البارت التاسع

83.8K 1.8K 597
                                    


اطلق سراح يدي واخيرا بعد ان دخلنا غرفتنا لكن سرعان ما دفعني على السرير معتليا اياي بجسده الضخم...

"الم تنتهي دورتك اللعينة بعد! لأنني واللعنة مشتاق لك"

نظرت له بخوف مبتلعة ريقي بتوتر...

"كل..كلا لم تنتهي بعد"

نطقت بتقطع بينما ادعي بداخلي أن لايكتشف كذبتي فدورتي انتهت امس لكنني بالطبع لن اخبره بذلك فآخر ما اريده هو أن يلمسني...

"اشش لاتكذبي أعلم جيداً أنها انتهت، اخخ كم أنا مشتاق لك"

قال هو بصوته الخشن هامسا جانب اذني...

ابتلعت ريقي بتوتر بينما اناظر عيونه المليئة بالرغبة، وقبل ان انطق ببنت شفة شابك يديه مع خاصتي ضد ملائة السرير دافنا رأسه برقبتي مزينا اياها بعلاماته، والتي بقدر ماهي مؤلمة تبعث شعورا رائعا لدواخلي تجعلني اقضم شفتاي رغبة في المزيد والمزيد...

أنا على علم تام أنه علي إبعاده عني لكن اشعر بنفسي مخدرة لاأستطيع دفعه ولا حتى الحراك أشعر بنفسي عاجزة تماما...

"جون توقف ااه توقف ج ااه جون"

اوقف هو تأوهاتي بإطباق شفتيه ضد خاصتي في قبلة عميقة يمتص سفليتي بلهفة وذلك لم يمنعه من امتصاص العلوية هي الأخرى وانا بدون شعور مني وجدت نفسي ابادله بجموح، وضعت يدي خلف رقبته اقربه لي...

فعلتي زادت من جموح من يعتليني حيث قبلاته تحولت لعنيفة أدمت شفتاي مما جعلني أئن بألم...

يديه تعبث بمنحنيات جسدي بشكل محترف، يعتصر خصري بقوة مرورا نحو نهداي ثم فخذاي واخيرا مؤخرتي...

الوضع بقدر ما هو مؤلم بقدر ماهو مثير...

رغبتي اشتعلت خصوصا بعد مداعبته لما بين فخداي من فوق لباسي الداخلي بعد رفعه لفستاني قليلا...

ابتعد عني قليلا سامحا لي باسترجاع انفاسي المسلوبة بينما هو بخفة يد جرد نفسه من ملابسه حيث أضحى عاريا تماماً امامي...

قضمت شفتي بخوف أتراجع الى الوراء قليلا بعد ان وقعت عيناي على رجولته المتصلبة...

لاحظ هو خوفي مقتربا مني ببطء وتلك الابتسامة الجانبية تزين محياه...

"هل أنتي خائفة همم؟!"

سألني بخبث لأومئ له برأسي بينما ازم شفتاي خوفاً من القادم...

"جونكوك لاتفعل ذلك انا لا أريد"

𝐉𝐊 ||𝐑𝐞𝐝 𝐑𝐨𝐨𝐦||𝐌𝐲 𝐒𝐚𝐝𝐢𝐬𝐭𝐢𝐜 𝐇𝐮𝐬𝐛𝐚𝐧𝐝||حيث تعيش القصص. اكتشف الآن