Part 1

6.3K 250 9


أشعة الشمس تدخل من نافذة غرفتك ، فتحت عينيك و نظرت إلى الساعة ، إنها 6:30. نهضت من السرير لتستعدي للخروج في نزهتك الصباحية المعتادة . أخذت دراجتك و قمت بجولة في الأرجاء . أحببت الهواء الصباحي المنعش الذي يلامس بشرتك ، و منظر الناس يركضون و يمارسون الرياضة .

أتناء قيادتك الدراجة ، وصلتك رسالة في هاتفك فتوقفت و نزلت من الدراجة و أخرجت هاتفك من جيبك . قبل أن تري الرسالة ، صدمك شاب طويل فسقط هاتفك أرضا و انكسر . نظرت إلى الشاب بغضب بينما هو يعتذر لك ببرودة و يستمر بالركض كأن لا شيء قد حدت . لم تستطيعي تحمل تصرفه الغير المؤدب فصرختي عليه : -" يا ! يا ! أين تذهب ؟ لقد أوقعت هاتفي بتصرفك المتهور !! يا أنت تتجاهلني ؟! " رغم صراخك و ندائك الذي سمعه كل من مر في المكان ، لم يلتفت لك الشاب و استمر بالركض .

تركت هاتفك المكسور و صعدت دراجتك و لحقت به مسرعة .-" يا !! أنت !! توقف . "اقتربت منه بحيت لم يتبقى إلا مسافة قصيرة ، لاحظت أنه يضع سماعات فقررت أن توقفيه بأي طريقة . و عندما كانت المسافة نفسها بينكما زدت السرعة و ظهرت فجأة أمامه لتوقفيه .تفاجأ تشانيول بسرعتك و لأنه كان يركض لم يستطع أن يتوقف في الوقت المناسب فسقط عليك . و هكذا صرتما ممددين على الأرض

عيناكما كانتا قريبتان و كلاكما تحدقان ببعضكما مستغربين . دفعته بسرعة و أنت تصرخين : -"أيها الغبي ! لقد كسرت هاتفي و أنت تحاول الفرار الآن "

وقف و هو ينظر لك و قال :-" لقد قلت آسف ... و ما هذا التصرف الطفولي لتظهري فجأة أمامي هكذا ؟! "أنت أيضا وقفت لكن بصعوبة فقد تأذت ركبتك . واجهته قائلة : -" أنت من جعلني أفعل ما فعلته . يا ! من تظن نفسك ؟ تتهرب من خطئك و تصفني بالطفولية !! أيشش "ضحك تشانيول من كلامك .

سألته عن السبب بغضب .-" أيتها الطفلة ! انظري .. ركبتك تأذت و أنت لم تنتبهي لها حتى " نظرت إلى ركبتك متفاجئة ، عندها شعرت بألم السقطة . اقترب منك تشانيول و نزل عند ركبتك و تفحص الجرح . -"أنت ؟! ماذا تفعل ؟"

سألته و أنت تنزلين فستانك خائفة و محرجة .-

"لا تتحركي !! أنا لست منحرفا " يضع تشانيول يده داخل جيبه و يخرج منديلا . يلفه حول مكان الجرح ويحزمه كي يتوقف النزيف .

وقف و ابتسم لك قائلا : "انتهيت !" أنت تنظرين له مستغربة . يلتفت تشانيول إلى دراجتك و يقوم بإيقافها و يأمرك بالصعود .-" ماذا ؟ " سألت تشانيول - " اصعدي ، سأوصلك إلى المنزل "

-"لا أريد ! " أجبته ببرودة أمسك تشانيول يدك و جرك لتصعدي فوق دراجتك . صعد أمامك و جلست وراءه ثم قاد الدراجة

Falling in love with Chanyeol || الوقوع في الحب مع تشانيولاقرأ هذه القصة مجاناً!