ظٓننته أَحبني

64 10 11







أمام المشفى.

جون : هيا جيني وصلنا
جيني نظرت الية : لماذا أحظرتني للمشفى!
جون : الا تشعرين بألم برأسك لقد ارتطم رأسك بصخرة
يبدو انك نسيت ماحدث لك
جيني : حسنا

في قسم الطوارئ
كان يعمل ديمن وعندما نظر الى حجرة الانتظار شاهد جون وجيني ينتظران
وجيني ممسكة على رأسها وجون ينظر اليها ويحدثها بصوت منخفض
ثم رأى جيني تضع رأسها على كتف جون
ديمن شعر بالحيرة
" ماللذي حدث لهما "
ديمن : جون جيني ماللذي حدث !
جون : الايوجد احد غيرك في الطوارئ الليلة؟
ديمن : لا ستظطر الى أن تعلق معي
عض شفتيه غيضا لجون
جيني : توقفا عن المجادلة رأسي يؤلمني
وقفت تريد الدخول للكشف
لكن قدميها ألمتها كادت أن تقع
لكن جون أمسك بها من وسطها وساعدها للمشي الى الكشف
دخل ديمن كشف على رأسها
ديمن : لايوجد شي خطير . إنه مجرد جرح صغير .
دعيني اضمدة لكِ
بعد دقائق
حسنا لقد انتهيت يمكنكِ الذهاب الان
خرجت جيني
وجون كان يريد اللحاق بها
لكن ديمن أمسكة ودفعة على الحائط وأمسك بسترته واقترب منه الىى ان اوشك انفيهما على الالتصاق
: ماللذي فعلتة بها
جيني ماأن تصبح معك تبدأ الامور الفوضوية تحدث لها ؟
جون ضحك وازال يدي ديمن من على سترتة بقوة  ودفعة للخلف
: لاتضع يديك حولي مرة اخرى
ولا شأن لك بالامر لتسأل .صحيح! 
ثم رحل مبتسماً
ترك ديمن بحيرتة
وذهب مع جيني للمنزل
طوال طريق المنزل لم يتحدث احدهما للاخر
وصلا للمنزل
أوصل جيني لحجرتها
جون : إذا أردتِ شيئا إتصلي بي أو تعالي إلي سأبقى بحجرة المعيشة لن أنام
جيني أومأت برأسها بالموافقة
خرج جون
جيني على الفور ذهبت لسريرها واستلقت علية وظلت تفكر
" لو لم يكن جون موجودا
كان سيحدث لي الكثير من الامور السيئة ربما كنت افقد عذريتي الليلة ربما اقتل حتى
لمره واحدة شعرت بالامان وأنا معة "

صعد لحجرتة ونظر الى الكاميرات التي بحجرة جيني
شاهدها خلدت للنوم
ذهب للاستحمام
انتهى من الاستحمام ارتدى قميص النوم وبدأ بتجفيف شعرة وهو يراقب جيني
نام بدون أن يشعر ....


صباح اليوم التالي


استيقظ جون
ذهب الى ستفانيا سألها هل جيني مستيقظة
أجابتة بأنها تظل نائمة
طلب منها إعداد الافطار له ولجيني في شرفة حجرتة

نزل للطابق السفلي وجد والدتة تعمل في مكتبها
دخل اليها
جون : صباح الخير ياأمي .
ماري : صباح الخير
هل ماسمعتة صحيح !
جون : عن ماذا تتحدثين !
ماري : عن جيني وماحدث لها البارحة .،
جون : نعم هذا صحيح لماذا تسألينني ؟
ماري : أشعر أنك بدأت بالوقوع في حبها
وأصبحت أفعالك جيده جدا
إنها الفتاة التي قامت بتغير قسوتك لكن لاتفرض نفسك عليها ربما لا تحبك
جون : أتمازحينني  مبتسما بتكلف
جيني تغير أفعالي
أنا لا أتغير من أجل أحد أبدا
وتقولين وقعت بحبها
لا لم أقع بحبها أنسيتي أنها مجرد خادمة
رأيتها تتعرض لمشكله بالطبع سأنقذها سواء كانت هي أو فتاة أخرى
فهي لا تعني لي شيئا أبدا
انا أفرض نفسي عليها أنا لست مغفل لافعل
في أحلامها أكون فارسها ليس بالواقع هنا

shadow of  your lifeاقرأ هذه القصة مجاناً!