Chapter 37 x

10.8K 531 1.1K

Horrific Roommate .

Chapter 36 x

- من شبّ على شِيء، شَاب عليه .

# Harry Styles ;

أصِل للحديقة العموميه وأذهب للجزء الخلفِي منها.

أجِد أزايزيل يتمَدد فوق العُشب بينما يدِيه خلف عُنقه ومُغلق عينيه، بدى لوهله وكأنه يأخُذ غفوة ولكن ذكرتُ نفسي. الشياطين لا تنام .

فور هبُوطي فتح عينيه الزرقاء فجأه وحدّق نحوي بحذَر، ليس غاضبًا؟ جيد .

أُمَدِد فرانك فوق العُشب ليُكمل نومه، أنا من سببتُ له كُل هذا، بسبب غبائِي .

أزفِر بينما أتنفس بهدوء لإبعاد الدموع عن التجمع في عيناي. لستُ طفلاً، لكنني سببتُ لفتىً مسكين الدخول بمشاكلي مع الملائكة والشياطين وأفقدّتُه والدتَه .

يدِين تكوّبان وجهي بينما عيون حمراء غاضبة تُحدق بخاصتي 'من أحزَنك حُبي!! لمَ تبكِ أرجوك؟'

أكتفِي بأخذ نفس، مسح دموعي بهدوء والإبتسام "لاشيء! إطمئن لا شيء."

أبهامه يصنَع دوائِر فوق وجنتاي بينما عبُوسه يزداد 'أخبرني حبيبي، من أحزنَك وجعلَك تبكِ! ولمَ لم يعُد الطُفيلي لمنزِله؟'

هذا لم يُساعدني قط سوا في أن أنفجِر باكٍ وألُف يداي حول جسدِه، أنا أحتاج عناقًا .

يتفاجَئ لكنهُ يبادلني العناق ويهمِس 'اهدأ أرجوك.'

"أنا جعلتُه يفقِد والدتَه في ه-هذه السن الصغيره!"

يبتعِد 'مالذي تقصِده هاري!'

أعبِس "لقد وجدنا والدتَه م-ميته."

يعُود أحمرار عينيه بينما عينيه تُحدق بخاصتي بغضب. أرجوا ألا أكون السبب .

يهمِس بغضب 'اللعنه. سأجعلُهم يندمون واحدًا تلوا الأخر!!'

أزفِر بينما يتنهَد 'سأجعلهم يندمُون أعدُك حُبي لن ينجُوا بفعلتِهم! لقد أذوا الطُفيلي الصغير وأبكوا حبيبي بحق الجحيم!!!'

أنا لم أستطع المساعدة سوا في أن أتذكر الحال الذي وجدتُ فيه جيما ووالدتي بينما عدُت للنحِيب كطفلٍ في الخامسة، أحتجتُ أن أُفرّغ ماحبستُه بداخلي كي لا أنفجِر .

# Later .
# لاحقًا :

'هاري حُبي؟'

أُهمهم بينما يزفِر 'هاري هيا أستيقظ أرجُوك.'

أتنهَد "بضعُ دقائِق وحسب، أنا مُتعب."

يزمجِر 'هيا عزيزي أرجُوك أنا فقط لا أستطيع التعامل مع الأطفال.'

أفتح عينًا واحده بينما يُحدق نحوي بحُزن 'هيا أرجوك حبيبي!'

أجلِس وأدعك عيناي وأُحدق نحوه "مال-تلك، أحم مال-ذلك، مالمشكله!"

Horrific Roommate .Where stories live. Discover now