البارت العاشر

74.9K 1.7K 660
                                    


لاتنسوا الفوت والتعليق مابين الفقرات 🤍✨

.

"حسنا فيليكس فلنلتقي غدا في الساعة العاشرة صباحا فجونكوك لديه عمل في ذلك الوقت"

اومئ لي فيليكس بحماس...

"حسنا اذا نلتقي غداً الى اللقاء لاڤي"

"الى اللقاء"

ودعته بهدوء لكن سرعان ما فتحت عيناي على وسعمها كما ان الخوف تسلل لخافقي فور سماعي لصوت جونكوك خلفي....

"لاڤينيا!"



ادرت وجهي ببطئ نحو من كان يقف بجانب الباب عاري الصدر، تستر جزه السفلي تلك المنشفة الصغيرة، اقترب مني ببطئ رافعا حاجبه باستنكار مما جعل دقات قلبي في تسارع كبير، الخوف تمكن مني وبت ادعي بداخلي أن لايكون قد سمع مكالمتي مع فيليكس وحمدا للإلاه ان دعائي قبل، وماجعلني أتأكد من ذلك هو سؤاله...

مع من كنتي تتحدثين؟!، سألني بنبرة عميقة بصوته الثخين والرجولي ماسكا إحدى خصلاتي بهدوء لأزدرر ريقي بتوتر...

"انها.. روزي.. أجل روزي هي من كنت اتحدث معها"

قلت أول ماجاء بذهني لأزفر الهواء براحة بعد ان اومئ لي جونكوك ببرود...

تخطاني هو بعد ذلك نحو خزانة ملابسه مرتديا اياهم ببرود متجاهلا وجودي...

استنكرت فعلته وبروده الذي بدى لي غريبا لكن سرعان مارفعت كتفاي بغير إهتمام فحاليا كل همي هو عدم سماعه للحديث الذي دار بيني وبين فيليكس لذا الباقي غير مهم...

تركته يرتدي ثيابه بينما أنا توجهت نحو السرير اتسطح فوقه أناظر الفراغ بشرود، لا أنكر توتري وخوفي من ما قد يحدث يوم غد إن اكتشف جونكوك امري، لتوه اصبح يعاملني بلطف ولا أريد عودة الوحش الذي يسكنه مجدداً كما أننا على وشك العودة الى كوريا وهذا يذكرني بتلك الغرفة، الغرفة الحمراء اخخ اتمنى هدمها وزوالها...

لم يلبث طويلاً إلا وقد خرج جونكوك نحو السرير مرتديا سروالا منزلياً واسعا دون قميص يستر عضلاته المشدودة والتي كلما وقعت انظاري عليها اشعر بانقباض اسفل معدتي...

ابعدت انظاري عنه بعد ان لاحظت حملقته نحوي والتي جعلتني اتوتر، أدرت وجهي للجهة المخالفة أقابل الفراغ فلا قدرة لي على تحمل نظراته الخبيثة...

جونكوك تسطح هو الأخير جانبي لكنه لم يقربني اليه كعادته لذا شعرت بالغرابة من تصرافته، أدرت وجهي نحوه اقابله بعد ان خضت صراعا طويلا كان طرفاه قلبي وعقلي وكل منهما وله وجهته الخاصة لكنني انصعت لخافقي الذي حثني على مقابلة وجه جونكوك...

𝐉𝐊 ||𝐑𝐞𝐝 𝐑𝐨𝐨𝐦||𝐌𝐲 𝐒𝐚𝐝𝐢𝐬𝐭𝐢𝐜 𝐇𝐮𝐬𝐛𝐚𝐧𝐝||حيث تعيش القصص. اكتشف الآن