الفصل الثامن(ماذا حدث!!)

6.8K 343 10



عند جهاد الذي انطلق بالرعد و ذهب لمنزل عمه عاطف حيث دخل القصر وهو ينظر حوله و ينادي بصوت عالي

(" جلال !!,,, جلال أين انت هيا أخرج حالاً ")

خرج على صوته عمه و جمانه و زوجة عمه التي وقفت بعيداً...

بينما اقترب منه عمه وهو يقول باستنكار

("ماذا دهاك يا جهاد ,, لما تصرخ هكذا و كأنه منزلك ؟")

قال جهاد بهدوء خارجي لانه لا يريد ان يقل احترامه فهو عمه

(" أريد جلال ,,, أين هو يا عمي ؟ ")

قال عمه عاطف برزانه

("جلال ليس هنا ,, خرج منذ الصباح و لم يعد بعد ,, مالذي حدث اخبرني؟ ")

ضغط جهاد على يده بقوة

(" لا تهتم انه أمر بيننا ,, بما انه ليس هنا انا سوف اذهب الان ,,, عن اذنك ")

إلتف للذهاب و لكن يد قويه امسكت به لتوقفه

(" مهلاً جهاد ,, ليس وكأنني سأدعك تذهب هكذا ببساطه دون أن تخبرني ,,, هيا تكلم الان !")

نظر جهاد له و بعدها نظر لجمانه التي تنظر له بقلق

تنهد و اعاد نظره لعمه ليجيب بجديه حازمه

(" جلال اختطف هيلاري يا عمي ,, وانا الان ابحث عنه ")

انصدم الجميع و شهقت زوجة عمه بعدم تصديق ,, اما جمانه اسعدها الخبر كثيراً فهي تكره هيلاري

قال عمه عاطف وهو يطوق يديه و يرفع حاجبه

(" هكذا اذاً ,,, وما أدراك انها هي التي لم تذهب معه ؟ ,,, جلال لن يفعل شيء كهذا ,,, مؤكد تلك الاجنبيه اللعينه أغوته ")

نظر جهاد له بقوة

(" عمي لو سمحت لا تتحدث هكذا عن زوجتي ,,, أنا اعرف هيلاري جيداً أعرفها كما أعرف نفسي ,,, كما أنني بنفس الوقت اعرف جلال جيداً و أعلم أنه يقدر على فعل هذا. ,,, جلال ليس كما تظن إبنك الذي تفخر به تجرأ على دخول منزلي و اختطاف زوجتي ,,, أنا لن اسكت عن فعلته ")

ضيق عمه عيناه و اخذ جهاد يرمقه بنظرات قويه و ثابته و بعدها استأذن منه و خرج من القصر

أحپك يآ رجلي....!!!اقرأ هذه القصة مجاناً!