Chapter"10"

33 3 0



"كان اليوم رائعا حقا, اشكرك"

صمتا لبرهه ليتحدث هاري

"ماذا سوف تفعلين؟"نظر لها هاري بجديه" اعني ان كان لا يعيقك شيء!"

"افتح متجر ورود" صمتا لفتره لا تقل عن عدّة ثواني"انت لم تضحك؟"

"ولما اضحك؟" قال مع قهقه صغيره

"لا ادري، يفعل الناس ذلك احيانا، يبدوا ذلك سخيفا على ما اعتقد و.. صغيرا"

"لا..لا، ليس بالنسبة لي لما لم تفعلي ذلك حتى الان؟"

"هنالك بعض النقود انا في انتظارها، عمه ابي روث لم يكن لديها احفاد لذا هي تركت منزلها لي ولابنتها.. ويفترض ان نقتسم نقود بيعه لكن ابن عمي يعيق ذلك!"

"هذا سيء"

"اعلم.. واعتقد انه انتظارا لفعل ذلك، كنت انتظر حياتي ان تبدا.. كما لو انني اماطل، وسئمت من انتظار الاشياء كما تعلم لا اريد ان اكون خائفه، اتفهم قصدي؟"

"اجل"قالها بهمس وكررها بخفوت ويتوقفا عن المشي تدريجيا

لينظر كل منهما للاخر ويمسك هاري بيديها ويقترب بهدوء منها ليقبلا بعضهما البعض قبله هادئه ومتئنيه..

انهيا القبلة لتنظر مولي الى الاسفل بخجل والى يديهما، لتلاحظ كتابة على باطن يد هاري (اخبر مولي)

"ما هذا؟"

"لا شيء.. اعني من الواضح انه شيء لكن لا" قال هاري بتوتر "لكنه هذا ها هو صنعته من اجلك في المطعم" قال وهو يخرج مجسم حيوان ورقي من جيبه

اكمل"لا استطيع صنع الخرطوم جيدا لكن.."

"انه فيل، هذا جميل جدا شكرا لك، رايتك تفعل هذا" رفعت نظرها الى هاري " انها موهبه مخفيه اخرى.. ماذا لا اعرف عنك كذلك؟"

على قدر بساطة سؤالها الا انه كان كبيرا بالنسبة لهاري واحتاج لان يكون اكثر طبيعيه.. "هذه شقتي!" قال بحماقه مشيراً الى شقته.

"اوه.. ايهم شقتك؟"

"التي بشرفتها مقراب"

"التي بشرفتها مقراب"

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر ، يرجى إزالته أو تحميل صورة أخرى.
Sunday Night مترجمهاقرأ هذه القصة مجاناً!