أبتهج !

2.4K 120 22



مرت الأيام وأنقضى أسبوع بالفعل وتعافى ڤي وأستطاع الذهاب للتدريب مع الأعضاء ..
لقد كان كوك يريد التحدث مع أخيه وقضاء بعض الوقت معه ولكن لم يكن هناك وقت .. فكانوا يتدربون كل يوم بلا راحه ويتجهزون لعودتهم لذا لم يكن هناك وقت لقضاء وقتهم معاً ..
.....
" في غرفة التدريب "
كان الأعضاء يتدربون على رقصتهم وبعد ان أنتهوا سأل كوك المدرب : هل سنفعل شي آخر اليوم ؟
المدرب : نعم لديكم تدريبات لمقاطعكم الصوتيه .
كوك : لقد تدربت عليها بالأمس ، هل تسمح لنا اليوم ان نأخذ أستراحه لوقت قصير ؟ " ينظر له ببراءه "
المدرب : لا . ليس هناك وقت للراحه ، هيا اذهبوا لتتدربوا .
" تنهد كوك وذهب .. رغم انه كان يتوقع ان المدرب سيرفض بالتأكيد ولكنه قرر المحاوله 💔 "

ذهب كوك الى استوديو الغناء ورأى ڤي هناك يتدرب بأنتضار دوره .
كوك : هيونغ ..
ڤي : نييه .؟
تردد كوك قليلا ً ثم قرر عدم الحديث : .. لا شي ..
ڤي ( ينظر لكوك بحيره ) : ماذا بك ؟ تحدث ..
كوك : "كان على وشك الحديث حتى قاطعه صوت المدرب "
المدرب : هيا ڤي حان دورك ، أرني ما تدربت عليه ..
أومئ ڤي وذهب لغرفة التسجيل .
" شعر كوك بالحزن قليلاً ، لأنه لا توجد فرصه للحديث مع أخيه الذي بحاجه إليه "

......
الساعه ١٢:٣٠ ليلاً ،.
كان الأعضاء في طريقهم للمسكن وهم متعبين ومنهلكين .." كان كوك ينظر لڤي الذي غلبه النعاس بالسياره ويفكر " وانا الذي أعتقدت اني يمكن ان احادثه اذا عدنا " تأفف بضجر ..
وصل الاعضاء الى مسكنهم وذهبوا ليرتاحوا في غرفهم. على الفور .. ذهب كوك ايضاً لينام وهو يشعر بحزن وكتمه بقلبه ..
،....
بعد ان غط الأعضاء بالنوم .. كان كوك على سريره يحاول ان ينام ولكن دون جدوى .. عندها فُتح باب الغرفه و ظهر شخص مألوف ..
ركز كوك لينظر لهذا الشخص واذا به .. ڤي !!
تحدث ڤي بهدوء : كوك ! هل انتٓ مستيقظ ؟
كوك : نييه .. لم أستطع النوم ..
ڤي : حسناً أخرج قليلاً لنتحدث .
" كان كوك متفاجئ وسعيد جداً بأن ڤي لم ينساه وانهم آخيراً سيكونا قادرين على التحدث مع بعضهم بعد فتره طويله "
خرج كوك وجلس الأثنان في غرفة المعيشه ..

ڤي : مالذي كنت ستخبرني اياه اليوم في غرفة التدريب ؟
كوك " تردد قليلاً حتى تكلم " : لقد كنت محبطاً لأني لا أستطيع التحدث معك في اي وقت .." كان يتحدث وهو ينزل رأسه "
" أحس ڤي بالذنب قليلاً ولكن حاول ان يواسي اخيه قائلاً : لا تقلق .. سيكون لدينا وقت فرااغ كثير فيما بعد ولكن الآن تعلم نحن مشغولون بالتدريب.. ولكن اذا كان هناك شي تريد اخباري فيه سأكون دائماً بجانبك لأستمع إليك ..
كوك بحزن : ارسوو ..
ڤي : يااا " أقترب ڤي من كوك ومسك رأسه وحركه بلطف " أبتهج قليييلاً ...
كوك ابتسم بأاحراج : ارسووووو !! ابتعد قليلاً
ضحك ڤي على لطافة اخيه وابتعد عنه ..
ڤي : جونقكوكااه ! مالذي تود ان نفعله اذا اصبحنا متفرغين .؟!
تأمل كوك قليلاً ثم اجاب بحمااس : مم هناك الكثير والكثير الذي اود ان افعله معك ... نذهب للملاهي للعب ونشتري الايسكريم ونذهب للبحر ونسبح داخله ونركض بالانحاء ونلتقط الصور ثم نذهب لبيتنا في بوسان ونرى أمنا ونسألها عن كيف كنا ....
" توقف كوك عن الحديث عندما رأى تجهم وجه أخيه عند ذكر أمه "
قال كوك بانزعاج : هيوونغ !! الم نتفق ان لا تغضب من امي بعد الآن ؟ لا تكن هكذا ..
رد ڤي بانكسار : لا ليس امي بل ...
نظر كوك بحيره لأخيه ليبادله بعدها ڤي النظرات بدا ڤي منحرجاً .. لم يفهم كوك مالذي يجري وحاول أن يفهم الى أن ادرك وقال بتساؤل : هل تقصد أبي ؟؟!
أومئ ڤي بخجل وأردف قائلاً : الم تسمع ان ابيك لم يسمح لك برؤيتي عندما كنت صغير ؟ ... حسناً اظن انه من غير المناسب ان نذهب هناك ،..
اندهش كوك لرد أخيه وقال متردداً : ولكن اعتقد انه لن يمانع الآن ،. أقصد ان أبي طيب القلب وسيتقبلك ..
قاطعه ڤي : لا لا تحاول معي ، انا فقط لا أشعر بالراحه بالذهاب الى هناك ..
...
ساد المكان الهدوء..وتغيرت ضحكاتهم الى تنهيدات .. وأصبح كل منهما يفكر بكيف ستكون ردة فعل أبويهم فهم لم يفكروا بذلك الا الآن ! كيف لم يخطر ببالهم كيف كانت علاقة أبويهم حساسه وغير جيده ..
....
أراد ڤي أن يستمتعوا بهذا الحديث ويتقربوا من بعضهم ولكن هاقد خرج لهم موضوع لم يكن بالحسبان ..
حاول ڤي كسر الصمت الذي بينهم وبالصدفه انتبه لساعة الحائط الذي تشير الى الرابعه فجراً وقال : ياا.. أنظر الى الساعه !!!!!!!!
كوك : واااوه !!!!! كيف مر الوقت بسرعه هكذا ؟!
ڤي : سنقع بمشكله !!
" كان يجب عليهم النوم مبكراً بسبب جدولهم الملئ بالتدريب غداً ولكن لم ينتبهوا للوقت ..."
وقفوا امام غرفهم ...
كوك : تصبح على خير هيونغ ،،
ڤي تصبح على خير ،،
....
دخلوا غرفهم و أستلقوا على أسرتهم وأغمضوآ أعينهم على أمل أن يأتي النوم إليهم ..
بينما عاد ڤي يفكر مره أخرى " ااه .. هل سيكون كل شي بخير !!" اااااه !!! لماذا افكر بذلك الآن ؟؟ لننسى ذلك ولنعش بهدوء فقط لننم براحه هيا " يشجع نفسه على النوم " لن يصبح شي سئ سنكون بخير ،، نعم هيا،..أغمض عينه وتنهد قائلاً " أتمنى أن يكون كل شي بخير حقاً " ..

.........

في اليوم التالي كان لديهم فان ميتينق .. كان الاعضاء متحمسين ومتشوقين لرؤية الفانز بعد مرور وقت طويل ..
جلس الأعضاء على الكراسي المخصصه لهم وجلس ڤي و كوك بجانب بعضهم ..
لاحظ الفانز كيف ان ڤي يهتم بكوك ..وفي المقابل كوك الذي بين الحين والاخر ينظر لڤي ويحدق به ..
.....
مرت الايام وتطورت علاقتهم واصبح كوك كالطفل الذي يتعلق باخاه الاكبر الكل لاحظ كيف تغير كوك .. في المكسن وخارجه كانوا يتصرفون كالمقربين او الاصدقاء ..
أصبح الاعضاء منشغلين فهم يذهبون لجداولهم المزدحمه بلا اي استراحات رغم ذلك فأن ڤي وكوك لم يبتعدا عن بعضهم ابداً وكانوا يتحدثان مع بعضهم في كل وقت ...
..........
في يوم من الايام كان لدى الاعضاء مقابله على مسرح صغير في مقاطعة دايقو .. في ذلك اليوم عندما صعدوا الاعضاء على المسرح وصفوا بجانب بعضهم .. انتبه كوك ان ڤي ليس بجانبه !!
حينها قام بالالتفات يميناً ويساراً وينادي بصوت مسموع : هيونغ !!!! اين هيونغ !!!! ومازال يبحث عنه بشكل اثار انتباه الجميع .. حتى صعد ڤي على المسرح بعد ان كان المسؤلين يضعون له المايك . .. صعد ڤي المسرح وكان على وشك الذهاب بجانب الاعضاء الى ان اتى كوك مسرعاً اليه بعد ان رآه وامسك معصمه واحضره بجانبه .. ثم بدأت المقابله بشكل طبيعي ..
وبين هذا الحشد من الفانز كان هناك المئات من الذين صوروا ما حدث ..!

............
اسفه اني اتاخرت عليكم وانشاءالله اعوضكم هالاسبوع ^^ عاد علقوا عالبارت وعطوني ارائكم ..🙋🙈
أجمل مقطع عجبكم ؟؟💘😭
شنو تتوقعون يصير بالاحداث القادمه ؟ 💃

تمسك بي ..~اقرأ هذه القصة مجاناً!