البدايه

11.9K 286 28

كانو يبكون هناك الذي جالس على الارض والذي يجلس على الكراسي والذي واقف متكئ على الحائط والذي يدور ذهابا واياباً خرجت الممرضه
الممرضه: دكتوره حنين دكتوره حنين نادو دكتوره حنين
رجل: كيف حاله
شاب: كيف اصبح
فتاه: هل هو بخير
اتت دكتوره حنين وعندما رأوها صدمو جميعا دخلت وبعد عده ساعات خرجت
رجل: كيف حاله
حنين: هو بخير الان سوف ندخله العنايه المركزه الى ان يستيقظ
ارادت الرحيل لكن سمعت امراه تبكي وتقول
المراه: ياربي قوي يا الله ساعده يارب اشفي ورجعليا يا الله
جلست بجانبها نظرت لها المراه وابتسمت حنين ابتسامه دافئه كعادتها
حنين: هو بخير بس انت لتبجين اقريله قران ادعيله صلي اله اكيد لو هو موجود ما جان قبل دموعج تنزل
نظرت لها المراه والدموع على وجنتها مسحت حنين دموعها ووقفت و ذهبت









حنين
انا حنين عراقيه عايشه بالسويد انا قصيره حنطاويه البشره ذات عيون متوسطه مكحله سوداء انا لدي شعر بني طويل جدا اسفل ظهري ناعم لدي غمازه اعيش مع اخي بالرضاعه خالد وزوجته وابنه انا دكتوره عمري اربع وعشرون عاما شخصيتي قويه جدا اضحك واتكلم لكن الذي لا يعجبني لا افعله انا فتاه اهتم باناقتي جدا اكل الطعام بشكل طبيعي لا اكل كثيره لكن بشكل معقول لدي صفه مميزه جدا عندما اضحك اضع يدي على فمي لا اعرف لماذا هذه الصفه معي منذ صغري
بعد الانتهاء من العمليه ذهبت الى مكتبي بعد ساعه تقريبا اتت لي ممرضه وقالت لي ان المريض استيقظ خرجت من الغرفه وذهبت الى غرفته وجدته يتشاجر مع احد الشباب وعندما نظر لي قال
المريض: ميرنا
حنين: عفواً
شاب: العفو اختي بس هو شويه مريض و شبه عليج
حنين: ها لا عادي مو شي مهم
بعد ان اكملت الفحوصات كلها خرجت من غرفته وقلت لهم ان يأتي احدكم لمكتبي دخلت المكتب ودخل ورائي شابان كانا طويلان احدهما كان ذو شعر اسود وعيون سوداء كان ابيض البشره والاخر اسمر بعيون عسليه وشعر اسود والذي تبين ان الاسمر اسمه ياسر والابيض اسمه يزن















ياسر
اسمي ياسر عراقي اعيش في السويد مع عائلتي جدي في المشفى كنت خاطب فتاه احببتها اسمها ميرنا كانت حفيده صديق جدي كنت احبها لكن فسخت الخطبه بناءاً على طلبها لسبب مجهول انا شخصيتي متوسطه يعني لست بارد وقاسي ولا محبوب اضحك واتكلم لكن شيئ طبيعي احب جدي جدا حتى اكثر من والدي لكن انا كثير ودائم الشجار معه بعد ان جلسنا انا ويزن الذي يكون ابن عمي لدي عمان وعمه واحده تعيش في اميركا مع زوجها لديها فتاه اسمها ميرا وعمي الكبير لديه يزن ومحمود و نسرين وعمي الاخر لديه فاطمه وفؤاد وزينه وانا لدي اخت اسمها زهراء
جلسنا وبدأت الدكتوره حنين تتكلم
حنين: امم انتو عراقين مو
يزن: اي
حنين: ماشي يعني اكدر احجي وياكم عراقي ماكو مشكله مو
انا: لا عادي ماكو مشكله بس احجي خوفتينه
حنين: شوفو هو هسه حالته مستقره بس لازم تبتعدون عن مشاكل
يزن: شلون يعني
حنين: يعني عركات بطلوه و لتعصبو وحاولو تنفذون اي طلب يريده وافضل تخلون ممرضه او دكتور يمه علمود يكون وياه بالادويه واذا تعرض لاي ازمه ممكن يعالجه بسرعه
ياسر: يعني ما اخاف علي
يزن: اي يعني منخاف
حنين: هسه نحجي صراحه لا لازم تخافون وتعاملو بحذر لان الجلطه الي تعرضله خطيره جدا وحالته هسه كلش حساسه
يزن: ماشي شكرا دكتوره
حنين: هذا واجبي وهذي الادويه لازم تشتروه اله
ياسر: ماشي وشكرا مره ثانيه
خرجنا من مكتبها اكره التواجد مع هذه الفتاه انها تشبه ميرنا بشكل كبير جدا كنت انظر في فراغ ولكن قطع شرودي زوجه عمي
ام محمود: ها ابني شكالت الدكتوره
عمتي: اي ياسر شنو كالت
ياسر: خلي يزن يكوللكم اني راح اروح اشتري الدوه
عند خروجي وجدتها جالسه في الحديقه كان ظهرها مقابل لي عندما اقتربت كانت...................

















☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆

سلام حبايب شلونكم هاي القصه الجديده اتمنى تعجبكم اريد ارأكم وتوقعاتكم والقصه بعده بدايته مو تنسون
فويت
كومنت
باي

لا استطيع كرهكاقرأ هذه القصة مجاناً!