Part 22

3.6K 202 6

ميرا ...
جنت متخبله ع حجي عمر
يعني امي عايشه و اني مو يتيمه
بقيت اشتتم و العن بعمر
جان يهديني و يكلي راح اعوضج بس مجنت اصدكه
نمت و حسرتي بقلبي و اني ميته و تعبانه
،
،
،
انس ....
باجر راح ازوج سلمى
راح ازوج البنيه الي كرهته
جنت مخنوك و صدري ضاك
رحت للحمام بقيت اباوع ع المي
صالي شكد ما مصلي
قبل ثلاث سنين
معقوله ..!

توضيت و كنت خايف اقابل الله و احجي وياه
جنت مستحي و ما اكدر احاجي الله الي مالي عين احاجي
كلت لازم اصلي
فرشت السجاده و صليت
حسيت حمل انشال من عليه
ارتاحيت و جنت ادعي الله يخلصني من هلوضع
جنت اتمنه يصير معزه و اخلص
تمنين ارجع انس القديم ...

،
،
،
عمر ...
عرفت انس باجر يزوج كلت لازم اسوي شي حته اخلي ميرا تسامحني

الصبح ...
جانت ميرا كاعده و صافنه
عمر : صباح الخير
بقت ساكته
عمر : ميرا مو وكت صفنات لازم نلحك
ميرا : عله شنو
عمر : كومي بساع بساع يله حضري هدومج ولج يلا
مبرا : شكو كلي وين رايحين
عمر : انس حيزوج و انتي تمنعي حنرجع اسطنبول يلا ولج يلاااااا
ميرا : شنووو
عمر : يلتولج بسااع

،
،
،
ميرا ...
تعجبت ع عمر يمكن الله هداه
اخذت ملابس و رحنه للمذار بسرعه وصلنه لسطنبول بليل لان الطريق طويل
اخذني للقاعه مال عرس معقوله هيج بسرعه نساني بحيث اتزوج سلمى بس ما اكدر اسرفه يزوج
دخلت حانت خفله راقيه ومشخه شافتني مينا
مينا : ميرااااااااااااا
ميرا : لج مينا هلاوو
كله ضلت تباوعلنه جنت حاضنه مينا و درت وجهي لكيت انس لازم ايد سلمى
جان يباوعلي ب عتاب و توسل و الم
جان مبين تعبان و ضايج كلش
سلمى : هاي شنوو ميرا شجابج
ميرا : اي اجيت شفتي بله 😒
سلمى : افف لازم تخربين كلشي اففففففف
اجه كاتب العدل و اني بقيت اباوعله بتوسل
ميرا : انس
باوعلي انس : نعم
ميرا : ممكن احجي وياك الله يخليك
انس : تعالي خلي نطلع بره
طلعنه ...
انس :ليش رجعتي؟
ميرا : نسيتني
انس : ما كدرت ، و انتي ؟
ميرا : لو نسيت جان مرجعت
انس : ميرا تدرين اذا كلتي هسه احبك و اريدك والله هسه اعوف الحفل كله و اجيج ركض
بقيت اباوعله و اني مكسوره ما اكدر اكله لان هوه هم غلط بحقي و ما كدرت اسامحه لحد الان بقيت ساكته
انس : اوك ميرا راح اطب و ازوجه
دخل انس و دخلت ورا
كعد هوه و بده كاتب العدل : سلمى عدنان راضي هل تقبين الزواج ب انس فلان ( والله نسيت شسميت ابو انس بداية الروايه ههههه 😂😂)
سلمى : اقبل
كاتب العدل : انس فلان هل تقبل الزواج ب سلمى و تكون شريكه لك بلسراء و الضراء
اني ما تحملت و طلعت اركض
رحت للبحر و بقيت ابجي
سمعت صوت انس : ميرا
درت وجهي و بقيت اباوع بفرح
انس : عفتهه
ميرا : اهئ اهئ ليشش
انس : مادري
ميرا : يا حبيبي تعال
بقينه نتحاضن و نبجي ..
،
،
،
،
انس ...
البارحه جنت خايف اتواصل ويه ربي و من دعيته استجان دعائي و رجعلي خبيبتي و روحي
بقيت احمد الله و اشكره
جنت حاضن ميرا و نبجي
درت وحهي لميت عمر
كمت عليه و ضربته بوكسي
ميرا صرخت
ميرا : ولك شبيك تره عمر هوه حابني هنا انت خبل
انس : ش شنووو
عمر : شفت اني خباب بس انته حقير تف عليك
انس : اسكت لا الزكك بوكسي ثاني
عمر : اوك اوك
ما تحملت و حضنت عمر : ولك انت كلب بس انته اخويه
عمر : انته هم ولك مشتاقلك
انس : ايا حيوان
ميرا : يييييي واخيرا
كامت ميرا تركص بنص الشارع
جنت فرحان جان احله يوم بحياتي رجعتلي حبيبتي و اخويه ....

ميرااقرأ هذه القصة مجاناً!