Why 2 !

2.6K 124 24


طبعاً نزلت هذا البارت عشان الي علقوا في البارت الي قبل وقالوا ان البارت قصير مرا 😢 :( عشان كذا راح اوعضكم بهالبارت .. وأود أن أوضح نقطه ..
الي يسأل ليش ڤي مو راضي يتكلم ويعلمهم حبيت أذكركم بجزيئيه من البارتات السابقه ..

( في السياره عندما كانوا بالطريق للمسكن ..
تحدث المانجر : " ڤي أسمعني جيداً .. هذا الأمر لا نريد أن يعرف به اي شخص آخر ... حتى الأعضاء لا تخبرهم أبداً .. هل تعلم أن مدير الأعمال قد علم بكل ذلك مسبقاً ولكنه لم يفتح فمه مطلقاً .. ! ( رغم إني عرفت بألامر عندما رأيته يتحدث مع والدتك ). سأل ڤي : ولكن لماذا ؟
المانجر : " هل تظن إن هذا الأمر لن يسبب مشكله للشركه ؟ وربما سيبب ذلك خروجكم من الفرقه إن لزم الأمر .." )

^ طبعاً هذا السبب الي خلا ڤي يبقى صامت واذا مافهمتوا قولوا عشان اوضح اكثر ^^

.................

جين : لا بأس لا بأس .. كل شي بخير لا تقلق .. ( ألتفت جين لجيمين وقال ) أحضر ماء بسرعه ..
ذهب جيمين مسرعاً بينما جين أحتضن كوك ليهدأ قليلاً ..
رابمون أنتبه لڤي الذي أصبح كالجثه الهامده في مكانه .. تقدم إليه مسرعاً وضع يده على كتفه وسأل بخوف : ڤي .. هل أنتٓ بخير ؟!

بقى ڤي كما هو .. شعر رابمون بالفزع قليلاً .. قام بهز كتف ڤي .. ولكن دون فآئده !
رابمون : ڤي !! ڤي !!

..................

ڤي p.o.v
.. ماهذا ؟ مالذي حصل ؟ أين أنا الآن ؟! نظرت حولي .. كل شي طبيعي ؟ .. تسائل بحيره هل كنت أحلم ؟! .. " تنهد ڤي وأحس برآحه " فتح عندها رابمون الباب وقال عندما رأى ڤي : اووه هل أستيقضت ؟! لقد جعلتنا نقلق عليك أيها الأحمق .. هيا قم بسرعه "
مالذي يحدث ؟ مالذي يقصده ؟
ڤي : لماذا ؟ تقلقون ؟
رابمون : ألا تتذكر لقد فقدت وعيك قبل ساعات ..
ڤي في نفسه " إذاً لم يكن حلماً ! " أحس بغصه بحلقه .. ولكنه حاول ان يبقى قوياً خرج من الغرفه ودخل غرفة المعيشه ..
ما أن دخل قام الأعضاء بالتصفيق والصراخ وسحبوه الى جانب جونقكوك ووضعهم بالوسط وأصبحوا يدورن حولهم بسعاده ..!
يبدو انه حفل الترحيب بالأخوان الجدد الآن !
...
قاموا الأعضاء بتجهيز كعكه بسطيه وجعلوا ڤي وكوك ينفخون الشموع " بعقول فآرغه وإبتسامه باهته ! "
بدا الأمر غريباً عليهم الآن بعد الذي حصل .. كوك كان يبدو منحرج من نفسه و ڤي بدا نادماً على عدم إخباره بكل شي مسبقاً ،،
الأعضاء لاحظوا ذلك .. لذا حاولوا ان يمرحوا معهم لينسوا ماحدث ..
ولكن ڤي كان قلقلاً جداً وأستمر بالتفكير " هل سيكون كل شي بخير ؟ "
وكوك كان يفكر كيف يعتذر على صراخه وعلى ما فعله وفكر ايضاً بردة فعل الأعضاء ! فهم لم يسألوهم سؤال واحد عن كيف ومتى وماذا ولماذا ؟ ...هل تقبلوا ذلك فعلاً !

تمسك بي ..~اقرأ هذه القصة مجاناً!