part 5

153 28 41

عندما وصلوا نزلوا من السياره فوجدوا آلبرت وجاك ينتظرونهم امام المنزل.....

خجلت جوان وبتسمت وبدأ تعجب بآلبرت.....
عندما دخلوا الى المنزل قامت والدة ووالد آلبرت بالترحيب بهم.......

وبعد ذالك طلب جاك من جوان طلب وقال لها...

جاك: هيييي.....جوان لنلعب لعبة الصراحه هل توافقين؟

كان جاك وجوان دائماً يتشاجرون ويمزحون مع بعضهم وكانت جوان تعتبرها كأخ لها...

جوان: حسناً يااخي الصغير....وتضحك..

جاك:اووووو ماااذا.....انت الصغيره....انااكبر منكِ بثلاثة اشهر...فأنا ولدت بالشهر ٣...وانت بالشهر ٦....

يبدأون بالضحك....

آلبرت: حسناً كفاك كلام جاك سوف تزعج جوان وان ازعجتها سأقتلك.

جاك: ولماذا لاتريدني ان امزح واتكلم معها هل هي اميره.....وهي ايظاً ليست جميله انا اجمل منها.

جوان: اوووو.... ماااااذا ...انت اجمل مني!؟؟؟

جاك: ههههههههه.......امزح معكِ فقط.

بدأت اللعبه وبعد ذالك تناولوا الغداء معاً وانتهى اليوم بسعاده.....

ودعوا بعضهم وذهبوا عائلة جوان الى المنزل وفي الطريق كان آلبرت يتحدث مع جوان بالرسائل ....

وبعد مرور اربعه اشهر.......

وخلال هذهِ الاشهر اغلقت جوان هاتفها وامتنعت عن رؤية آلبرت لانها ذهب الى بيت جدها وبقت هناك تدرس وحدها للامتحان النهائي....

قربت الامتحانان النهائيه وكانت جوان متوتره جداً خوفاً من انها لاتحصل على المعدل الذي يؤهلها الى دخول كلية الطب .......

وبذلت جوان جهدها ودرست جيدااااااا......
وادت امتحاناتها وانتهت....

وخلال الفتره التي كانت تنتظر بها النتيجه خرجت العائلتين مع بعظهم رحلات وكانوا يستمتعون جداً بها.....

وكانت جوان كل ليله تدعوا الله عزوجل ان يكتب لها السعاده وان يبعد عنها كل شيء يحزنها وكانت تدعوا بدعاء كل ليله وهو:

(ياربي اذا كان آلبرت موضع ثقه وسعاده لي ولايغدر بي ابداً مهما مر الزمن فأجعلني من نصيبه ولاتحرمني منه.....
واذا كانت حياتي معه في المستقبل حزن او انه سيغدر بي في يوم.....
فأبعده عني واجعل لي سبب ياربي اتعرف به على صدق مشاعره)

وبعد مرور اسبوع...

اعلنت النتائج وكان الجميع متأكدون من نجاح جوان ولكن كانوا قلقون من المعدل .....

بحثت في الانترنيت ووجدت اسمها وصعقت جوان بما رأته فتركت الانترنيت وخرجت من الغرفه مصدومه ووالدها ووالدتها اخبرينا كم هو معدلك....

جوان: مصدووووومه.......انا...انا.....

وفجأه اغمى عليها وسقطت ارضاً ......

وكانت النتيجه........

انتهى البات اتمنى ان ينال اعجابكم.

تابعوني غداً ان شاء الله.

ياترى ماهي النتيجه ولماذا اغمي على جوان هذا ماسنعرفه بالبارت القادم.

هكذا كُسِرَ قلبي؟اقرأ هذه القصة مجاناً!