مُجاوزة حدود|١

ابدأ من البداية
                                    

...
تقدم المزعج نيثان ليدخل المنزل بابتسامة ويضرب كفي بينما انا اخذت اكياس الطعام من يده بسرعه واتجهت لطاولة المطبخ لأجلس فوقها واضع وجهي داخل تلك الاكياس لأشتم رائحة الطعام اللذيذة


"اين داكوتا؟"
سأل وهو يضع مفاتيح سيارته بجانبي علي الطاولة ثم ذهب للحوض لغسل يده


"انها نائمة"
قلتها ولا زلت اعبث بيداي داخل الأكياس


"حسناً ايتها الطفلة"
قالها لأتوقف عن العبث وانظر له بنظرات حادة


"لا تنادني هكذا مجدداً"

قلتها بغضب


" حسناً حسناً اكملي فقط ما كنتي تفعلينه"
قالها ثم انزلت نظري ببطئ ليتسلل هو الي داخل الغرفة وهو لم يتوقف عن الالتفات لي ليتأكد اني غير منتبهة ولكنه مخطئ ساتركه يذهب لداكوتا اما انا سأدخل لهم في الوقت المناسب


...


نزلت من الطاولة لأضع الطعام في الصحون واحضر العيدان بالاضافة الي مشروب داكوتا ونيثان المفضل علي الفطور
السوجو اجل السوجو انهما يشربانه منذ الصباح حقاً لم ارى اشخاص مثلهما في حياتي
ولكنهما بالطبع يشربان كأس واحدة او كأسان فقط كي لا يثملا اما انا ؟؟ انا لم اشرب السوجو في حياتي قط ولا اريد ان اشربه يكفي الرائحة التي تنبعث منهما عند شربه كفيلة باغمائي انا والسائق الذي سيوصلنا
لقد انتهيت من تجهيز الطعام سمعت صوت داكوتا تضحك داخل الغرفة تسللت ببطئ علي اطراف اصابعي لأدخل واتكئ علي الباب واضعة احدى يداي علي خصري


"احم اححم الطعام جاهز"
قلتها ليلتفت لي نيثان وينهض من فوق داكوتا بسرعة لقد كان وجه داكوتا احمر جداً

"اححم حسناً سنأتي الآن" قالها نيثان بإحراج


"وانتي ماذا تنتظرين ؟؟ هل يساعدك ايضاً في الحمام ام ماذا؟"
قلتها لينظر لي كلاهما بصدمة


"يااه انتي ميتة ايتها الصغيرة تعالي هنا"
قالتها لتنهض داكوتا من جانب نيثان وبيدها الوسادة لتضربني بها


Broken hearts | B.BHحيث تعيش القصص. اكتشف الآن