part 9

5.5K 264 24

ليزا : مرت ثلاث ايام وانا محبوسه في البيت حتى لم اذهب الى العمل كان امير يعاملني بقسوه وحتى لا يعيرني اي اهتمام
امير : لقد جرحتني بسبب كلامها كنت اريد ان اعترف لها بحبي نعم انا احبها كنت اريد ان ابدأ حياتي معها من جديد لاكنها حطمت كل شيء مستحيل ادعها تحب غيري او تتزوج بغيري انها لي انا فقط لكني سوف القنها درساً
ليزا : اتصلت بصديقتي واخبرتها عن كل شيء
سالي : اووه ليزا ما هذه الحياة التي تعيشها حسناً لقنيه درساً لن ينساه بحياته
ليزا : كيف
سالي : انتي قلتي بأنك تحبين شخصاً اخر اتفقي مع السيد غيث لكي يساعدك وسوف تتحررين من امير
ليزا : وما الذي سوف يساعدني به
سالي : تصنعوا بأنكم على علاقه غراميه معا ما رأيك
ليزا : لكن من قال انه سيوافق
سالي : انه مستعد ان يساعدك بأي شيء
ليزا : حسناً سوف اتكلم معه اغلقت الخط واتصلت على غيث قلت مرحباً غيث كيف حالك
غيث : أهلاً ليزا بخير انتي كيف حالكي
ليزا : انا بخير
غيث : لماذا لم تأتي الى العمل منذ ثلاث ايام
ليزا : غيث انا بحاجه الى مساعدتك ارجوك ساعدني
غيث : انا جاهز لتقديم المساعده تكلمي ليزا ماذا تريدين
ليزا : ان زوجي حبسني في البيت ولا يريد ان يطلقني وأنه يعتقد ان هناك علاقه غراميه بيني وبينك
غيث : ماذا هل زوجك احمق او ماشابه لماذا يفعل ذلك انتي قلتي لي انه يكرهك لماذا لا يطلقك اذن
ليزا : لا اعلم انه يريد ان يسطير علي وكأني عبدته وانا لا استطيع ان اقاومه لذلك احتاج الى مساعدتك
غيث : حسناً قولي لي كيف يمكنني ان اساعدك
ليزا : نتصرف وكأننا عشيقان
غيث : ماذا لكن ماذا سوف يفعل زوجك ان تصرفنا هكذا
ليزا : انا اريده ان ينزعج مني ويطلقني
غيث : حسناً
ليزا : شكراً لك غيث على كل شيء
غيث : لا تقولي ذلك انتي اختي ويجب علي ان اساعدك
ليزا : حسناً وداعاً
غيث : مهلاً سوف أتي اليكي
ليزا : حسناً
غيث : ذهبت الى بيت ليزا طرقت الباب فتح لي زوجها امير
امير : انت ماذا تريد
غيث : انا هنا من اجل ليزا انها لم تأتي الى العمل منذ ثلاث ايام لذلك قلقت عليها
امير : ومن انت لكي تقلق عليها هاا هيا اذهب من هنا لا اريد ان ارى وجهك هنا هل فهمت
غيث : اين هي الأن دعها تخرج الي اريد ان اراها
ليزا : خرجت من الغرفه ورأيت غيث قلت غيث كيف حالك
غيث : بخير وانتي كيف حالكي لماذا لم تأتي الى العمل
ليزا : كنت متبعه قليلاً انا اسفه
غيث : حسناً لا بأس
امير : تصرفت بشكل طبيعي عندما خرجت ليزا وكأن الامر لا يهمني لكني كنت احترق من الداخل جلست على الاريكه وانا اراقبهم
ليزا : شكراً لك غيث تعلم عندما رأيتك ارتحت كثيراً لقد كنت مخنوقه من هذا الرجل
غيث : حسناً يجب ان اذهب الأن سوف اعود غداً لأصطحبك معي نتاول الغداء معا
ليزا : حسناً وداعاً
غيث : وداعاً
ليزا : خرج غيث وخرجت خلفه قلت بصوت عالي لا تتأخر غداً حسناً ودخلت الى البيت
امير : الى اين تريدين الذهاب
ليزا : وانت ما شأنك لا تتدخل بحياتي هل فهمت
امير : حسناً قررت ان اعاملها بنفس الطريقه اتصلت بصديقتي لينا واخبرتها انني اريد ان اقيم علاقه معها انها تحبني وكانت تتمنى ان احبها او اقيم علاقه معها لذلك عندما سمعت اني اريد ان اقيم علافه معها فرحت كثيراً ووافقت على الفور قلت لها تعالي الى بيتي على الفطور
--------------------
ليزا : كنت اجهز الفطور وطرق الباب فتحته كانت فتاة مرتدية تنوره قصيره جداً مع بدي يضهر يديها كانت تنظر الي من الاسفل الى الاعلى قلت من انتي وماذا تريدي
لينا : حبيبي كيف حالك لقد اشتقت اليك كثيراً
ليزا : قالت هذه الكلمات ودخلت وعانقت امير وانا بقيت انظر اليهما كالبلهاء
امير : أهلاً لينا حبيبتي انا أيضاً اشتقت لكي هيا تعالي معي كي نفطر
لينا : هيا حبيبي
ليزا : كم هم اغبياء يتغازلون امامي ولا كأني موجوده يا الهي اعني على هذا الرجل دخلت الى المطبخ رأيتها جالسه بحضنه وتطعمه جلست على احد الكراسي وبدأت اتناول فطوري كانت تتغزل به طوال الوقت لم احتمل تركتهم ودخلت الى غرفتي وغيرت ثيابي وخرجت
امير : رأيتها تخرج قلت الى اين ذاهبه
ليزا : سوف اخرج مع غيث ولن اعود حتى المساء
امير : حسناً انا أيضاً سوف اخرج مع لينا ولن اعود حتى المساء
ليزا : لا يهمني خرجت وانا اشتعل غيضا هل يحاول ان يجاكرني بهذه الفتاة الرخيصه
امير : لا يهمها انا سوف اجعل الامر يهمها كثيراً قلت لينا هيا اذهبي انتي الأن سوف اتصل بك على الغداء
لينا : لكن انت قلت سوف نخرج معا
امير : اجل تذكرت الأن ان لدي عمل اذهبي انتي وسوف اتصل بكي على الغداء نتناوله معا حسناً
لينا بأنزعاج : حسناً
امير : عندما ذهبت لينا لحقت انا بليزا

ضحية ابياقرأ هذه القصة مجاناً!