اعدك بذلك ....

1K 84 4

مينو : اجل ... ستتالم حقا عندما تعرف .

جونغكوك: بتردد ... لا باس بذلك .

مينو : "مد يده باتجاه راس جونغكوك واغمض كل من جونغكوك ومينو عيناهما ... وبعد ثواني فتح مينو عينيه وو يتظر بااسى نحو جونغكوك ....بينما ما زال مغمضا عينيه .. سالت دمعه من عينه .. كان يسترجع ذكرياته المؤلمة ...اوقات جميلة لا تنسى .. كان لديه حبيبة . تذكر كل ذكرياته معها سعادته .. كل شيء لقد كان سعيدا حينها الى انا اتى ذلك اليوم .. يوم انتهى كل شيء .. يوم فقد اغلى ما يملك ... عندما سيطر ذلك الشبح عليه ... كان عليه رؤيتها تضحي بنفسها وهي تدخل الى تلك البوابة لتحضر ذلك الشيء العين... كم تمنى لو انه استطاع منعها  ... وعندما خرجت متهالكة .. اثار الجروح والكدمات على كل جسدها ... كانت تنزف بشدة مع ذلك .. تحملت كل شيء لتحضر زهرة .. مجرد زهرة ... كانت تحملها بيدها متمسكة بها بقوة ...وعندما قالت كلماتها الاخيرة بين ذراعيه " لا تحزن .. كن بخير دائما... انه قدري فلا تلم نفسك ... احبك "

احس جونغكوك كان قلبه سينفجر .. ااراد حقا نزعه من صدره  ليتخلص من هذا الشعور القاتل .." كان يجب عليك ان تمنعها ... لماذا تركتها تفعل ذلك " هكذا صرخ جونغكوك بوجه مينو .. امسكه من عنقه ..اراد حقا قتله في هذه اللحظة ..كان يبكي بحرقة  .. كم اراد ان يذهب اليها في هذه اللحظة .."لا اريد العيش بعد الان " صرخ جونغكوك مجددا .. قبل ان يتحول الى ذلك الذئب مجددا ويتجه نحو الباب مسرعا .. حاول تشان منعه بالوقوف في وجهه .. لكنه جرحه بمخالبه  وغادر ...

مينو : "بعد هدوء دام قليلا " هل انت بخير ؟ 

تشان : اجل ...ما االذي تذكره ؟!!

مينو : حبيبته .... لقد ضحت بنفسها لتجلب مكون الوصفة لكي يشفي ...يجب على فتاة بشرية تحمل مشاعر حب صاددقة ان تذهب ل"المطهر" او ما يعرف بالعالم الاخر .. ذلك المكان الذي تذهب اليه جميع الكائنات الخارقة بعد موتها ...لكي تحضر زهرة الموت لكي استطيع اتمام تعويذتي لطرد الشبح .. ويجب ان تكون باليوم الثاني عشر بالتحديد لتنجح التعويذة ..

تشان : لن افعل ذلك ابدا . لن اجعلها تقوم بهذا . افضل الموت على ذلك .. لن افعله ابدا ..

مينو : الهذه الدرجة تحبها !؟

تشان : واكثر من ذلك .. لن اسمح لمخلوق بلمسها ما دمت حيا 

مينو : ولكنني بعد حادثة جونغكوك .. صنعت تعويذة يمكن ان تستطيع ان تعيدها حية من ذلك العالم .. ولكن ان افترضنا انها نجحت لن تعود بشرية ..

تشان ك شكرا لك . لكنني لن اخاطر ..وداعا 

مينو: حسنا .. انني بالنهاية احترم قرارك ..

-------------------------------------------------------------------

صدمت سويون مما سمعته وراته ... دمعت عيناها واوشكت على البكاء ...هل ما سمعته صحيح؟انا احلم اليس كذلك ؟!... ركضت مسرعة نحو الباب الخارجي..حينها راها سيهون 

A Dark place // مكان مظلماقرأ هذه القصة مجاناً!