بالمناسبة ... من هو ذلك العجوز ...
مينو: صمت قليلا ثم قال ... والدي ..
----------------------------------------
بعد بضع سنوات ..
كانت سويون تفتح عيناها ببطئ .. الى ان رات تشانيول نائما امامها كملاك ... فكرت ... ما اجمل ان اراه ... اول شخص عندما استيقظ يوميا ... ارجوك ... ابقى بجواري دائما ... تشان ... زوجي ...
.
.
كريس: لا ليس هكذا ... عليكي التركيز اكثر ..
نارا: ان هذا صعب جدا ..
كريس: لا عليكي ... لدينا الحياة بطولها .. لكي تصبحي مصاصة دماء محترفة ...
نارا: اهكذا ؟ يجب ان اتعلم بسرعة ..
.
.
سورا: يااا عزيزي ... ايمكنك ان تاتي قليلا ...
جونغكوك: قادم ... مالامر حبيبتي ؟
سورا:لا شيء فقط اشتقت لك .. .
.
.
.
النهاية ...
.
.
.
كيف النهاية كانت؟ عجبتكم ... ؟
المهم للي ما كانو يتفاعلو ... ممكن تعليق اخير كدعم ...
احكولي في اكتر شي حبيتو بالقصة ..
وسؤال ... في امل مني .. اكمل كتابة روايات تانية ؟
وما تنسو الفوت ...
يالا باااي

A Dark place // مكان مظلماقرأ هذه القصة مجاناً!