part 5

5.8K 309 11

"بعد مرور يومين "
ليزا : اتصلت بي صديقتي سالي وقالت
سالي : ليزا حبيبتي لقد وجدت لكي عمل
ليزا : حقاً انتي افضل صديقه بالعالم احبكي كثيراً
سالي : انا أيضاً احبكي اسمعي انتي سوف تعملين سكرتيره في شركه هندسه انها شركه فخمه ومرتب جيد أيضاً
ليزا : لا اعرف كيف اشكرك
سالي : لا تقولي ذلك انتي اختي ويجب علي ان اساعدك حسناً سوف تبدأين بالعمل بعد غد
ليزا : حسناً اغلقت الخط وأخيراً وجدت عمل ذهبت الى امير وقلت له كم تطلب ابي من اموال
امير : 2000دولار
ليزا : مااااذا ان اشتغلت حياتي كلها لا استطيع ان اجني هذا المبلغ قلت اوكي
امير : هل وجدتي عمل
ليزا : اجل
امير : ومتى سوف تباشرين بالعمل
ليزا : بعد غد
امير : حسناً
----------------------
ليزا : وأخيراً اتى اليوم الذي سوف اعمل به ذهبت الى الشركه القيت التحيه على الجميع توجهت الى غرفة المدير طرقت الباب وبعدها دخلت قلت مرحباً
غيث : أهلاً بك في شركتنا انتي تعلمين ماذا سوف يكون عملك
ليزا : اجل اعلم واتمنى ان اكون عند حسن ضنك
غيث : حسناً يمكنك ان تباشري بالعمل الأن وسوف يكون مرتبك 300دولار
ليزا : شكراً لك
غيث : على الرحب والسعه حسناً الأن اذهبي الى مينا سوف تعلمك اشياء مهمه عن العمل
ليزا : عفواً لاكني لا اعرفها
غيث : انتي اذهبي الى مكتبك وانا سوف ابعثها اليكي
ليزا : حسناً خرجت من غرفة المدير كم انه لطيف جلست في مكتبي وهو مجاور لغرفة مديري
مينا : مرحباً ليزا
ليزا : مرحباً
مينا : انا ادعى مينا ويشرفني ان نكون اصدقاء
ليزا : بالتأكيد ان الشرف لي جلست الى جانبي وبدأت تعلمني كيفيه العمل كان يوم متعب جداً
مينا : حسناً لقد انتهينا
ليزا : شكراً لكي لقد اتعبتك معي
مينا : لا بالعكس مجالستكي جميله انا يجب ان اذهب الأن وداعاً
ليزا : وداعاً حسناً كم شهر علي ان اعمل لكي اجمع اموال امير بدأت احسب الى ان وصلت للنتيجه وهي سبعه شهور ياويلي سوف ابقى مع هذا الشخص لمده سبعه شهور رجعت للبيت وكنت متعبه جداً انا لم اعمل وتعبت هكذا كيف وان بدأت بالعمل شعرت بألم كبير ببطني هل يعقل ان يكون من العمل يا الهي بدأ الأم يزداد جلست على الارض لا استطيع الوقوف من شده الأم بدأت اصرخ وابكي حقاً هذا مؤلم
امير : دخلت للبيت رأيتها جالسه على الارض وهي تبكي وتصرخ ركضت نحوها وقلت ليزا ما بك لماذا تبكين
ليزا : ان بطني يؤلمني كثيراً ارجوك ساعدني
امير : حسناً هيا تعالي سوف أخذك للمستشفى حاولت الوقوف بصعوبه كانت ترتجف حملتها وتوجهت بها الى المستشفى وصلت الى هناك عملوا لها بعض التحاليل واصبحت حالتها افضل على العلاج دخلت الى غرفت الدكتور وقلت ما الذي تكشي منه دكتور
الدكتور : هل انت زوجها
امير : نعم
الدكتور : انا لم ارى شخص مثلك مهمل لزوجته انها لم تأكل شيء منذ البارحه لذلك حدث معها سوء التغذية
امير : اووه حقاً انها لم تأكل كله بسببي انا اسف ليزا خرجت من المستشفى واشتريت لها الطعام دخلت الى غرفتها كانت ممده على السرير قلت لها انا اسف
ليزا : لماذا تتأسف
امير : هيا اجلسي لقد جلبت لكي الطعام
ليزا : جلست وضع الطعام بجانبي بدأت أكل حتى شبعت قلت لقد شبعت
امير : انتي لم تأكلي شيء هيا اريدكي ان تأكلي كل الطعام ليزا : ماذا كل الطعام مستحيل حقاً شبعت
امير : حسناً براحتك خرجنا من المستشفى واخذتها الى البيت قلت انتي سوف تنامين في غرفتي ابتداء من الأن
ليزا : لا انا مرتاحه في غرفتي سوف انام بها ذهبت الى غرفتي وتمددت على فراشي بقيت افكر بأمير كم كان لطيف اليوم معي غفيت وانا افكر فيه
امير : لقد قسيت عليها كثيراً هذا يكفي لا مزيد من قساوتي سوف أبدأ في معاملتها جيداً

ضحية ابياقرأ هذه القصة مجاناً!