40

3.9K 153 22
                                    

بعد مرور ٦ ساعات وفي اخرر الديره
سلمان واقف وطلق معاه الي مصدوم : سلماااان انت كل شوووي مطلع لنا احد
سلمان ناضره : يعني المطلوب اترك عيال عم ديم االله يرحمها ؟؟
طلق : اجل وين بتوديهم
سلمان ناضره : تتزوج البنت انت والولد نزوجه وحده من بناتنا
طلق دفع سلمان بعصبيه : معصىىى اتزوجهااا البنتتتتت صغيررههه
سلمان ناضر طلق ويحاول يحكم اعصابه : تتزوجهاا هاذاء الي اعرفه وابيه
طلق عصب زياده : والله مااجيها ولا اتزوجها لو ايش مايصير ياسلمان كل شي نطاوعك فيه ونقول تم تم ابشر لاكن هنا ولا هنا تخسي اتزوجها
سلمان : البنت ماتتكلم
طلق بصدمه : وبعدددددد ماااتتتكلم وش ابي فيها
سلمان التفت علي طلق وسحبه مع كتفه وبصراخ: لااااا تقللل من قيمتها
طلق دفعه : ومن هي !! علشان مااقلل منها ؟
التفتو لصوت السياره نزل منها عمر والعنود ومحسن
سلمان ابتعد عن طلق
عمر ناضرهم بتوتر: من انتم ؟ وليه جايبيني هنا وش الي تبونه لااعرفكم ولا شي ومالي دخل بفعايل عمى
سلمان : عمت عينه لاتقول له عمى
عمر خاف من نبره صوت سلمان ونزل راسه
طلق ناضر العنود وحجمها الصغير خلف عمر وحرفياً ترجف بشكل
عمر لاحظ طلق يناضرها وسحبها خلفه وناضر طلق بحده
طلق صد
سلمان انتبه لهم : تعال ياعمر وخل اختك تدخل داخل بكلمك
عمر بمحاول اضهار قوه : ومن في البيت
سلمان : مهجور مافيه احد ادخل تاكد ولا خلها في السياره بس تعال بكلمك
عمر قال لعنود تجلس ومشي لسلمان

سلمان جلس وجلسو عمر ومحسن وطلق
سلمان : تعرفني
عمر ناضر سلمان : لا
سلمان ناضره بحده : ناضر زين
عمر شهق من عرف انه سلمان والي قتل ١١ رجال من ديرتهم

فلاش باك >>
سلمان اول ماتزوج ديم واول يوم له عند ابوديم نام وكان مستأمن سلمان علي ديم
سلمان جالس وديم تسولف ك العاده
دخلو ١١ رجال
سلمان دفع ديم للغرفه الثانيه واخذ سلاحه
:. تسلمها الان
سلمان عيونه حمرت وعروقه وضحت وعصب ل ابعد درجه وتذكر لما دخلو عليهم وذبحو ابوه نفس الموقف لاكن مو نفس المكان والاشخاص ،، تخسىى
توجهو له ٤ رجال
سلمان طعن واحد واطلق علي اثنين وال٨ نصهم توجه للغرفه الي فيها ديم
سلمان صرخ وصار مثل المجنون يطعن ذاك ويطلق علي الثاني
ومن خلص منهم التفت ل ال٤ واقفين بيكسرون الباب
طلعت ديم بخوف ب رشاش ابوها واطلقت عليهم ونزلت السلاح
سلمان بصدمه ركض وحضنها : ديمممم فيك شيييي صابك شي منهم
ديم نزلت راسها تبكي : لااااء يدكك ووجهك سلمان انتتتت تنزفف
سلمان الي ماكان منتبه ل الرصاصه في كتفه وجروح وجهه ماكان حاس الي بغيره وقهر كيف شافوها !!!

نرجع للواقع ))
عمر برعب من تذكر ديم :!والله حمود الي ذبحها والله مالي دخل وعنود حاووولت وانننناا حاولتتتت نساعدهاااا بس ماقدرنا يسلمان والله ماقدرنا كان يضربها كل يوم ويحرقها
سلمان رفع يده بمعني اسكت وعيونه دمعت وصرخ بقهر
طلق ركض لسلمان وحاول يهديه
سلمان كان يضرب طلق من القهر ويصايح : واللللللللهههه لخليههه يذوق كلل ضربه وكل حرق وكل شييي جاهاااا منه واللله لااااخذهاااا من قلبه
عمر نزل راسه وبكي بقهر : اتذكرها وهي تنادي بسامينها نساعدها
بس ماكانت اقدر يسلمان كنت محروق ومضروب اكثر منها ويضربني قبلها علشان مااادافع عنها
سلمان صرخ: لااااتكمللل
عمر عض علي اسنانه بقهر وسكت : بس وصتني بشي اقوله لك
سلمان ناضره وعيونه حمراء وهو اذا عصب او بكي تصير حمراء : تكلم
عمر قال : تقول ديم وصل قصايدي كلها لسلمان :
لي وليف بيسار صدري بالحيل اغليهه
لاني لقيت يمه رضاي ومصدر اماني

حتي القصايد في عيونك احتارتحيث تعيش القصص. اكتشف الآن